صحيفة الاتحاد

الرياضي

«أبوظبي 6» يكتب التاريخ بلقب «العاصمة» في مونديال الفورمولا1

فريق أبوظبي تألق في جولة العاصمة وأضاف إنجازاً جديداً (من المصدر)

فريق أبوظبي تألق في جولة العاصمة وأضاف إنجازاً جديداً (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

توج سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، فريق أبوظبي بلقب الجولة الخامسة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا1 والتي أقيمت بالأمس في العاصمة، وتمكن زورق «أبوظبي 6» بقيادة أليكس كاريلا من تحقيق اللقب بعد دراما مثيرة في السباق، وحل ثانياً الفرنسي فيليب شيب، وثالثاً نجم فريق أبوظبي وقائد الزورق رقم 5 ثاني القمزي، كما توج سموه المتسابق محمد المحيربي قائد الزورق رقم 65 في فئة الفورمولا4، بحصده للمركز الثاني في هذه الفئة.
ورفع سموه التهنئة بفوز الفريق بلقب الجولة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وكل الشعب الإماراتي، مؤكداً سموه أن الفوز استمرار للنتائج الإيجابية والتي يحصدها الفريق في البطولات البحرية، وقال سموه: «حصدنا لقب بطولة العالم لزوارق الفئة الأولى قبل أيام، وحقق فريقنا وصافة بطولة العالم في منافسات زوارق الاكس كات، وها نحن الآن نضيف للإمارات لقباً جديداً لرصيد الإنجازات بعد تحقيق لقب جولة العاصمة في بطولة العالم لزوارق الفورمولا1».
وعبر سموه عن الفخر الكبير بالإنجازات التي حصدها الفريق، مؤكداً أن ما تحقق لم يأت من فراغ، خاصة بعد التحضير والتجهيز المسبق، وتوفير كل الإمكانات للفريق، وقال سموه: «إنجاز الفريق هو أمر طبيعي، خاصة أننا قد قمنا بالعديد من التعديلات والتطويرات في الفريق منذ السنة الماضية، ووفرنا كل ما يحتاجه الفريق من إمكانات».
وعن مشاركة زوارق أبوظبي والفيكتوري، أكد سموه أن زوارق الإمارات رسمت في النهاية لوحة متميزة للمنافسة، وتثري المنافسة أيضاً في الوقت نفسه، حيث قال سموه: «نحن وزوارق دبي نمثل معاً الإمارات في نهاية المطاف، ووجود هذا الكم من الزوارق يثري المنافسة بشكل أكبر وأجمل».
دراما السباق والبداية المتأخرة
قدم فريق أبوظبي درساً مهماً حول عدم الاستسلام للظروف، حيث بدأ كاريلا متأخراً على الرغم من أنه كان في مقدمة المنطلقين، وانطلق زورقه بعد انطلاق الزوارق ليخسر ثواني كانت كفيلة بوضعه في المركز الرابع، لكنه نجح في التقدم طيلة مراحل السباق المختلفة، ووصل في النهاية إلى الصدارة، بعد صراع مع السويدي جوناس آندرسون تارة ومع الفنلندي سامي سيليو تارة أخرى.
فيما تسبب كسر محرك زورق ثاني القمزي في أن يبدأ متأخراً من المركز السابع عشر، ولكن معدن القرش الأبيض برز، حيث استطاع التقدم للأمام طيلة دورات السباق حتى وصل إلى المركز الثالث، ليحقق إنجازاً تاريخياً بالوصول من المؤخرة لمنصة التتويج.
وضرب القمزي مثالاً رائعاً في التحدي والإصرار، بوصوله ثالثاً في نهاية السباق في إنجاز لا يستهان به، ليقطع 14 مركزاً طيلة مراحل السباق في طريقه إلى منصة التتويج، وأكد القمزي أنه كان مصمماً على أن يكون له حضور وبصمة في الجولة الختامية من البطولة حيث قال: «بدأت متأخراً ولكن كان التصميم والعزيمة هما الوقود الذي أشعلت به فتيل الحماس، واستطعت التقدم شيئاً فشيئاً طيلة مراحل السباق».
وعن توقعاته للمنافسة قبل السباق، قال: «قبل انطلاق السباق تحدث معي جيدو كابليني مدرب الفريق قائلاً: «كل شيء جائز وتستطيع أن تقهر المستحيل لو صممت على ذلك، وبالإضافة لبعض النصائح الفنية، الحمد لله وفقت في إنهاء السباق ثالثاً والأهم أنني قد بيضت وجه الجماهير الحاضرة للمؤازرة والتشجيع».
وجاء تفوق فريق أبوظبي بعد هذه الجولة ليصعد إلى صدارة الترتيب العام لصدارة المنافسة على لقب الفرق في بطولة العالم، حيث وصل للنقطة رقم 73، ويأتي في المركز الثاني حالياً الفريق الصيني برصيد 71 نقطة، وثالثاً فريق أتلانتيك برصيد 47 نقطة.

