الاتحاد

الرياضي

قلب مان ينزف لضياع الحلم الكبير




توج فريق مانشستر يونايتد بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم أمس الأول بعدما تعادل أقرب منافسيه تشيلسي حامل اللقب مع مضيفه أرسنال 1/1 في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من المسابقة، وقبل مباراتين فقط من انتهاء منافساته بالموسم الحالي، يحتل مانشستر يونايتد الصدارة برصيد 88 نقطة بعدما فاز على مانشستر سيتي بهدف يوم السبت ، أي أن الفارق الذي يفصل بينه وبين تشيلسي وصل إلى سبع نقاط·
ويذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يحرز فيها مانشستر لقب الدوري الإنجليزي الممتاز منذ عام ،2003 واعترف السير أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد بأنه رغم أن إحراز لقب الدوري الإنجليزي كان قد أصبح على رأس أولوياته إلا أنه يتمنى لو تعاد مباراة الفريق أمام ميلان الإيطالي في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا·
وكان مانشستر يونايتد متقدماً على ميلان 3/2 في مباراة الذهاب التي جرت بإنجلترا، ولكنه خسر أمامه صفر/3 إياباً في إيطاليا ليفوز الفريق الإيطالي 5/3 في مجموع لقاءي الذهاب والإياب، ويتأهل لنهائي البطولة الأوروبية مع ليفربول·
وقال فيرجسون: ''قبل أعوام قليلة كنت أحلم بالفوز في أوروبا، لكن الآن أصبح الدوري الإنجليزي أفضل دوري في العالم، لذلك أرى أن الأولوية له''، وأضاف ''إننا نلعب في بطولة دوري تشهد منافسة حامية وثمة ضغط على الأندية الكبيرة كي تقدم أداء جيدا''· وأرجع فيرجسون الفضل في إحراز لقب الدوري الإنجليزي إلى البداية الجيدة للفريق في الموسم الحالي قائلا: ''المفتاح هو البداية الجيدة ومحاولة التنافس مع تشيلسي''، وأوضح: ''بمجرد حصولنا على قوة الدفع، فإننا لم نفقدها مطلقاً، ليس من السهل المحافظة على الصدارة لمدة ستة أشهر في الوقت الذي تعلم فيها أن تشيلسي يطاردك''·
وقال المدرب: إن النقطة المحورية كانت سرعة تكيف اللاعبين ومرونتهم مع الأوضاع الجديدة عندما بدأت الإصابات تلاحق الفريق، وظهر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بشكل رائع ضمن صفوف الفريق هذا الموسم·
وكانت شباك مانشستر قد تلقت 34 هدفا الموسم الماضي الذي سجل فيه الفريق 72 هدفاً في حين لم يسكن شباكه سوى 26 هدفاً في الموسم قبل الماضي مقابل 58 هدفا أحرزه· أما في الموسم الحالي الذي شهد تألق الصربي نيمانيا فيديتش في دفاع الفريق فلم يتلق مانشستر سوى 26 هدفاً حتى الآن مقابل 83 هدفاً أحرزها خلال الموسم،وبلغ فارق الأهداف الذي حققه مانشستر يونايتد حتى الآن في الدوري 57 ليعادل الرقم القياسي المسجل باسم تشيلسي في موسم 2004/·2005
أما بالنسبة لعائلة فيرجسون فقد شهد نجاحاً مزدوجاً لديها فقد قال المدرب: ''ذهبت لأرى حفيدي يلعب في مباراة حاسمة لتحديد الفائز باللقب''، وأضاف ''بعدها عدت إلى المنزل لأشاهد سباق (خيل) من خلال التلفاز وعندما حدث ذلك (التعادل بين مانشستر وأرسنال) لم يكن لديَّ شيء لأفعله، لذلك شاهدت آخر 15 دقيقة من المباراة التي جرت على ستاد الإمارات''·
وأصر فيرجسون ''65 عاماً'' على أنه لا يعتزم الاعتزال قائلا: إنه ''عندما أرى (لاعبين) من أمثال جاري نيفيل وبول شولز وريان جيجز يعملون بطريقة آلية كل أسبوع، أعرف أنني في المكان المناسب''، وأضاف أن ''الامور تمضي بمنتهي السهولة في هذا النادي فلِمَ أترك منصبي في ضوء تاريخ النادي وولاء المشجعين وفي ظل وجود لاعبين شباب عظام''·

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل