الاتحاد

عربي ودولي

نيجيريا تفرض حظر تجول في معقل «بوكو حرام»

مايدوجوري، نيجيريا (وكالات)- فرضت سلطات نيجيريا حظر التجول لمدة 24 ساعة في بلدة مايدوجوري الرئيسية بشمال شرق البلاد أمس بعدما شن مسلحون يشتبه بأنهم من متشددي حركة “بوكو حرام” المتطرفة هجوماً في البلدة في الساعات الأولى من الصباح.
وأعلن بابا أحمد جيدا، المتحدث باسم حكومة ولاية بورنو وعاصمتها مايدوجوري حظر التجول في بيان، لكنه لم يقدم تفاصيل عن الهجوم ولم يعلن عن سقوط ضحايا. وأضاف: “كان فرض حظر التجول ضرورياً بعد أن شن أشخاص يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة بوكو حرام هجوماً في مايدوجوري في الساعات الأولى من اليوم”. وقال: “تُهيب حكومة ولاية بورنو بكل المواطنين التحلي بالهدوء والالتزام بالقانون إلى أن يصبح الوضع تحت السيطرة”. ويصدر الجيش النيجيري من وقت لآخر قرارات حظر تجول في مايدوجوري، التي شهدت نشأة جماعة بوكو حرام لكن من النادر أن تعلن حكومة الولاية القرار.
وأعلن رئيس نيجيريا جودلاك جوناثان حالة الطوارئ في بورنو وولايتين أُخريين في مايو وأمر بشن حملة شاملة على الحركة المتشددة التي تسعى لإقامة دولة إسلامية في نيجيريا بقوة السلاح وتسببت في مقتل الآلاف. وبدا في أول الأمر أن الحملة تحد من العنف مع تمكن الجنود من استعادة السيطرة على بلدات ومدن ومناطق في شمال شرق البلاد. لكن المتشددين تراجعوا إلى مناطق أبعد بما في ذلك تلال جوزا القريبة من الكاميرون، حيث شنوا هجمات مضادة عنيفة وصعَّدوا من قتل المدنيين الذين يتهمونهم بالتعاون مع السلطات. وقال الجيش النيجيري يوم الجمعة الماضي: إنه قتل أكثر من 50 متشدداً في غارة جوية على أحد قواعدهم الرئيسية في جوزا.

اقرأ أيضا

خطف سبعة بحارة في هجوم على سفينة قبالة غينيا الاستوائية