حضور التتويج
أبوظبي (الاتحاد)

حضر مراسم تكريم الفائزين كل من سعيد سيف الرميثي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، وعارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وأحمد حبروش الرميثي عضو مجلس إدارة النادي، ومحمد المحيربي عضو مجلس إدارة النادي، وسالم الرميثي مساعد مدير عام النادي، وفاضل المنصوري ممثل مجلس أبوظبي الرياضي.

العواني: ما تحقق يبشر بإنجازات قادمة
أبوظبي (الاتحاد)

بارك عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، فوز الفريق بلقب الجولة وبالمركز الثالث، وأيضاً حصد المركز الثاني في منافسات الفورمولا4، وأكد العواني أن المنافسة كانت رائعة، واستمتع الحضور بالسباق منذ البداية وحتى النهاية، وقال: «تقدم القمزي من المؤخرة إلى المركز الثالث هو أمر ليس بالسهل، حيث إنه قد تفوق في السباق وأبدع في المنافسة».وشدد على أن تركيز الفريق على الجيل الصاعد والمشارك في فئة الفورمولا4 من الأمور الإيجابية، قائلاً: «أمر جميل أن نرى ونتابع تفوق الأجيال الصاعدة في الفريق، وهو ما يؤكد متانة القاعدة لدى فريق أبوظبي، والذي يبشر أيضاً باستمرار الإنجازات على الدوام».

أحمد الرميثي: الحضور الجماهيري أثرى المنافسة
أبوظبي (الاتحاد)

تقدم أحمد حبروش الرميثي، عضو مجلس إدارة النادي، بالتهنئة إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، لنجاح الحدث وتميزه، ونجاح النادي في قيادة الدفة التنظيمية إلى بر التفوق في الجولة الخامسة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا-1، وقال: «حصد النادي الكثير من النجاح التنظيمي في هذا الموسم، وقدم مثالاً رائعاً في استضافة ثلاث بطولات عالمية في أقل من شهر ونصف الشهر، وبشكل متتالي، ونحن فخورون بأن تكون جميع هذه الأحداث في قمة النجاح التنظيمي والفني». وقال: «أجمل ما حظينا به هذا الموسم، الحضور والإقبال الجماهيري في البطولات كافة التي تم تنظيمها في الفترة الماضية، والمتابعة الكبيرة لسباقاتنا من الناحية الجماهيرية».
وأكد الرميثي المكانة المستحقة حالياً لأبوظبي في تنظيم البطولات البحرية العالمية، خاصة بعد أن أصبحت ذا حضور مكثف ومشهود له في البطولات كافة، وقال: «أصبحنا عنصراً أساسياً في كل البطولات البحرية العالمية، وطرفاً أساسياً في التنظيم، حضورنا كمنظم أساسي هو أمر مفروغ منه، وأحد تطلعاتنا للمستقبل هو بكل تأكيد تطوير استراتيجية التنظيم والاستضافة للأنشطة البحرية».

سالم الرميثي يشكر الشركاء
أبوظبي (الاتحاد)

توجه سالم الرميثي بالشكر إلى رعاة الحدث والذين ساهموا وبقوة في أن تكون الصورة مثالية لجولة أبوظبي، وهم مجلس أبوظبي الرياضي الشريك الدائم للنادي في كل بطولاته، وطيران الاتحاد، نيرفانا للسياحة، بلدية أبوظبي، جهاز حماية المنشآت، ونادي أبوظبي للشراع واليخوت، وأكد أن حضور الشركاء والرعاة كان له الدور الأكبر في أن تتكامل وتتضافر عناصر النجاح والتفوق للجولة الخامسة من البطولة.
وعن مشاركة الفريق في الجولة المقبلة والختامية في الشارقة قال الرميثي: «نتطلع للختام وبشغف كبير حيث إنه دوماً ما يكون ختام الموسم شهداً بالنسبة لفريق أبوظبي، ودائماً ما نحرز المراكز الأولى في جولة الشارقة، ستكون جولة ممتعة من دون شك وأفضل ختام كما تعودنا من الإمارة الباسمة».