الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد: «البيت متوحد» بهمة أهل الإمارات وحكمة قيادتها

محمد بن زايد وعمار النعيمي وراشد المعلا وطحنون بن زايد خلال مراسم رفع العلم (وام)

محمد بن زايد وعمار النعيمي وراشد المعلا وطحنون بن زايد خلال مراسم رفع العلم (وام)

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن الإمارات بما تمتلكه من رؤية واضحة وقيادة حكيمة وأبناء مخلصين يعملون باستراتيجية ومنهجية عمل وطنية، قادرة بعون الله على خوض المنافسات الدولية والفوز بها.
جاء ذلك خلال تصريح أدلى به سموه لوسائل الإعلام على هامش احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني الثاني والأربعين، وقال سموه: «أهنئ سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وشعب دولة الإمارات بهذا اليوم المبارك، وهذه المناسبة الوطنية.. البيت متوحد بهمة أهل الإمارات وقيادتهم الحكيمة».
وأضاف سموه «في هذا اليوم عندنا الكثير من الأشياء التي نفرح ونفتخر بها ...وهذا لم يكن يتحقق لولا فضل رب العالمين، ثم وجود قيادة حكيمة وهمة رجال تمضي وراء هذه القيادة لتحقيق أهدافها التي هي في مصلحة الوطن والشعب». وحول المشاركة الشعبية الكبيرة للمواطنين والمقيمين في أفراح الوطن قال سمو ولي عهد أبوظبي «الإمارات بخير بالمخلصين من أهلها والمقيمين فيها من كل بقاع العالم ..اليوم نرى مشاركة الأشقاء والأصدقاء المتواجدين على هذه الأرض مثل ما نرى أهلنا وأبناءنا. والكثير منهم قلوبهم على هذا الوطن».
وأضاف سموه «ليس هناك شك أن البلاد خلال 50 سنة من مسيرتها التي مرت استفادت من هذه الكوادر المقيمة، ويجب علينا أن نذكر لهم الجهود التي بذلوها في مشاركتهم الإماراتيين في بناء هذا الوطن».
وعن فوز الإمارات باستضافة إكسبو 2020 في دبي قال سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان «لا شك أن كثيراً من أشقائنا في العالم العربي وغيرهم من الأصدقاء يرون في دبي ودولة الإمارات الجدارة في المنافسة في مختلف المحافل ...نحن نافسنا وفزنا باستضافة مقر «آرينا» .. رغم أننا نافسنا دولاً كبيرة.. واليوم نافسنا وفزنا بإكسبو ..لدينا فترة 7 سنوات حتى 2020 لنثبت للعالم إننا جديرون بهذه الاستضافة.
وعن السمعة الطيبة التي تتمتع بها دولة الإمارات بين بلدان العالم قال سموه «إن دولة الإمارات بتجربتها التنموية الفريدة أصبحت قدوة حسنة بتوفيق من رب العالمين ثم بفضل رؤية قيادتها الحكيمة والشعب الوفي الذي يقف وراء هذه القيادة».
وأضاف سموه، أن دولة الإمارات وصلت إلى ما عليه من مكانة متميزة بفضل استراتيجية واضحة ومنهجية عمل وطنية ووجود أبناء مخلصين يتخذون القرار وينفذون هذه الخطط والاستراتيجيات لتصل دولة الإمارات إلى الأهداف التي تنشدها، مشيداً سموه بفعالية مسيرة علم وبفكرتها التي انطلقت بمبادرة فردية لاقت استحسان المسؤولين، وأصبحت محل تبني القيادة، مؤكداً سموه حرص القيادة على دعم وتشجيع المبادرات والأفكار الناجحة التي تخدم المسيرة الوطنية، مشدداً على ضرورة إيلاء هذه المبادرات الهادفة كل الدعم والرعاية والاهتمام.

اقرأ أيضا

وفد أممي يشيد بجهود الشيخة فاطمة للارتقاء بالمرأة الإماراتية