الاتحاد

الاقتصادي

دبي تطلق التحدي العالمي للبلوك تشين

من حفل توزيع جوائز الدورة السابقة (من المصدر)

من حفل توزيع جوائز الدورة السابقة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أعلنت دبي الذكية عن إطلاق الدورة الثالثة من تحدي البلوك تشين العالمي، وذلك بالتعاون مع مسرعات دبي المستقبل -إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل-، وتهدف دبي الذكية عبر التحدّي إلى استقطاب المشاريع الناشئة المبتكرة بمجال البلوك تشين من جميع أنحاء العالم إلى دبي لتعزيز مكانة الإمارة كعاصمة عالمية للبلوك تشين.
وسيقام التحدي خلال «قمة مستقبل البلوك تشين»، التي ستعقد خلال يومي 2-3 أبريل 2019 في مركز دبي التجاري العالمي، حيث ستتم دعوة الجهات التي تم اختيارها للمشاركة في التحدي إلى دبي للبدء في التحضيرات والتدريبات مع مسرعات دبي المستقبل، قبل خوض التحدي النهائي والإعلان عن الفائزين. وقد شهدت القمة السابقة والتي تم تنظيمها خلال شهر مايو 2018 حضور نحو 8143 زائراً، وأكثر من 140 متحدثاً، و130 شركة ناشئة ورائد أعمال من 130 دولة.
ويهدف التحدي إلى تحديد المشاريع الإبداعية التي يمكن أن تسهم في تنفيذ استراتيجية دبي للبلوك تشين 2020، والتي أعلنتها دبي الذكية ومؤسسة دبي للمستقبل، بهدف جعل دبي أول مدينة تعمل بتقنية بلوك تشين بحلول عام 2020.
وحول الموضوع قالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية: «لقد أصبحت دبي الوجهة العالمية للمبتكرين وروّاد الأعمال في مجال البلوك تشين خلال وقت قياسي، بفضل توجيهات قيادتنا الرشيدة التي ترجمناها لتصبح دبي مركزاً لتبني التقنيات المبتكرة للاستفادة منها في خلق تجربة حضرية متطورة وسلسة لسكانها وزوارها. ولبناء مدينة ذكية يجب علينا إنشاء وتمكين نظام شامل للبلوك تشين عبر بنية تحتية تقنية متطورة، والأهم من ذلك جذب الأفراد الموهوبين والطموحين والشركات الناشئة وتمكينهم من تنفيذ ابتكاراتهم في دبي، وهو ما يمثله تحدي البلوك تشين في عامه الثالث».
من جانبه أشار وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، إلى أن خطط دبي الطموحة لخلق صناعة محلية ومزدهرة حول نظام البلوك تشين قطعت أشواطاً نوعية بوجود استراتيجية البلوك تشين وخلق المئات من الفرص التقنية والتجارية، وهو ما لمسنا أثره في حلول دبي بمراكز عالمية متقدمة بمجال استقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر وغيرها من معايير التنافسية. وسيمكننا تحدي البلوك تشين العالمي من جذب الشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم لتوجيه وتنفيذ أفكارهم في دبي، وهو ما سيفتح بالتأكيد آفاقاً جديدة لتطبيقات البلوك تشين.
وقال خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل: «تشكل مسرعات دبي المستقبل بيئة حاضنة ومحفزة تشجع رواد الأعمال والمبتكرين على توظيف التكنولوجيا المتقدمة مثل البلوك تشين في مجال تطوير الخدمات الحكومية، في إطار جهودها لتعزيز مكانة دبي كمختبر عالمي للأفكار المبتكرة وتصميم المستقبل».
وسيسافر المتسابقون النهائيون في التحدي العالمي للبلوك تشين إلى دبي للمشاركة في برنامج تدريبي لمدة 5 أيام، يتضمن عرضاً لثقافة دولة الإمارات، وعمليات إدارة الأعمال في الدولة، والتدريب على العروض التقديمية، وأخيراً المنافسة التي ستقام خلال «قمة مستقبل البلوك تشين» وتستهدف جمهور المستثمرين والخبراء والمؤسسات الحكومية والخاصة. وسيتم اختيار ثلاثة فائزين من بين المتأهلين للتصفيات النهائية للحصول على جائزة المركز الأول والثاني والثالث بمبلغ 20 ألف دولار و15 ألف دولار و10 آلاف دولار على التوالي، إلى جانب أن الفائزين ستكون لديهم الفرصة لتنفيذ مشاريعهم أو خدماتهم الفائزة في إمارة دبي.
وشهد تحدي البلوك تشين العالمي العام الماضي، توزيع جائزة مالية قدرها 45 ألف دولار على ثلاثة فائزين حازوا على المراتب الثلاث الأولى، والذين تم اختيارهم من بين 17 متسابقاً من 14 دولة، ومن أصل 200 متقدم للمشاركة في التحدي.

اقرأ أيضا

متاحف أبوظبي تعزز جاذبيتها السياحية بـ1.22 مليون زائر في 2018