الرياضي

الاتحاد

العين يتدرب على استاد العباسيين


رسالة سوريا - رأفت الشيخ:
يؤدى فريق العين تدريبه الرئسيى اليوم على استاد العباسيين الذى يشهد اقامة المباراة بين البفسج والوحدة السورى حيث يكون من حق الفريق التدريب على ملعب المباراة مرة واحدة على الأقل كما تنص لوائح البطولة الأسيوية·
وكان العين قد وصل إلى العاصمة السورية دمشق أمس بعد أن غادر مطار العين في الحادية عشرة صباحا أمس الاثنين وتدرب الفريق أمس على ملعب الفيحاء وحرص ماتشالا على اخفاء أوراقه وخطة اللعب التى سيخوض بها المباراة والتى ستعتمد على الهجوم مع التوزان الدفاعى وعدم التعجل فى هز الشباك مع التركيز أمام المرمى لاستغلال الفرص وهز الشباك·
وشاهد الجهاز الفنى بعض المباريات الأخيرة لفريق الوحدة السورى بعد التطور الكبير فى مستوى الفريق فى مباريات الدورى الأخيرة وتحسن عروضه·
ورغم أن الوحدة السورى خسر جميع المباريات التى لعبها فى البطولة الأسيوية الا أن ذلك لا يعنى على الاطلاق أن الفريق السورى سيكون لقمة سائغة للفريق العيناوى حيث أنه يلعب بأعصاب هادئة لأنه ليس لديه ما يخسره ويسعى لتحقيق فوز معنوى على العين صاحب السمعة الكبيرة خليجيا وعربيا واسيويا·
وفى المقابل فإن لاعبي العين يدركون صعوبة المباراة وضرورة الفوز بها والعودة بنقاطها الثلاث لابقاء أوراق اللعبة بين ايديهم وعدم انتظار نتائج الآخرين لأن فوز العين بالمباراة ومن بعدها مباراة أصفهان الايرانى فى القطارة يعنى تأهله مباشرة·
ويعود للفريف فى مباراة الغد نجمه العمانى أحمد مبارك الذى غاب عن مباراة الشباب السعودى فى الرياض بسبب الحصول على الانذار الثانى كما يعود للفريق نجمه هلال سعيد الذى غاب عن مباراة الجزيرة الأخيرة فى الدورى بسبب الاصابة·
وكان العين قد بدأ استعداداته للمباراة بالمران بدءا من يوم السبت بعد أن حصل اللاعبون على راحة يوم الجمعة عقب مباراة الجزيرة وواصل اللاعبون تدريباتهم فى جدية وتركيز من أجل العودة بالنقاط الثلاث·
ورغم أن ماتشالا لم يكشف عن تشكيلته الا انه من المتوقع أن يعود وليد سالم لحراسة المرمى وأن يكون ثلاثى الدفاع هم على مسرى وحميد فاخر وجمعة خاطر الذين زادوا انسجاما من خلال المشاركة فى المباريات الماضية معا وسيكون على الوهيبى على اليمين وشهاب أحمد على اليسار ثم أحمد مبارك وسبيت خاطر وهلال سعيد فى وسط الملعب وبو بكر سانجو والبرايلى أديلسون للهجوم·
من ناحية اخرى قال عصام عبد الله مدير فريق العين قبل مباراة فريقه الهامة جدا مع الوحدة السورى فى اطار مباريات الجولة قبل الأخيرة من التصفيات الآسيوية والتى تجرى غدا فى استاد العباسيين بالعاصمة السورية دمشق أن الفريق السورى تحسنت نتائجه تماما فى الدورى وأصبح ينافس على البطولة الا أنه فى البطولة الآسيوية خسر جميع مبارياته الا أنه عنده طموح الفوز على ملعبه وبين جمهوره على العين صاحب السمعة الكبيرة فى كل الدول العربية والآسيوية·
