الاتحاد

عربي ودولي

أنقرة تقترح لقاء مع بغداد وأربيل بشأن نفط كردستان

بغداد، أربيل (الاتحاد، وكالات)- اقترحت أنقرة خلال مؤتمر نفطي في إقليم كردستان العراق أمس عقد اجتماع بحضور رئيسي حكومتي العراق وأقليم كردستان العراق للتوصل إلى اتفاق حول تصدير نفط الإقليم إلى تركيا، بعد أن ثار خلاف جديد إثر تصريح رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني بالتوصل لاتفاق نهائي مع تركيا لتصدير النفط، ما رفضه نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة العراقي حسين الشهرستاني مشترطاً موافقة حكومة بغداد.
وانطلقت أمس أعمال المؤتمر الدولي الثالث للطاقة في أربيل بمشاركة حوالي 300 شركة وحضور نحو 800 شخصية متخصصة في قطاع النفط والطاقة. ومن بين الأمور الرئيسية التي بحثت خلال المؤتمر الخلاف بين بغداد وأربيل حول تصدير نفط إقليم كردستان بأنبوب خاص عبر ميناء جيهان التركي، والذي أكملت حكومة الإقليم إنجازه وبات جاهزاً للعمل.
وقال وزير الطاقة التركي تانر يلدز في كلمة خلال المؤتمر بهذا الصدد “أعتقد أنه من الأفضل عقد اجتماع ثلاثي ومباشر بين كل من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ونيجيرفان بارزاني بحضور الجانب التركي، ولا يهم إن كان الاجتماع في بغداد أو أربيل أو تركيا”. وتابع “أعتقد أن الاجتماع سيكون مهماً وسنخرج بنتائج جيدة”. وكان يلدز أجرى مساء أمس مباحثات مع حسين الشهرستاني حول الاتفاق المبدئي الذي تم بين أربيل وأنقرة بخصوص تصدير النفط من آبار الإقليم عبر الأنبوب الجديد. وقال الشهرستاني في مؤتمر صحفي عقب المباحثات بحسب ما نقل عنه بيان رسمي إن “العراق على استعداد لتلبية حاجة تركيا للنفط والغاز وفق الآليات والمعايير العراقية المعتمدة لشركة تسويق النفط العراقية”.من جهته أكد نيجيرفان بارزاني في المؤتمر تمسك الإقليم بمشروع تصدير النفط. وقال إن “هذه الخطوة ليست خطراً على أحد وإنما هو حق سيادي ونحن لسنا على استعداد للتخلي عن مسألة تصدير النفط بأي شكل من الأشكال”.

اقرأ أيضا

مقتل أربعة محتجين في بغداد وسط استمرار المظاهرات