الاتحاد

عربي ودولي

المعلم: سوريا مستعدة لإنجاح الانسحاب الأميركي

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم أمس بعد لقائه مسؤولين عراقيين إن سوريا مستعدة لتقديم المساعدة لإنجاح قرار الرئيس الأميركي باراك أوباما الانسحاب من العراق· واضاف المعلم خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد مع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن ''سوريا جاهزة لتقديم المساعدة اللازمة لإنجاح خطة أوباما الخروج من العراق''·
وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة عرضت على سوريا استخدام أراضيها للخروج من العراق قائلا إن ''الولايات المتحدة لم تطلب الخروج البري من سوريا''·
وأكد أنه جاء إلى بغداد لبحث المتغيرات التي طرأت على الساحة الدوليــــــة، وقال ''إننا نعتقد أن الوضع العـــــــربي آخذ في التحسن، أملنا أن نستمر في هذا المنحى لتحقيق تضامن عربي شامل يحقق لأمتـــــنا العربية ويحقق للشـــعب العراقي خروج القوات الأجنبية وحسب الجداول المتفق عليها''·
وقال المعلم الذي بدأ قبل ظهر أمس زيارة إلى العراق إنه لا يحمل مقترحات للحكومة العراقية بشأن المصالحة الوطنية ''بل نحمل أمنيات لتحقيق المصالحة بين جميع مكونات الشعب العراقي، كما نحمل استعدادات سورية للمساعدة في تحقيق هذا الهدف''·
واضاف ''نحن مرتاحون للعملية السياسية في العراق ونأمل أن تتواصل الجهود لتحقيق مصالحة حقيقية وطنية بين جميع مكونات الشعب العراقي''·
من جهته امتدح زيباري سوريا لتقديمها المساعدة للعراق في إنجاح السيطرة على الحدود، وقال ''حدث تطور جيد في العلاقات العراقية السورية وتحسنت العلاقات كثيرا قياسا بالسنوات الماضية بسبب تجاوب الحكومة السورية مع الدعوات العراقية للمساعدة في تقرير الأمن والاستقرار في العراق''· واضاف ''هذه شهادة نعلنها، حدث تعاون أمني أفضل جدا خلال الفترة الماضية''·
وبحث رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي مع المعلم فور وصوله أمس إلى بغداد قضايا التعاون في مجالات تخص البلدين لاسيما الأمن والمياه والوقود· وقال مصدر في وزارة الخارجية العراقية إن المعلم بحث مع المسؤولين العراقيين ''أمورا تتعلق بالتعاون الأمني بين البلدين للسيطرة على الحدود المشتركة بينهما كما بحث الجانبان قضاياالمياه والوقود، وتوسيع التبادل التجاري بين البلدين''·
ونقل بيان حكومي عن المالكي قوله في ختام اللقاء ''كنا في بداية الأمر منشغلين بالجانب الأمني، واليوم نتجه لتقوية العلاقات مع جميع الأشقاء العرب، نريد تكوين علاقات قوية معهم بعيدا عن المحاور وسياسات الماضي''· وتابع ''لا نريد أن تعقد مؤتمرات حول العراق لأنه حاضر وفعال وحجمه كبير في الساحة العربية والمنطقة ويشارك في اتخاذ القرارات التي لا نريدها أن تنحصر بيد دولة معينة''·
وقال إن ''الحكومة العراقية منتخبة والشعب بامكانه أن يغيرها لأن إرادته أصبحت قوية''·
من جهته قال المعلم ''أدعو علنا أن يعود العرب إلى العراق بما يعزز علاقته مع محيطه العربي''· وجدد الوزير السوري ''دعم بلاده للحكومة العراقية ووقوفها إلى جانبها في كل ما تسعى إليه في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية'

اقرأ أيضا

توسك يرفض مقترح ترامب بإعادة روسيا إلى "مجموعة السبع"