الاتحاد

الرياضي

«شناص» يعانق ناموس الشوط الأول في سباق اليوم الوطني للتجديف

خلال تتويج الفائزين (من المصدر)

خلال تتويج الفائزين (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - ضمن احتفالاته باليوم الوطني الثاني والأربعين للدولة، نظم نادي تراث الإمارات أمس، منافسات سباق اليوم الوطني لقوارب التجديف فئة 40 قدماً، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، وشارك في السباق 67 قارباً، على متنها نحو 1140 بحاراً ونوخذة وسكونياً من إمارات الدولة كافة. حضر السباق عبدالله محمد المحيربي المدير التنفيذي للخدمات المساندة، وعدد من كبار المسؤولين في النادي، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة وجمهور غفير.
وتزامناً مع فعاليات السباق، قام الآلاف من المواطنين والمقيمين بالتوقيع على وثيقة الولاء والانتماء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تحت شعار “ولاؤنا لخليفة”.
وفي ختام السباق، الذي تضمن 4 أشواط تمثل علم الدولة، ما بين جزيرة اللولو وحتى منصة التتويج بكاسر الأمواج لمسافة 4 أميال بحرية، ووسط فرحة غامرة بالمناسبة الغالية، توج عبدالله محمد المحيربي الفائزين بالمراكز الأولى، حيث نال كل فائز في كل شوط من الأشواط الأربعة مبلغ 110 آلاف درهم، ونموذج قارب ذهبي، في حين وصل إجمالي جوائز السباق إلى نحو 3 ملايين وسبعمائة ألف درهم.
واحتل المحمل “شناص” بقيادة السكوني خليفة أحمد عبدالله البدواوي المركز الأول من الشوط الأول، لمالكه وزارة الشؤون الرياضية بسلطنة عُمان، وحصل على ناموس الشوط الثاني المحمل “رأس الخيمة” للسكوني عبدالله أحمد علي، ومالكه صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.
وحقق المركز الأول من الشوط الثالث المحمل “المطلع” بقيادة السكوني حميد فارس، ومالكه الشيخ راشد بن حمد بن محمد الشرقي، ونال المركز الأول في الشوط الرابع المحمل “خزام” للسكوني خالد الصحاري، ومالكه الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، كما وزعت جوائز مالية قيمة من الفائز الرابع وحتى السابع عشر من الأشواط الأربعة.
وأشادت اللجنة المنظمة لاحتفالات النادي باليوم الوطني بجهود ودعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الهادفة إلى إحياء وحفظ التراث الإماراتي بأشكاله كافة، خاصة النشاطات التراثية التي تركز على ربط أبناء المجتمع بموروثهم الشعبي وثقافتهم وعاداتهم وتقاليدهم الأصيلة، ضمن مفهوم ترسيخ الهوية الوطنية.
ورفعت اللجنة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وشعب الإمارات بهذه المناسبة الغالية، كما أشادت اللجنة بالدعم غير المحدود الذي يقدمه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات لنشاطات النادي كافة بوجه عام والسباقات البحرية بوجه خاص.
كما أكدت اللجنة المنظمة أن متابعة وتوجيهات سموه بدعم نشاطات البحارة والتراث البحري أسهمت في مشاركة مميزة في السباق من حيث عدد المشاركين خاصة البحارة الشباب، وعبرت اللجنة عن سعادتها بنجاح ومستوى السباق والحضور الجماهيري غير المسبوق، ما يليق بمناسبة اليوم الوطني ومسيرة الاتحاد المجيدة في ظل القيادة الحكيمة.
ورفع البحارة المشاركون في السباق رسالة اعتزار ومحبة ووفاء إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات بهذه المناسبة الغالية على قلوب الجميع، وقالوا، إن مشاركتهم في هذه التظاهرة البحرية ما هي إلا تعبير عن تقديرهم لوطنهم وتراثهم وقيادتهم الحكيمة التي ترعى وتدعم مسيرتهم البحرية للحفاظ على مفردات رياضة التجديف والعمل على تواصلها عبر الأجيال.
وأكد المشاركون أنهم سيواصلون الاستعداد للمشاركة في جميع سباقات الموسم الجديد للنادي 2013 - 2014، مساهمة منهم في الحفاظ على التراث البحري للدولة، مؤكدين أهمية وقيمة السباقات البحرية التي ينظمها النادي لكافة الفئات والمسافات.


احتفال تراثي كرنفالي
أبوظبي (الاتحاد) - شهدت منصة التتويج بمنطقة كاسر الأمواج مهرجاناً تراثياً اشتمل على عروض كرنفالية والعديد من اللوحات الشعبية الفنية، إضافة إلى العرض البحري الذي قدمته 16 قارباً تراثياً على مياه كورنيش أبوظبي قبالة كاسر الأمواج، كما فتحت جميع مرافق القرية وسوقها الشعبية أمام الزوار والسياح في مشهد تراثي بديع اشتمل على عروض فنية قدمتها فرق الفنون الشعبية ونشاطات تراثية وثقافية ومسابقات على مسرح القرية المكشوف وسط احتفالية مميزة، تزينت من خلالها القرية التراثية ومحيطها ومنطقة كاسر المواج بأبهى حلّة تعبيراً عن الفرحة الغامرة بالمناسبة.


البدواوي: الخبرة قادتني للوسام الوطني

أبوظبي (الاتحاد) - عبر السكوني خليفة أحمد البدواوي صاحب المركز الأول في الشوط الأول عن سعادته لتحقيقه ناموس السباق، وقال إن معرفة استخدام استراتيجيات المجداف كانت سبباً رئيساً في الفوز وتحقيق النصر.
وأضاف: الخبرات البحرية التي يتمتع بها فريقه قادته إلى الوسام الوطني”، ووجه شكره لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات لدعمه رياضة التجديف والبحارة بشكل دائم وليس فقط خلال رعايته للبطولات التي ينظمها النادي.
وقال النوخذة عبدالله أحمد علي الفائز بالمركز الأول من الشوط الثاني، إن دعم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان غير المحدود فيما يتعلق بالحفاظ على التراث الوطني بشكل عام والتراث البحري بشكل خاص واضح المعالم، مضيفاً أن هذا الدعم بدا واضحاً من خلال زيادة أعداد المشاركين في السباقات بشكل سنوي.


إشادة دبلوماسية

أبوظبي (الاتحاد) - ثمن عدد من السفراء جهود سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات ومبادراته للمحافظة على الهوية الوطنية والتراث البحري للدولة، كما أشادوا بجهود النادي ورسالته في إطلاع شرائح المجتمع على جماليات هذه الرياضة وما يصاحبها من فعاليات تبرز الموروث الشعبي بأبهى حلة، وتضيف ثقافة تراثية ومعرفة جديدة للعاملين في الحقل الدبلوماسي.

اقرأ أيضا

كاسياس: كريستيانو رونالدو هو الأقرب للفوز بالكرة الذهبية