الاتحاد

الرياضي

شباب الأردن مع النجمة والمحرق مع الفيصلي في جولة الحسم اليوم



ستكون الجولة الخامسة من كأس الاتحاد الآسيوي شبه حاسمة للتأهل الى ربع النهائي اليوم خصوصاً لفرق: شباب الأردن، والنجمة اللبناني، والمحرق البحريني، والفيصلي الأردني حامل اللقب، ويتأهل بطل كل من المجموعات الست في الدور الاول مباشرة الى ربع النهائي، فضلاً عن أفضل فريقين يحتلان المركز الثاني·
في المجموعة الاولى، يحل شباب الأردن والنجمة ضيفين على الصقر اليمني ومسقط العماني على التوالي·
ويتصدر شباب الأردن ترتيب المجموعة برصيد 9 نقاط، بفارق الاهداف أمام النجمة، ويأتي مسقط ثالثاً بأربع نقاط، والصقر رابعاُ وأخيراً بنقطة واحدة، وسيضمن شباب الأردن تأهله بنسبة كبيرة في حال فوزه اليوم وخسارة النجمة امام مسقط، وحتى إنه سيضمن مركزه كاحد ثان في حال فوز النجمة أيضاً، ولذلك لن يرضى بغير الفوز لتفادي حسابات الجولة الاخيرة التي سيستضيف فيها مسقط، وكان شباب الأردن فاز على الصقر 2-صفر في عمان ذهاباً·
وقال السوري نزار محروس المدير الفني لفريق نادي شباب: إنه ''حرص على الوصول بلاعبيه الى صنعاء منذ أواخر الأسبوع الماضي للتأقلم على أجواء الطقس، وإنه يتطلع لفوز يضع فريقه في دور الثمانية من دون التقليل من شأن الفريق اليمني''·
وبدوره، سيحاول النجمة العودة من مسقط بالنقاط الثلاث التي تضعه في الدور المقبل نظرياً بغض النظر عن نتيجته في الجولة الاخيرة التي ستكون سهلة نسبياً حيث سيستضيف الصقر اليمني·
وفي المجموعة الثانية، يحل المحرق البحريني (8 نقاط) وصيف بطل النسخة السابقة ضيفاً على ''ام تي تي يو'' التركمانستاني (2)، ويستضيف الوحدات الاردني (8) الهلال اليمني (3)·
فعلى ستاد مدينة الملك عبدالله الثاني في منطقة القويسمة في عمان، يرفض الوحدات غير الفوز على ضيفه الهلال للحاجة الماسة لمثل هذا الفوز بعد اشتداد المنافسة على قمة المجموعة مع المحرق، وكان الوحدات اكتفى بالتعادل مع الهلال 3-3 في مباراة الذهاب، وبعد ذلك تعادل مع المحرق 1-1 في عمان، ثم فاز على ''ام تي تي يو'' 2-1 و4-·2
أما الفريق اليمني فقد اكتفى بتعادلين مع الوحدات 3-3 والمحرق 1-،1 مقابل خسارتين أمام المحرق و''ام تي تي يو'' الذي فقد الأمل بالمنافسة على بطاقة التاهل لدور الثمانية·
وقال العراقي ثائر جسام المدير الفني للوحدات: إنه طلب من لاعبيه ''عدم التراخي والاستهتار بالفريق اليمني، وشدد على ضرورة الفوز، لأن اي نتيجة غير ذلك تعني القضاء على فرصة الوحدات بالتأهل''·
والمحرق بدوره يسعى الى عدم التفريط بنقاط المباراة الثلاث، لأنه يسعى الى تكرار إنجاز الموسم الماضي عندما بلغ الدور النهائي·
وفي المجموعة الثالثة وعلى ستاد مدينة الملك عبدالله الثاني ايضاً، يستضيف الفيصلي الأردني نيبتشي التركمانستاني رافضاً غير الفوز للاقتراب من بطاقة التأهل، ويستضيف الانصار اللبناني ايضاً ظفار العماني· ويتصدر الفيصلي المجموعة بثماني نقاط، مقابل سبع لظفار، وخمس للانصار، ونقطة لنيبتشي· وكان الفيصلي تعادل مع نيبتشي صفر-صفر في عشق أباد، وفاز على ظفار 2-1 في عمان، وعلى الأنصار 2-صفر في بيروت، قبل ان يتعادل مع الأنصار 1-1 في الزرقاء· أما نيبتشي فقد تلقى ثلاث خسائر متتالية وفقد الأمل بالمنافسة·
وتكمن أهمية مباراة الفيصلي مع نيبتشي اليوم في عمان لكونها تدخل كذلك في نطاق استعدادات الفيصلي لمواجهة وفاق سطيف الجزائري في عمان في 17 الجاري في مباراة الإياب الحاسمة على لقب النسخة الرابعة لدوري أبطال العرب إذ يحتاج الفيصلي في تلك المباراة للتعادل السلبي ليتوج بطلاً للعرب بعدما كان خطف الأسبوع الماضي التعادل 1/1 مع مستضيفه وفاق سطيف·
وقال العراقي عدنان حمد المدير الفني لفريق النادي الفيصلي لفرانس برس: ''نقاتل في هذه المرحلة عبر أربع جهات كروية، الدوري والكأس محلياً، ودوري أبطال العرب، وكأس الاتحاد الآسيوي، وتنتظرنا 7 مباريات حاسمة في هذه الاستحقاقات خلال ثلاثة اسابيع وهذه حالة ربما لم تحصل مع فريق آخر في العالم، ومع هذا فإننا سنلعب اليوم للفوز على ضيفنا التركماني ونحن مؤهلون لتحقيق ذلك، بل والمنافسة على لقب كاس الاتحاد الآسيوي''· ويستضيف الانصار ظفار على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية مدركاً أنه يقف امام الفرصة الاخيرة للابقاء على حظوظه في التأهل الى الدور المقبل·
وكان بطل لبنان قد اهدر فوزاً بمتناوله في الجولة الماضية عندما فشل في الحفاظ على تقدمه على مضيفه الفيصلي ليتعادل معه 1-1 في الدقائق القاتلة، مما وضعه في المركز الثالث برصيد 5 نقاط خلف ظفار الثاني، الذي حقق فوزاً ثميناً في مباراته الاخيرة على نيبتشي بهدف نظيف، علماً بأن لقاء الذهاب بين الفريقين انتهى بالتعادل السلبي صفر-صفر في مسقط· وتحضر الانصار بشكل مناسب للمباراة مسقطاً الريان 6-1 في الدور ربع النهائي لمسابقة كأس لبنان، وسيفتقد لخدمات مدافعه الدولي علي متيرك الموقوف لطرده امام الفيصلي، وسيعوضه العراقي العائد سعد عطية بعد ابلاله من الاصابة·
وفي المباريات الاخرى، يلتقي فيكتوري المالديفي مع نيجري سمبيلان الماليزي، وهو بات الفيتنامي مع صن هي من هونج كونج ضمن المجموعة الرابعة، وماهيندرا يونايتد الهندي مع الجيش السنغافوري، وهاب فالي من هونج كونج مع نيو رادينت المالديفي في الخامسة، وباهانج الماليزي مع اوسوتبا التايلاندي، وتامبينيس روفرز السنغافوري وموهن باغان الهندي في السادسة·

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي