الرياضي

الاتحاد

كأس رئيس الدولة: «السماوي» يضيء «مربع الذهب»

بني ياس تأهل إلى نصف النهائي على شباب الأهلي

بني ياس تأهل إلى نصف النهائي على شباب الأهلي

منير رحومة، مراد المصري (العين)

سطع بني ياس في سماء «مربع الذهب»، في ليلة صنع فيها الحدث، عندما أقصى شباب الأهلي، حامل اللقب، مساء أمس، من ربع نهائي كأس رئيس الدولة، بعدما نجح الألماني شايفر في تنفيذ خطته بطريقة رائعة للتفوق على «الفرسان»، من خلال خطف هدف بـ«وزن الذهب»، وإغلاق مناطقه الدفاعية، ليعيش مدرب «السماوي» أمسية خاصة في «دار الزين» التي عرف فيها مسيرة حافلة مع العين سابقاً، ويضع الأرجنتيني ردولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي في حيرة من أمره، بعدما عجز في إيجاد الحلول، ليفشل في إنقاذ فريقه من خسارة لقب ثالث هذا الموسم، بعد كأس سوبر الخليج العربي، وكأس الخليج العربي، وتأهل بني ياس إلى نصف النهائي، قابله وداع شباب الأهلي حامل اللقب، في تأكيد لعدم نجاح أي فريق في الاحتفاظ باللقب للعام الثامن على التوالي، ويعد الجزيرة آخر فريق حافظ على اللقب موسمي موسم 2010-2011 و2011-2012.
شهدت قائمة شباب الأهلي تغييرات بارزة، منها مشاركة أحمد خليل أساسياً، ووجود بيدرو كوندي على مقاعد الاحتياط في هجوم «الفرسان»، فيما حاول بني ياس الدفع بأفضل تشكيلة متاحة في ظل الغيابات.
وجاءت الانطلاقة متوازنة، وسط تحفظ مبالغ فيه من الفريقين، حيث غابت الفرص الحقيقية، وإن كان شباب الأهلي الأكثر مبادرة بالوصول إلى منطقة جزاء بني ياس، وجاءت أخطر محاولاته بعد لعبة مشتركة بين أحمد خليل وكارتابيا سددها الأخير قوية بجوار مرمى «السماوي» في منتصف الشوط، وغابت الفرص الحقيقية طوال الدقائق التالية، وسط إيقاع غير محفز للجماهير التي حضرت بأعداد قليلة.
وحضرت الإثارة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، عندما حصل بني ياس على ضربة جزاء، بعد العودة إلى تقنية الفيديو «الفار»، بعدما ارتدت الكرة التي سددها سلطان الشامسي من يد محمد مرزوق مدافع شباب الأهلي، ليقرر الحكم سلطان محمد احتسابها، وتقدم لتنفيذها ريتشارد ألميدا الذي سددها بنجاح على يسار الحارس ماجد ناصر في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.
وطالب يوسف جابر بضربة جزاء بعدما ظهر للوهلة الأولى تعرضه للشد من مدافع «السماوي»، لكن تقدير الحكام جاء بعدم وجود ضربة جزاء ومنح جابر بطاقة صفراء للاعتراض.
وجاء الشوط الثاني، وفق السيناريو المتوقع، من خلال ضغط هجومي لشباب الأهلي، مقابل انتظار بني ياس الفرصة المناسبة للانطلاق في هجمات مرتدة، معتمداً على إغلاق مناطقه، ولجأ ردولفو إلى الأسماء المتاحة على «الدكة»، بإشراك بيدرو كوندي، وإسماعيل الحمادي بدلاً من لوفانور وماجد حسن.
وارتفعت حدة المواجهة في الدقائق الأخيرة، وسط محاولات بني ياس للتمسك بالانتصار، ليدفع المدرب الألماني شايفر، بمحمد الحمادي بدلاً من خوسيه روبرتو «المصاب» في الدقيقة 87.
وأهدر شباب الأهلي فرصة إدراك التعادل، بعد رأسية من إسماعيل الحمادي، ارتدت من العارضة، لتعود إلى كارتابيا الذي مررها عرضية وصلت إلى مرزوق الذي واجه المرمى الخالي، لكنه حوّل الكرة عالية.
وفي الوقت بدل الضائع، أهدر شباب الأهلي بغرابة فرصة تسجيل التعادل، بعد كرة ساقطة داخل المنطقة، اختار كارتابيا الهارب من الرقابة تسديدها بقوة، عوضاً عن التركيز لتمر بجوار مرمى بني ياس.

شايفر: الفوز ليس مفاجأة
شدد الألماني شايفر مدرب بي ياس، على أن الفوز على شباب الأهلي حامل اللقب ليس مفاجأة، وأنه أخبر لاعبيه بقدرتهم على التأهل إلى الدور المقبل، إذا قدموا أفضل ما عندهم، مشيراً إلى أن «السماوي» عمل بجديه واجتهد في التجهيز للمباراة، ودخلها بأعصاب هادئة، لأن الضغط على حامل اللقب. وعبر شايفر عن سعادته بـ«السماوي»، والمستوى الذي يقدمه اللاعبون، وقال: الفوز لم يحققه 11 لاعباً فقط، وإنما الفريق بأكمله، حيث شارك لاعبون شباب، وظهروا بمستويات جيدة، وتألق الحارس في الدفاع عن مرماه، وأسهم بقدر كبير في انتزاع ورقة التأهل، بالإضافة إلى جهد الجهاز الفني والطبي كاملاً. وأوضح شايفر أن المنافس ضغط كثيراً في أواخر المباراة، إلا أن الدفاع استبسل وقاتل من أجل الحفاظ على الفوز، وانتزاع ورقة التأهل.
وأشار شايفر أن المباراة المقبلة أمام «الفرسان» في الدوري أهم من مباراة أمس في الكأس، حيث يتوجب تقديم الأداء القوي نفسه من أجل انتزاع النقاط الثلاث.

رودولفو: لا مشكلة في حال الإقالة!
أكد رودولفو أروابارينا، مدرب شباب الأهلي، أنه يتحمل مسؤوليته ضياع لقب كأس رئيس الدولة، وقال: أنا المسؤول عن الخروج من البطولة، وأتحمل أيضاً تبعات الخسارة أمام بني ياس، و«الفرسان» قدم شوطاً أول سيئاً، وحاول التعديل في الشوط الثاني، وصنع بعض الفرص، لكن لم يتم استثمارها بالشكل المطلوب.
وهنأ رودولفو فريق بني ياس، متمنياً له التوفيق والاستمرارية في بقية المشوار.
وعن تراجع المستوى والنتائج في المباريات الأخيرة قال: لا أوافق الرأي، بأن الأداء كان سيئاً في المباريات الماضية، لأن شباب الأهلي قدم عروضاً قوية، رغم النتائج السلبية، بينما الأداء أمام بني ياس لم يكن في المستوى.
وعن إمكانية إقالته، قال: مرتبط بعقد مع النادي، ولو اتصل بي مسؤولو النادي وأخبروني بإنهاء العقد، لا توجد مشكلة بالنسبة لي، وأغادر وقتها للالتحاق بأسرتي في إسبانيا.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»