عربي ودولي

الاتحاد

سوريا تتجاهل مهلة جديدة لتوقيع بروتوكول المراقبين

تجاهل النظام السوري مهلة جديدة حددتها الجامعة العربية لتجنب فرض مزيد من العقوبات عليه، إذ لم تصدر عنه أي بادرة أمس تشير الى عزمه على القبول بتوقيع البروتوكول الخاص بإرسال مراقبين إلى سوريا وهو المطلب الرئيسي حاليا للجامعة العربية. وكانت اللجنة الوزارية العربية المكلفة بالملف السوري أعلنت مساء السبت أنها تعطي النظام في سوريا مهلة جديدة لتوقيع هذا البروتوكول انتهت امس. الا ان مسؤولا قطريا كبيرا اعلن انه لا يتوقع وصول اي وفد سوري إلى الدوحة لتوقيع هذا البروتوكول لان سوريا طالبت بإدخال تعديلات جديدة عليه.
وردا على سؤال لوكالة “فرانس برس” حول ما اذا كان من المنتظر وصول وفد سوري الى الدوحة، اجاب هذا المسؤول “لا ننتظر أي وفد سوري”، موضحا ان “السوريين ردوا طالبين ايضاحات وتعديلات جديدة” على البروتوكول، مضيفا ان “الجامعة العربية رفضت” هذا الطلب. لكن المسؤول القطري الذي تحدث رافضا الكشف عن هويته، ترك الباب مفتوحا لتوقيع الاتفاق من قبل سوريا اليوم الاثنين في القاهرة، وقال “اذا كانت سوريا تريد التوقيع فليأتوا الى القاهرة”.
وقال محلل في دمشق ان احتمال موافقة النظام السوري على البروتوكول بالصيغة التي قدمتها الجامعة العربية “ضئيل جدا”. وبعد العقوبات الغربية التي فرضت على النظام السوري لحثه على التوقف عن قمع المتظاهرين، دخلت الجامعة العربية على الخط وفرضت عقوبات على نظام الاسد، دخلت حيز التنفيذ في السابع والعشرين من نوفمبر. ومن ابرز هذه العقوبات تجميد المعاملات التجارية مع الحكومة السورية وتجميد حساباتها في البلدان العربية. وكانت اللجنة الوزارية العربية اجتمعت مساء امس الاول في الدوحة وأوضحت الترتيبات الخاصة بتطبيق العقوبات التي فرضت في نهاية الشهر الماضي، وحددت لائحة تضم 19 شخصية سورية باتت ممنوعة من السفر الى الدول العربية كما جمدت اموالها واصولها. وتضم هذه اللائحة ماهر الاسد شقيق الرئيس السوري ورامي مخلوف رجل الاعمال وابن خال الرئيس اضافة الى اللواء آصف شوكت نائب رئيس هيئة الأركان للشؤون الامنية، والعماد داود راجحة وزير الدفاع واللواء محمد ابراهيم الشعار وزير الداخلية واللواء عبد الفتاح قدسية مدير المخابرات العسكرية، واللواء رستم غزالة رئيس جهاز المخابرات العسكرية وايمن جابر عضو اللجنة المركزية لحزب البعث الحاكم ومحمد جابر مسؤول امني، واللواء جميل الحسن مدير إدارة المخابرات الجوية - اللواء جامع جامع رئيس قسم المخابرات العسكرية في دير الزور - العقيد حافظ مخلوف رئيس وحدة المخابرات العامة (ابن خال الرئيس الاسد) - عاطف نجيب المدير السابق للامن السياسي في درعا - فيصل كلثوم محافظ درعا السابق - منذر جميل الأسد رجل اعمال (ابن عم الرئيس الاسد) - فواز جميل الأسد مسؤول امني (ابن عم الرئيس الاسد) - علي مملوك رئيس الاستخبارات العامة - ذو الهمة شاليش رئيس الأمن الرئاسي - محمد ديب زيتون رئيس الامن السياسي وقال نجيب الغضبان عضو المجلس الوطني السوري المعارض ان هذه الاجراءات “هي رسالة موجهة الى رجال الاعمال الذين لا يزالون صامتين لكي يتخذوا موقفا، خصوصا بعد ان فقد المجتمعان العربي والدولي ثقتهما بالنظام وباتا يرفضان التعاطي معه”.
وفي بيروت ذكرت قناة “المنار” التابعة لـ”حزب الله” اللبناني امس أن سوريا مستعدة للموافقة على خطة الجامعة العربية لإنهاء العنف في البلاد. ونقلت “المنار” عن مصدر سوري قوله إن وزير الخارجية السوري وليد المعلم أبلغ الجامعة باستعداد دمشق التوقيع على البروتوكول.

اقرأ أيضا

إصابات «كورونا» الجديدة في إيطاليا عند أدنى مستوى منذ 25 يوماً