الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد: الأجيال تذكر صناع الاتحاد بفخر وراية الوطن ستظل خفاقة

محمد بن زايد وحمدان بن محمد وسلطان بن محمد بن سلطان القاسمي وعمار النعيمي ومحمد بن حمد الشرقي وراشد بن سعود ومحمد بن سعود (الصور من وام)

محمد بن زايد وحمدان بن محمد وسلطان بن محمد بن سلطان القاسمي وعمار النعيمي ومحمد بن حمد الشرقي وراشد بن سعود ومحمد بن سعود (الصور من وام)

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن الأجيال تلو الأجيال ستظل تستذكر بكل فخر صناع الاتحاد الذين امتلكوا الإرادة والعزيمة، وتخطَّوا الصعاب، وسطروا تاريخاً زاخراً، وقصة نجاح لهذا الوطن الذي أصبح مفخرة لكل العرب.
ورفع سموه علم دولة الإمارات العربية المتحدة على سارية كاسر الأمواج، بمشاركة سمو أولياء العهود، في ختام فعاليات «مسيرة علم» التي استمرت أسبوعاً، وجالت إمارات الدولة، وتقام برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.
وقال سمو ولي عهد أبوظبي: «نحن نحتفل اليوم بهذه المناسبة المجيدة مع إخواني أولياء العهود والمواطنين، وفاء وعرفاناً لدور صناع الاتحاد، وتخليداً لذكراهم، وتقديراً لمكانة هذا العلم في قلوب ووجدان أبناء الإمارات على امتداد تراب الوطن الغالي، كرمز لوجودنا ووحدتنا وهويتنا، تتعاهده الأجيال؛ ليبقى خفاقا عالياً إلى الأبد».
وأعرب سموه عن شكره وتقديره للقائمين على مبادرة مسيرة علم من الجهات كافة الذين جسدوا بهذه الاحتفالية أسمى معاني الولاء والانتماء وحب الوطن والحرص على غرس قيم الوفاء والعرفان في نفوس الأجيال، والتلاحم بين الشعب والقيادة، والأخوة والمحبة والترابط والوحدة بين إمارات الدولة، لتبقى راية الوطن محفورة في وجدان أبناء الإمارات، تروي إنجازاتنا الوطنية وطموحاتنا في غد أكثر إشراقاً وازدهاراً.
وقال الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بهذه المناسبة: “إنه لشرف عظيم أن نحتفل اليوم جميعاً بذكرى خالدة تضم في صفحاتها ما سطره الأوائل من الآباء المؤسسين الذين وحدوا الإمارات تحت هذه الراية، وشيدوا صرحاً منيعاً يحدوهم الأمل بوطن عزيز يمتلك أسباب الحضارة والتقدم».
وكانت مراسم الاحتفال قد بدأت بوصول سمو أولياء العهود والشيوخ وكبار المسؤولين، حيث تسلم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، علم الدولة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.
بعدها، عزف السلام الوطني، وسط ترديد الحاضرين النشيد الوطني، ووقف سمو أولياء العهود تحية للعلم، حيت عزف حرس الشرف «سلام العلم» أثناء رفع العلم على سارية كاسر الأمواج بكورنيش أبوظبي البالغ ارتفاعها 123 متراً.
حضر مراسم رفع العلم، سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة.
كما حضرها، سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة.
كما حضر المراسم، سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان.
وحضرها، سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان نائب مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية.
كما حضر المراسم، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، والشيخ هزاع بن طحنون بن محمد آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وعبدالله المسعود رئيس المجلس الاستشاري الوطني.
وحضرها عدد من الوزراء، وكبار قادة القوات المسلحة، ووزارة الداخلية، وحشد من الجماهير، رافعين وملوحين بأعلام الدولة، يهتفون عاشت الإمارات.

فرحة وطن

تضمن الاحتفال تقديم عروض جوية بالطائرات في سماء الموقع، مشكلة من ألوان علم الإمارات لوحة فنية تعبر عن أفراح الوطن بهذه المناسبة الوطنية الغالية.
كما شاركت القوارب الشراعية باستعراضها قبالة شاطئ الكورنيش وأشرعتها ترفع علم الإمارات، تجسيداً للبهجة والأفراح التي تعيشها الدولة في يومها الثاني والأربعين، فيما هتفت الجماهير الحاضرة مرددة، تحيا دولة الإمارات، وملوحين بأعلام الدولة محبة وانتماء لهذا الوطن وقيادته. يذكر أن المسيرة التي انطلقت قبل أسبوع من إمارة الفجيرة مروراً برأس الخيمة وأم القيوين وعجمان والشارقة ودبي، إلى أن وصلت أمس إلى العاصمة أبوظبي، ترافقها مسيرة سيارات تجوب مدن الدولة، متوشحة بعلم الدولة وصور قادتها.

اقرأ أيضا

العبداللات وعسّاف في ليلة طربية على مسرح المجاز