صحيفة الاتحاد

الرياضي

منتخب البحرين يستعد لكأس آسيا في فيينا



محمود حسن:


باشر المدير الفني للمنتخب البحريني التشيكي ميلان ماتشالا رسمياً مهام عمله مع الكرة البحرينية، حيث حضر جانباً من مباريات بطولة كأس الملك من أجل الوقوف على مستويات اللاعبين المحليين وضم الأبرز منهم إلى صفوف المنتخب البحريني الذي يستعد للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الآسيوية التي تقام خلال شهر يوليو المقبل·
وأعلن ماتشالا برنامج إعداد المنتخب البحريني للمشاركة في النهائيات الآسيوية، حيث يبدأ تجمع المنتخب في الأول من يونيو المقبل بأجراء الفحوص الطبية والبدنية للاعبي المنتخب قبل أن يتوجه المنتخب إلى النمسا في الحادي عشر من يونيو لإقامة معسكر تدريبي في فيينا يستمر لمدة 11 يوماً يخوض خلاله المنتخب مباراتين وديتين أمام فريقين محليين، ثم يتوجه المنتخب إلى ماليزيا حيث يقابل منتخب الإمارات يوم 27 يونيو، ثم يتحول إلى فيتنام للقاء المنتخب الكروي الأول في مباراة ودية تجريبية ستقام في الأول من يوليو·
على صعيد آخر يستأنف المنتخب الأولمبي البحريني لكرة القدم يوم الخميس المقبل تدريباته استعداداً لمباراته أمام باكستان التي ستقام في إسلام آباد في السادس عشر من الشهر الجاري في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد بكين ·2008 ويسافر المنتخب البحريني إلى اسلام اباد من دون إجراء أية مباريات تحضيرية لمواجهة باكستان نظراً الى تزامن المباراة مع اللقاءات المهمة والحرجة للفرق في الجولة الأخيرة من الدوري، وكذلك مباريات كأس الملك، إذ وجد اتحاد الكرة صعوبة في إصدار قرار منع لاعبي المنتخب الأولمبي من المشاركة مع أنديتهم قبل عشرة أيام- على الأقل- من لقاء باكستان كما جرت العادة قبل المباريات السابقة للمنتخب في التصفيات الأولمبية·
ولن تشهد القائمة الجديدة للمنتخب البحريني تغييرات كبيرة عما كانت منذ بداية التصفيات عدا غياب لاعب الرفاع الشرقي أحمد عبدالله بسبب طرده في المباراة الأخيرة أمام قطر، وعودة فتاي بعد إيقافه في مباراة قطر، فيما استدعى المدرب البوسني كريسو لاعب فريق البحرين محمد الطهمازي الذي سبق اختياره للقائمة في احدى الفترات، وذلك قد يعود إلى محاولة سد احدى النواقص الفنية·
ولم تتضح الصورة بشأن السماح للاعبي المنتخب الأولمبي أعضاء نادي المحرق (عبدالله الدخيل، عبدالله عمر، فوزي عايش، جون وفتاي) بالمشاركة مع ناديهم في مباراته امام غريمه الرفاع التي ستقام في ختام دوري كأس خليفة بن سلمان التي يتم خلالها تتويج المحرق بالبطولة، خصوصاً أن المباراة ستقام يوم 12 الجاري أي قبل 24 ساعة من مغادرة المنتخب إلى باكستان، وهناك محاولات لتسوية هذا الأمر في ضوء اتصالات اتحاد الكرة ونادي المحرق التي يبدو أنها تتجه إلى عدم مشاركة اللاعبين الخمسة في مباراة الرفاع·
يذكر أن المنتخب البحريني يحتل حالياً المركز الثالث في المجموعة الآسيوية، الأول برصيد 6 نقاط من فوزين وخسارتين خلف قطر الثانية (7 نقاط)، والكويت المتصدر (10 نقاط)· ويتوجب على المنتخب الفوز في مباراتيه الأخيرتين أمام باكستان في اسلام آباد، وامام الكويت في البحرين من اجل قطف احدى البطاقتين المؤهلتين الى الدور الثاني من التصفيات·
من ناحية أخرى يحتدم الصراع في المرحلة الثانية والعشرين الأخيرة من الدوري على جبهتين، الأولى لنيل البطاقة الأخيرة المؤهلة لمسابقة كأس ولي العهد، والثانية لتجنب الهبوط الى الدرجة الثانية·· ويلتقي اليوم الأهلي مع الشباب في لقاء ''تحصيل حاصل''، فيما تشتد المنافسة مع لقاءات الغد عندما يلتقي البسيتين مع المالكية، والبحرين مع الرفاع الشرقي، والمنامة مع النجمة، والحالة مع سترة، وتختتم المرحلة الاحد بلقاء القمة بين المحرق والرفاع والذي يتوج فيه الاول رسميا بطلا للدوري بعد أن حسمه قبل مرحلتين·
وتأتي أهمية لقاءات هذه المرحلة في تحديد مصير الفريق صاحب المركز الرابع المؤهل لمسابقة كأس ولي العهد، ويتصارع على هذه البطاقة كل من البسيتين الرابع (30 نقطة) مع البحرين الخامس (29)، فالأول يخوض مباراة مهمة وصعبة أمام المالكية العاشر (22)، والمالكية بدوره يبحث عن النقاط الثلاث التي تقوده للهروب من شبح الهبوط، فيما يواجه البحرين الرفاع الشرقي التاسع (24) والذي يحتاج الى الفوز آملا في تعثر البسيتين امام المالكية سواء بالتعادل او الخسارة·
ولن تكون مهمة البحرين سهلة في مواجهة الشرقي الذي يبحث عن الفوز للابتعاد عن شبح الهبوط· المنامة الحادي عشر (22 نقطة) يتربص بالنجمة الثالث (35) لخطف النقاط الثلاث التي تقوده للهروب من المركز قبل الأخير، بينما ضمن النجمة المركز الثالث وسيريح لاعبيه حيث تنتظره مواجهات مرتقبة في الدور نصف النهائي من مسابقتي كأس الملك وكأس ولي العهد·
ويترقب الحالة الثامن (25 نقطة) نتائج اللقاءات الأخرى عندما يلتقي سترة الأخير (16) في مباراة يحتاج فيها الى نقطة واحدة فقط ليضمن البقاء، بينما يخوض سترة المباراة من باب تأدية الواجب بعد ان تأكد هبوطه الى الدرجة الثانية· وكان اتحاد الكرة البحريني قد قرر اقامة مباراة فاصلة لتحديد الفريق الهابط الى الدرجة الثانية، مع احتمال أن تقام دورة ثلاثية في حال تعادل ثلاثة فرق بالرصيد نفسه من النقاط، حيث لن تكون هناك اعتبارات لفارق الاهداف لتحديد المراكز·
ويلتقي في ختام المرحلة المحرق بطل الدوري مع وصيفه الرفاع في مباراة لن تؤثر نتيجتها على موقف الفريقين لكن المحرق يطمح في تحقيق الفوز في يوم تتويجه الرسمي، بينما يريد الرفاع رد الاعتبار امام منافسه بعد خسارته امامه في القسم الأول من المسابقة·