واضاف مدير فريق العين أن طموح الفرق الثلاثة وهى العين والشباب السعودى وأصفهان الايرانى هى الفوز فى مباراتى الجولة القادمة لأن كل فريق يسعى للحصول على بطاقة الترشح عن المجموعة ومواصلة المشوار الى نهائيات البطولة·
وقال إننا نعرف أن المباراة صعبة ونحن نلعب على ملعب الوحدة السورى وبين جمهوره الكبير لكن لاعبينا يملكون خبرات كبيرة واعتادوا اللعب فى مثل هذه الظروف ونسعى للفوز لأن بطاقة التأهل هى الهدية التى نسعى الى تقديمها الى جمهورنا الكبير تعويضا عن ضياع درع الدورى·
وقال إن العين يلعب بطموح الفوز لمواصلة المشوار خاصة وأن الأمور بأيدينا حيث أن فوزنا فى المباراة ثم فوزنا على أصفهان الايرانى فى القطارة فى الجولة الأخيرة يعنى انتزاع ورقة الترشيح دون انتظار نتائج الآخرين وهو ما نسعى بكل قوة لتحقيقه·
وأكد مدير فريق العين أن لاعبي العين يعيشون حالة معنوية مرتفعة وكلهم اصرار على مواصلة مشوار النجاح فى البطولة الآسيوية حتى الفوز باللقب مشيرا الى أن كل التركيز الآن على المباراة والفوز بها حيث أن الفريق يركز حاليا وبكل قوة فى البطولة الآسيوية بعد أن خسر الدورى ولأن مباريات الكأس لن تبدأ الا الشهر القادم·
وقال عصام عبد الله إن خسارة الفريق درع الدورى لم يكن أمرا مفاجئا لنا على الاطلاق لأن أوراق اللعبة لم تكن بأيدينا لأن الوحدة كان يتقدم بفارق نقطتين ولو فزنا على الجزيرة ثم الخليج وفاز الوحدة على الظفرة ثم الوصل لبقى الدرع من نصيبه لكننا كنا نحاول تأجيل الحسم حتى الجولة الأخيرة وفى النهاية فاز الوحدة بالدرع وهو يستحق اللقب ونبارك له فوزه بالدورى·
وأكد أن الكل يعلم الظروف التى مر بها الفريق فى بداية الموسم وابتعاد أكثر من لاعب بسبب الاصابة الا أن العين فى النهاية نافس على البطولة ولولا سوء الحظ وتعادل الفريق أمام الوصل بعد أن كان متقدما بهدفين وكذلك التعادل مع الشعب الذى سجل هدف التعادل من ضربة جزاء فى الدقائق الأخيرة من المباراة مما أدى الى فقدان الفريق أربع نقاط كان يمكن أن تغير مسار البطولة·
ويرى مدير فريق العين أن الظروف التى مر بها الفريق أدت الى مشاركة العديد من اللاعبين فى غير مراكزهم فى بعض المباريات مشيرا الى أن صفوف الفريق قد اكتملت تقريبا بعودة سلطان راشد مشيرا الى أن سلطان غاب نحو خمسة شهور الا أنه يقترب من العودة الى مستواه كما أن مشاركته فى التدريبات منذ فترة تساهم فى رفع معنويات زملائه·
وقال إن فهد على عاد هو الآخر مشيرا الى أن فهد كان قد أصيب أمام الشباب السعودى وبسبب ضغط المباريات حيث كانت هناك مباراة كل خمسة أيام لم نحاول المجازفة به ونأمل فى عودته الى الملعب بسرعة هو الآخر لأنه لاعب مهم وقائد وصاحب خبرات مميزة·
وقال إن صفوف الفريق اكتملت تقريبا بعودة وليد سالم هو الآخر حيث تدرب مع الفريق طوال الأيام الماضية رغم أن معتز يقدم مستوى طيبا لكن وجود الجميع يمنح الجهاز الفنى فرصة اختيار الأنسب لكل مباراة·
اضاف أنه مع عودة عبد الله وفيصل على تكون صفوف الفريق قد اكتملت تماما فى وقت هام للفريق وهو مقبل على مباريات البطولة الآسيوية الهامة ونصف نهائى ونهائى الكأس·

اقرأ أيضا

«الأبيض» يتعادل مع «أسود التيرانجا»