الاتحاد

عربي ودولي

مقتل جندي ليبي واستهداف مقر «أنصار الشريعة» في بنغازي

بنغازي (وكالات) -قتل أحد عناصر جهاز الأمن الوقائي التابع لرئاسة الأركان العامة للجيش الليبي أمس على أيدي مجهولين فيما استهدف آخرون ليل الأحد الاثنين أحد مقرات جماعة أنصار الشريعة المتشددة في مدينة بنغازي بقنبلة يدوية ما خلف أضراراً مادية على ما أفادت مصادر متطابقة وكالة فرانس برس.
وقال حسين بن حميد منسق عام جهاز الأمن الوقائي إن “مجهولين أطلقوا وابلا من الرصاص باتجاه أحد أفراد الجهاز وهو مصباح رمضان القبائلي في منطقة حي المختار وسط مدينة بنغازي وأردوه قتيلا”.
وأضاف أن “القبايلي من سكان منطقة بن يونس وكان متجهاً لعمله وتم استهدافه في منطقة لوحيشي”.
من جهتها أكدت مديرة مكتب الإعلام في مستشفى الجلاء لجراحة الحروق والحوادث فاديا البرغثي أن “المستشفى استقبل جثمان مصباح القبايلي ذو الواحد والعشرون عاما”، لافتة إلى أن “سبب وفاته ناجمة عن عيارين ناريين أصابتاه في منطقة الرأس”.
وجهاز الأمن الوقائي جهاز عسكري - أمني منضوي تحت رئاسة الأركان العامة وتم استحداثه عقب ثورة 17 فبراير 2011 من قبل الثوار السابقين الذي ساهموا في إسقاط نظام حكم معمر القذافي.
وكان مجهولون استهدفوا ليل الأحد الاثنين أحد مقرات جماعة أنصار الشريعة في بنغازي بقنبلة يدوية محلية الصنع ما تسبب بأضرار مادية في المبنى على ما أفاد عضو في الجماعة.
وقال أحد أعضاء الجماعة طالباً عدم الكشف عن اسمه إن “مجهولين ألقوا قنبلة يدوية محلية الصنع على أحد مقرات جماعة أنصار الشريعة الذي دارت حوله اشتباكات الإثنين الماضي”.
وأضاف لفرانس برس أن “عدداً من أفراد الجماعة كانوا داخل المقر المكون من طابقين أحدهما كان يتخذ عيادة خيرة لعلاج المس والسحر والحجامة والآخر يتخذ مقراً لراديو محلي يبث برامج دعوية تدعو إلى تطبيق شرع الله”.
وأوضح لفرانس برس أن “تواجد هؤلاء الأعضاء كان من أجل إجراء أعمال صيانة للعيادة ومحطة الراديو بعد تعرضهما لأضرار مادية جسيمة بسبب حرقهما خلال الاشتباكات السابقة”. وأشار المصدر إلى أن “أياً من أفراد الجماعة المتواجدين في المقر ساعة إلقاء القنبلة لم يتعرض للأذى لكن عدداً من زجاج النوافذ تحطم جراء قوة الانفجار”.
إلى ذلك، قتل صاحب إذاعة “طرابلس أف إم” الموسيقية الخاصة التي تبث بالإنجليزية بالرصاص في العاصمة الليبية لأسباب لم تعرف حتى الآن.
وقال ربيع الدهان مدير البرامج والمشارك في تأسيس الإذاعة إن “صاحب الإذاعة رضوان الغرياني قتل بالرصاص مساء أمس الأول في حي غوط الرمان “ ضواحي طرابلس”.

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يدين إعلان أميركا بشأن المستوطنات