الاتحاد

عربي ودولي

المتظاهرون يحاصرون مقر الحكومة الأوكرانية

كييف (أ ف ب) - طوق متظاهرو المعارضة الأوكرانية الذين أمضى عدة آلاف منهم الليل في وسط كييف بعد تظاهرة ضخمة، صباح أمس مقر الحكومة بهدف إرغام السلطة على الرحيل.
وقطع أكثر من ألفي متظاهر من المعارضة صباح أمس الطرق المؤدية الى مقر الحكومة في وسط كييف عملا بتعليمات صدرت أمس الأول بهدف إرغام الحكومة على الاستقالة. وتجمع المتظاهرون وبينهم بطل العالم في الملاكمة سابقا فيتالي كليتشكو حول مقر الحكومة قادمين من ساحة الاستقلال الواقعة على مسافة بضع مئات الأمتار وحيث قضى الآلاف منهم الليل بعد تظاهرة مؤيدة للاتحاد الأوروبي ومناهضة للسلطة شارك فيها ما لا يقل عن مئة ألف شخص أمس الأول. كما جرت تظاهرات في مدن أخرى ما يجعل حركة التعبئة حاليا الأكبر منذ الثورة البرتقالية عام 2004.
وقطع مؤيدون للمعارضة بسياراتهم الطرقات في محيط مقر الحكومة. وردد المتظاهرون “ازاروف إلى السجن” في إشارة إلى رئيس الوزراء الأوكراني و “لتحيا أوكرانيا” قبل أن يؤدوا النشيد الوطني. ودعا قادة المعارضة مساء أمس الأول إلى احتلال الحي الحكومي في وسط كييف حتى استقالة الحكومة والرئيس فيكتور يانوكوفيتش. واعلنت المعارضة التعبئة بعدما بدلت السلطة الأوكرانية الاسبوع الماضي موقفها فعلقت توقيع اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي للتقرب أكثر من روسيا.

اقرأ أيضا

الاحتجاجات تتواصل في العراق مع سعي أممي لإيجاد حل للأزمة