الإمارات

الاتحاد

أبوظبي تستضيف «القمة العالمية للأسرة + 7»

خلال الاجتماع التحضيري في جزيرة ياس بأبوظبي أمس

خلال الاجتماع التحضيري في جزيرة ياس بأبوظبي أمس

عقدت الجمعية العمومية للمنظمة العالمية للأسرة أمس في فندق ياس بأبوظبي اجتماعاً تحضيرياً على هامش “القمة العالمية للأسرة + 7” التي تستضيفها العاصمة أبوظبي اليوم تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
وتم خلال اجتماع الجمعية العمومية للمنظمة بحث ومناقشة الترتيبات اللازمة لانطلاق فعاليات “القمة العالمية للأسرة +7” وماهية الجهود الواجب بذلها من أجل تعزيز وأهمية تنسيق الجهود بين المنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية، فضلاً عن تعزيز دور القطاع الخاص في المساهمة في القضاء على الفقر من خلال تنفيذ السياسات والبرامج والمشروعات التي يمكن من خلالها توفير الاحتياجات الأساسية للأسرة مثل التعليم والصحة والسكن والعمل والحماية الاجتماعية، علاوة على توفير وسائل الترفيه اللازمة لكل أفراد الأسرة والعمل على منع الجريمة ومكافحة العنف المنزلي وإدماج المهاجرين ومكافحة جميع أنواع وأشكال التمييز.
ومن جهتها، قالت الدكتورة ديزي نويلي ويبر كوسترا رئيس المنظمة العالمية للأسرة خلال الاجتماع “إن القمة العالمية للأسرة +7 “التي تعقد في مدينة أبوظبي تمزج ما بين الأصالة والحداثة لتبادل الخبرات والتحاور بشأن تخفيف الفقر والتنمية المستدامة عبر الشراكة العالمية والعمل المحلي لتحقيق تطلعاتنا المشتركة لجعل هذا العالم أكثر أمناً وسلاماً وتنمية ووئاماً ومكاناً تعيش فيه أجيال المستقبل، مدركة أننا قمنا بدورنا من أجل ضمان مستقبل أفضل لها.
وأشادت بالتحضيرات التي يقوم بها الاتحاد النسائي العام وشركائه المحليين ووزارة الخارجية الإماراتية ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بأبوظبي لإنجاح هذه القمة العالمية.
وتوقعت الدكتورة ديزي أن يحظى الموضوع الرئيسي للقمة العالمية للأسرة بمشاركة عالية وجادة في المناقشات والقرارات والالتزامات وتعزيز موقف المنظمة في الساحة الدولية والوطنية والمحلية في الدعوة إلى تنفيذ برنامج توفير العمل اللائق والميثاق العالمي لتوفير فرص العمل وخاصة مبادرة الحد الأدنى للحماية الاجتماعية.
وتعتبر المنظمة العالمية للأسرة منظمة دولية تهدف إلى تمثيل الأسر في مختلف دول العالم على جميع المستويات للدفاع عن مصالحها والعمل معهم ولهم مع الحكومات وتجاه المجتمع الدولي، حيث تضم المنظمة أعضاء من المنظمات غير الحكومية والحكومات الوطنية والبلديات والجامعات ومراكز البحوث الدراسات والهيئات البرلمانية والشركات التجارية والسلطة القضائية ووسائل الإعلام والأسر نفسها التي تضع السياسات والاستراتيجيات فيما يتعلق بمسائل الأسرة.
يذكر أن عدد أعضاء المنظمة يزيد عن 180 بلدا في جميع القارات وتعمل المنظمة كحلقة وصل بين الأسر من مختلف أقطار العالم ومنظمات الأمم المتحدة بما يضمن إدراج قضايا الأسرة على جداول الأعمال الدولية والوطنية والمحلية وتعزيزها في إطار التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية والتنمية المستدامة.

إشادة بدعم الشيخة فاطمة للعمل التطوعي

دبي (الاتحاد) - أشاد الاتحاد العربي للتطوع، وجمعية متطوعي الإمارات برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام “أم الإمارات”، للعمل التطوعي المؤسسي في الإمارات. وثمنت سحر أحمد العوبد نائب رئيس الاتحاد العربي للتطوع رئيس مجلس إدارة جمعية متطوعي الإمارات، بمناسبة احتفالات الدولة باليوم العالمي للتطوع الذي يوافق الخامس من ديسمبر من كل عام حرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على دفع عجلة العمل التطوعي داخلياً وخارجياً، كما باركت جهود هيئة الهلال الأحمر برئاسة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهيئة، في العمل التطوعي.
وقالت في كلمة لها بهذه المناسبة، إن العمل التطوعي يمثل بمنهجه الاجتماعي والإنساني سلوكاً حضارياً ترتقي به المجتمعات والحضارات منذ قدم الزمان، وأصبح يمثل رمزاً للتكاتف والتعاون بين أفراد المجتمع ضمن مختلف مؤسساته، حيث ارتبط العمل التطوعي ارتباطاً وثيقاً بكل معاني الخير والعمل الصالح عند كل المجتمعات البشرية منذ الأزل، وذلك باعتباره ممارسة إنسانية.

اقرأ أيضا

«صحة» تخصص مستشفى العين لعلاج «كورونا»