الاتحاد

الرياضي

لورينزو يفشل في حسم لقب الدوري

بوينس آيرس (رويترز) - أهدر سان لورينزو الفرصة لحسم لقب الدوري الأرجنتيني لكرة القدم بعد تعادله دون أهداف مع استوديانتس أمس الأول، لتستمر المنافسة مشتعلة حتى الجولة الأخيرة من المسابقة. وبعدما تعادل لانوس 2 - 2 مع ضيفه بوكا جونيورز كان سان لورينزو بحاجة للفوز من أجل ضمان اللقب 12 في تاريخه والأول منذ 2007 قبل جولة واحدة من نهاية البطولة. وسدد استوديانتس كرة اصطدمت بالعارضة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، كما طالب سان لورينزو باحتساب ركلة جزاء لصالحه في الشوط الثاني. ويحل سان لورينزو ضيفاً على فيليز سارسفيلد في الجولة الأخيرة متقدماً بنقطتين على أقرب منافسيه.
ويملك سان لورينزو 32 نقطة مقابل 20 نقطة لكل من فيليز ولانوس ونيويلز اولد بويز حامل اللقب الذي خسر 1 - 3 أمام مضيفه أول بويز يوم السبت الماضي. ولا يزال أرسنال الذي يملك 29 نقطة في دائرة المنافسة رغم هزيمته 1 - 4 أمام ضيفه اتليتيكو بلجرانو يوم السبت الماضي، وهي أول خسارة للفريق على أرضه هذا الموسم. وإذا تعادل فريقان في عدد النقاط ستكون هناك مباراة فاصلة لتحديد الفائز باللقب لأن فارق الأهداف غير مستخدم في الدوري الأرجنتيني.
وكان من المفترض إقامة الجولة الأخيرة الأسبوع المقبل، لكن مباراة لانوس أُجلت بسبب ارتباطه بنهائي كأس سودامريكانا في أميركا الجنوبية أمام بونتي بريتا البرازيلي. وأعلن الاتحاد الأرجنتيني بموقعه على الإنترنت أمس الأول تأجيل مباراتي فيليز مع ضيفه سان لورينزو ولانوس مع مضيفه نيويلز حتى يوم 15 ديسمبر الجاري. لكن باقي مباريات الجولة الأخيرة من المسابقة ستقام في موعدها كما هو مقرر. ومنح جويرمو باروس مدرب لانوس راحة لعدة لاعبين أساسيين أمام بوكا بسبب ارتباط ناديه بخوض ذهاب كأس سودامريكانا غداً في ساو باولو. وستقام مباراة العودة بعد اسبوع واحد على ملعب لانوس الذي أكمل اللقاء بتسعة لاعبين أمام بوكا. وفشل بوكا في استغلال النقص العددي في صفوف لانوس ليخرج من المنافسة مع وجود 28 نقطة فقط في رصيده.

اقرأ أيضا

برشلونة يتسلح بحصن الكامب نو وبميسي بعد انقضاء ثلث موسم الليجا