الإمارات

الاتحاد

الأهالي: طريق خليفة الجديد يختصر زمن الرحلة بين الفجيرة ودبي

طريق خليفة الجديد يختصر مدة الرحلة بين دبي والفجيرة إلى 30 دقيقة

طريق خليفة الجديد يختصر مدة الرحلة بين دبي والفجيرة إلى 30 دقيقة

أكد عدد كبير من أهالي الفجيرة والمناطق المجاورة لها، أن طريق الشيخ خليفة الجديد، الرابط بين إمارتي دبي والفجيرة، قد قلص الزمن والمسافة بين الإمارتين، حيث اختصر زمن الرحلة من 90 دقيقة إلى 30 دقيقة، مشيرين إلى الآثار الإيجابية للطريق الجديد على سكان الإمارتين منذ افتتاحه رسمياً أمس الأول خلال احتفالات البلاد باليوم الوطني، وثمنوا الدور الحيوي الذي بدأ يلعبه الشارع الجديد في تخفيف الضغط عن الطريق القديم الذي يمر من خلال مدينتي مسافي والذيد وصولاً إلى الشارقة ودبي.
قال عبدالله الحفيتي “من الفجيرة”، إن الطريق الجديد خفف المشقة التي كان يعانيها المتوجهون إلى دبي من إمارة الفجيرة بسبب ضعف كفاءة الطريق القديم، ومروره بوسط العديد من المدن والقرى، مما كان يشكل عبئاً كبيراً على سالكي الطريق، إضافة إلى الزحام الشديد الذي كانت تعانيه مدينتا مسافي التابعة لإمارة الفجيرة، والذيد التابعة للشارقة بسبب مرور المتوجهين إلى دبي وسط المدينتين واختراق هدوئهما.
ورأى المواطن عبدالله الزيودي أن الشارع الجديد سيقرب المسافات، وسيزيد من ترابط إمارات الدولة، حيث إنه اختصر المسافة بشكل كبير، إضافة إلى كونه شارعاً ينعم بأعلى مواصفات الأمان، وهو أول شارع سريع بالمنطقة الشرقية ذي ثلاثة مسارب، مما سيخفف نسب الحوادث بشكل كبير.
ومن منطقة دفتا، قال راشد النقبي: “خفف الطريق الجديد العبء كثيراً على الطريق القديم”، مؤكداً أن السكان فرحين جداً بافتتاحه، خصوصاً أهالي منطقة دفتا ومسافي، اللتين باتتا تنعمان بالهدوء بعد استخدام نسبة كبيرة من المتوجهين إلى دبي للشارع الجديد، بدلاً من الطريق القديم الذي يخترق مناطقنا ويجعلها ممراً لآلاف المركبات المتوجهة إلى دبي يومياً.
ومن خورفكان، قال محمد راشد: إن أعداداً كبيرة جداً من سكان الفجيرة وخورفكان وبقية مدن الساحل الشرقي خصوصاً فئة الشباب، يعملون في جهات عمل مختلفة في أبوظبي ودبي والشارقة، ويتوجهون أسبوعياً إلى دبي وأبوظبي، مما يجعل يومي السبت والخميس عبئاً كبيراً على سالكي الطريق القديم، غير المؤهل بشكل جيد لاستخدام هذه الأعداد الكبيرة من المركبات، حيث كان دوار مسافي، ودوار الذيد يمثلان عنق زجاجة للمارة ويتسببان في ازدحام مروري كبير.
وأضاف: بعد افتتاح الطريق الجديد الذي يعتبر فعلاً شارعاً سريعاً ومزوداً بأحدث شبكة من الجسور والأنفاق التي تحافظ على انسيابية الطريق بشكل كبير، أصبح سكان منطقة دفتا ومسافي والذيد وغيرها من المناطق الصغيرة ينعمون بالهدوء نتيجة انخفاض أعداد مستخدمي الشارع القديم.
واعتبر المواطن سيف محمد أن شارع الشيخ خليفة الجديد سيفتح أبواباً كثيرة أمام سكان الفجيرة والمنطقة الشرقية، للاستفادة من الخدمات التجارية والصحية والاجتماعية كافة المتاحة بشكل أكبر في إمارة دبي، حيث إن الخيارات صارت متعددة بعد اختصار المسافة للوصول إلى دبي. يبلغ طول الطريق الجديد 45?4 كيلومتر بتكلفة بلغت 1?7 مليار درهم، ويصل بين إمارتي الفجيرة ودبي مروراً بالشارقة. والطريق الجديد مزدوج بثلاث حارات في كل اتجاه، وتم تقسيم الطريق في مراحل العمل إلى ثلاث مراحل نظراً لضخامة العمل به.

اقرأ أيضا

«الجيش الأبيض».. أطباء ومتطوعون في مواجهة «كورونا»