عربي ودولي

الاتحاد

موسى: نجاح الإسلاميين أحد مظاهر الديمقراطية

قال عمرو موسى أحد مرشحي الرئاسة المحتملين في مصر أمس، إن “الأداء القوي” للإسلاميين في أول انتخابات برلمانية تشهدها مصر منذ إطاحة الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير الماضي، لابد من تقبله باعتباره أحد مظاهر الديمقراطية. وذكر موسى الذي كان وزيراً للخارجية في عهد مبارك قبل أن يتقلد منصب أمين عام الجامعة العربية الذي استقال منه في وقت سابق العام الحالي، “أنا راض عن تطبيق العملية الديمقراطية..بداية الديمقراطية”.
من جانب آخر، أظهر استطلاع للرأي أجراه المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية المصري ونشرت نتائجه أمس، أن موسى هو المرشح الأوفر حظاً للفور بالانتخابات الرئاسية المقبلة متفوقاً بنسب كبيرة عن أقرب منافسيه. ووفقاً للاستطلاع، جاء موسى في صدارة الاستطلاع بنسبة 23,2%، تلاه في المركز الثاني بفارق كبير حمدين صباحي رئيس حزب “الكرامة” بنسبة 5,8%، والمركز الثالث كان من نصيب المفكر الإسلامي الدكتور سليم العوا بنسبة 4,6%، والمركز الرابع حصل عليه الفريق أحمد شفيق آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك بنسبة 4,5%،

اقرأ أيضا

الكويت تسجل 83 إصابة جديدة بـ«كورونا»