صحيفة الاتحاد

الإمارات

ممر رياضي 6 كم على كورنيش أبوظبي في 2016

الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للسكان  تصوير: عبداللطيف المرزوقي

الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للسكان تصوير: عبداللطيف المرزوقي

هالة الخياط (أبوظبي)

تنفذ بلدية مدينة أبوظبي العام المقبل مشروعاً لتطوير طريق الكورنيش من الطرف المقابل للشاطئ، وذلك باستحداث ممر رياضي بطول 5.9 كم ابتداءً من ميناء زايد وحتى قصر الإمارات، كما تمضي البلدية قدما في تنفيذ مشاريع الأحياء السكنية وملاعب الأطفال في مدينة أبوظبي وضواحيها.
وأكد مصبح مبارك المرر المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي بالإنابة أن مشروع إنشاء الممرات المخصصة للمشاة وهواة الدراجات الهوائية يأتي تحقيقا لخطة الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من بلدية أبوظبي وحسب الرؤية المستقبلية والاستراتيجية 2030، وحرصا على تقديم أقصى درجات الرفاهية لقاطني وزائري إمارة أبوظبي.
كما يعبر المشروع عن التزام بلدية مدينة أبوظبي بقيمها المؤسسية الهادفة إلى الارتقاء المستمر بمستوى جودة الحياة في المدينة وتقديم الخيارات الترفيهية والرياضية وفقاُ لمواصفات الأمن والسلامة والبيئة المثالية لممارسة هاتين الرياضتين، والمضي قدماً في تنفيذ منظومة المشاريع الهادفة إلى تطوير مكونات البنية التحتية بالشكل الذي يحقق تطلعات أفراد المجتمع ويساهم في دعم مكونات النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها أبوظبي على كافة الصعد.
وقال المرر في تصريح لـ «الاتحاد»، إن بلدية مدينة أبوظبي حققت نقلة نوعية في تطوير المفاهيم التقليدية للحدائق والمتنزهات الترفيهية ليس على صعيد توسيع خارطة انتشارها فحسب، بل من خلال إطلاق المشاريع الرائدة والتي تمثلت في تنفيذ مبادرة حدائق الأحياء السكنية من جهة، ومن خلال استثمار الحدائق العامة والمتنزهات في تفعيل الجانب السياحي والترفيهي، وإيجاد متنفسات آمنة وطبيعية وأماكن عالمية المعايير ينعم بها أفراد المجتمع في بيئة آمنة وصحية وجاذبة.
وأشار إلى أن المشروع عندما يستكمل سيشكل متنفساً مثاليا لسكان المدينة لممارسة الرياضات في بيئة آمنة وصحية، كما سيعطي المشروع انعكاسا إيجابيا على مظهر المدن العام، بالإضافة إلى المناظر الجمالية والتشكيلات الهندسية المبتكرة التي ستضفي مزيداً من التنوع المشهدي الجميل في كورنيش أبوظبي.
وأوضح المرر لقد بدأنا بالمشروع، حيث يتم تنفيذ ممرات الجري باستخدام أحدث التقنيات والمواد المناسبة للجري، والتي تساعد على امتصاص التأثير المعاكس على العمود الفقري لممارسي رياضة الجري، إضافة إلى مراعاة تعزيز النواحي الجمالية وقيم الاستدامة والحفاظ على البيئة.
وأوضح المهندس ماجد الكثيري مدير إدارة الطرق الداخلية وأصول البلدية في بلدية مدينة أبوظبي أنه سيتم توفير معدات رياضية تساعد على تقوية العضلات ومقاعد وبرادات للمياه والمرطبات وسلات للمهملات، وغير ذلك من التجهيزات الضرورية لتشجيع رياضة الجري، والمحافظة على البيئة والصحة العامة.
ونوه المهندس الكثيري بأن توفير ممرات الجري سيعطي انعكاساً إيجابياً على مظهر مدينة أبوظبي، حيث تحرص البلدية على توفير احتياجات المجتمع من الخدمات والأنشطة الترفيهية والرياضة والخدمية، لتسهم بالارتقاء وتطوير مستوى المعيشة لسكان مدينة أبوظبي والمحافظة على الصحة واللياقة البدنية وخلق بيئة جذابة تشجع على ممارسة الجري، والاستفادة من الإمكانات في هذه المرافق.

حدائق بالأحياء السكنية
وضمن إطار تطوير المرافق العامة، أفاد المهندس الكثيري بأن بلدية مدينة أبوظبي انتهت من إنشاء وإنجاز حدائق متفرقة بالأحياء السكنية في مدينة أبوظبي، بما في ذلك إنشاء ملاعب متعددة الأغراض وتجميل طبيعي في أماكن متفرقة شملت منطقتين بمدينة شخبوط وحديقة العاصمة، حيث تم إنشاء ملعبين متعدد الأغراض تناسب الفئات العمرية المختلفة، بالإضافة إلى ملاعب أطفال تتوافق مع المعايير والمواصفات العالمية، وبطابع تراثي.
وأبلغ المهندس الكثيري «الاتحاد»، أن هذه الأعمال تمتد على مساحة تقدر بنحو 4 آلاف متر مربع، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال ري وزراعة متفرقة داخل جزيرة أبوظبي وخارجها، وشملت تنفيذ مناطق ألعاب في سبعة مواقع داخل جزيرة أبوظبي، كالمنطقة الخارجية لمركز حمد لذوي الاحتياجات الخاصة، والمنطقة الواقعة أمام وزارة الشباب والثقافة وتنمية المجتمع، وتنفيذ أعمال التجميل الطبيعي للطريق المؤدية إلى المركز التجاري لبوابة الشرق، بالإضافة إلى مناطق أخرى كالساحات الخارجية لبعض المساجد داخل جزيرة أبوظبي.
وقال إن مشاريع بلدية مدينة أبوظبي في مجال تنفيذ الحدائق والمناطق المخصصة لألعاب الأطفال تأتي ضمن إطار استراتيجية حكومة أبوظبي للارتقاء وتطوير المرافق والخدمات العامة في إمارة أبوظبي وفق أفضل المعايير والمواصفات العالمية.