الاتحاد

عربي ودولي

مبارك: الحوار السبيل الوحيد لحل أزمة دارفور



القاهرة - الاتحاد: أبلغ الرئيس المصري حسني مبارك امس نظيره السوداني عمر البشير وقوف بلاده مع السودان لتحقيق السلام الشامل وتعزيز خيار الوحدة في الجنوب وتنفيذ اتفاق ابوجا للسلام وتوسيعه ليشمل كافة الفصائل في دارفور، مؤكدا ان الحوار وليس العقوبات هو السبيل الوحيد للخروج من أزمة دارفور· وقال المتحدث الرئاسي المصري السفير سليمان عواد ان مباحثات القمة بين الرئيسين المصري والسوداني أمس في القاهرة تركزت على ثلاثة محاور الاول يتعلق بتنفيذ الاتفاق الشامل مع الجنوب بما يعزز خيار الوحدة بعيدا عن خيار الانفصال والثاني الوضع في دارفور وجهود تحقيق المصالحة الوطنية في الاقليم على غرار ما تحقق في اتفاق السلام مع الجنوب والثالث تعزيز التعاون الثنائي القائم بين البلدين·
وأكد مبارك ان مصر لا ترى جدوى من توجه بعض القوى الدولية لزيادة الضغوط على السودان وما يتردد عن التوجه لطرح مشروع قرار جديد بمجلس الأمن بتوقيع عقوبات اضافية على السودان، وقال ان الحوار وليس العقوبات هو السبيل للخروج من الوضع الراهن في دارفور، كما أكد مبارك انه لا بديل عن توسيع قاعدة اتفاق ابوجا ليضم كافة ابناء دارفور وفصائل التمرد·
وحول مشاركة مصر في قوات حفظ السلام في دارفور، قال عواد ان مصر تشارك الآن بقوات في عملية الاتحاد الافريقي بدارفور وهذه العملية هي اولى عمليات الاتحاد الافريقي منذ تأسيسه لنشر عملية حفظ السلام في دولة افريقية وتشارك مصر بـ 33 ضابط شرطة في اطار المكون الشرطي بالعملية وبنحو 50 من ضباط القوات المسلحة كمراقبين عسكريين· واوضح ان مصر عرضت مؤخرا على الامم المتحدة زيادة المكون الشرطي بمائة ضابط شرطة والاسهام في العملية المهجنة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي بكتيبة مشاة ميكانيكية بافراد يتراوح عددهم مابين 1200-1900 فرد ولازالت القاهرة بانتظار رد الامم المتحدة·
من جهته قال وزير الخارجية المصري احمد ابوالغيط ان بلاده قررت فتح مكتب د بلوماسي في دارفور يتبع السفارة المصرية في الخرطوم وذلك لمتابعة الموقف بكل تطوراته في الاقليم المضطرب·

اقرأ أيضا

قوة مجموعة الساحل تستأنف عملياتها العسكرية ضد الإرهابيين