الاتحاد

الرياضي

سيمون: اخترت اسم عيسى بعد إسلامي وأطالب الجميع بمناداتي به

عيسى فيندونو (تصوير متوكل مبارك)

عيسى فيندونو (تصوير متوكل مبارك)

رضا سليم (عجمان) - طالب الغيني سيمون فيندونو لاعب فريق عجمان الأول لكرة القدم الجماهير والإعلاميين والنقاد في القنوات الرياضية في دوري الخليج العربي أن ينادوه باسمه الإسلامي الذي اختاره عندما اعتنق الدين الإسلامي، وقال: «اسمي عيسى، وقد اخترت هذا الاسم عندما أعلنت إسلامي، حينما كنت في صفوف نادي اتحاد كلباء، ورغم أنه مرت عدة سنوات على دخولي الإسلام إلا أنه لا يوجد من يناديني باسمي».
لا يوجد خطر
وأكد عيسى أن وجود فريقه عجمان في دائرة الخطر واحتلال المركز الحادي عشر برصيد 6 نقاط وقربه من المركز الأخير لا يمثل خطورة على الفريق نظراً لأن الدوري لم يمر منه سوى 8 مباريات والهزائم التي تعرض لها الفريق جاءت لأسباب مختلفة لكن الفريق كان يؤدي بشكل جيد بشهادة الجميع بينما الفوز والخسارة مرتبط بالتوفيق من عدمه معترفاً أن بداية عجمان هذا الموسم كانت سيئة للغاية، وليست بالشكل المرضي، ويرى أن هناك وقتاً لإعادة ترتيب الأوراق والعودة من جديد للانتصارات، متمنياً أن يقدم المستوى الذي يليق بي مع فريقي الجديد.
نقطة تحول
وأضاف: «ليس هناك خوف على عجمان من الدخول في دائرة الهبوط لأن الفريق يضم مجموعة مميزة من اللاعبين، وهو ما يجعله قادراً على العودة من جديد، وبدأت المستويات تتطور وهو ما شهدناه في المباريات السابقة، حيث قدم الفريق مستوى جيداً بصرف النظر من النتائج سواء كانت إيجابية أو سلبية، ولكن هناك حالة من الرضا على الأداء وبالتالي لدينا القدرة على العودة وتحقيق الفوز وستكون مباراة دبي المقبلة طريقنا للعودة وكسر حالة التعادلات الأخيرة بعد تعادلنا مع الشعب والظفرة في أخر مباراتين وسنبذل كل شيء من أجل الفوز والتقدم في سلم الترتيب وستكون نقطة تحول في مسيرتنا وأرى أننا جاهزون من خلال التدريبات القوية.
وأكد عيسى أن مباراة دبي مثل كل المباريات، وربما الظروف هي التي وضعت المباراة في توقيت صعب، وتراجع النتائج لهما وكلاهما بحاجة إلى الفوز، وعلينا أن نفكر في فريقنا فقط وكيف نقدم مستوى جيداً والأهم أننا سنذهب إلى ملعب دبي من أجل الفوز وليس غير ذلك.
الاستفادة من الأخطاء
وأضاف: «حالة التراجع التي تعرض لها الفريق في النتائج أمر عادي يحدث لكل فرق كرة القدم، وبالفعل ارتكبنا أخطاء أدت إلى خسارتنا في بعض المباريات، ولكن الأهم أن نستفيد من هذه الأخطاء ونعالجها ولا نكررها في المباريات التالية، وبالطبع من الصعب أن نصحح كل الأخطاء، والفريق هذا الموسم ضم عدداً من اللاعبين الجدد سواء على مستوى الأجانب أو المواطنين وكلاهما احتاج إلى وقت للوصول لمرحلة الانسجام، ومع المباريات الجهاز الفني يقوم بتصحيح الأخطاء والعمل على تحقيق الانسجام».
التركيز على الدوري
وحول خروج الفريق من كأس المحترفين وفشله في الدفاع عن لقبه، قال: «بالفعل بدأنا كأس المحترفين برغبة الدفاع على اللقب الذي أحرزه الفريق في الموسم الماضي، ورغم أننا خرجنا لكن لا يمكن أن يكون هذا الخروج محبطاً لأنها في النهاية كرة قدم والأهم الآن أنه ليس لدينا أعذار بالمشاركة في بطولتين أو ثلاث لأن التركيز الآن منصب على الدوري، والعودة للنتائج الجيدة وتحسين مركزنا في جدول الترتيب.
اعتراف بالتراجع
واعترف عيسى أنه لم يقدم المستوى المأمول مع عجمان حتى الآن، وقال: «بالفعل لم أظهر بالمستوى الذي قدمته مع كلباء ودبي وهو ما أدركه ويدفعني للتدريب بشكل مكثف، كي أعود وأقدم المستوى المطلوب وبشكل أفضل من ظهرت عليه من قبل، والجميع يعرف ما حدث لي مع دبي فريقي السابق في الموسم الماضي، وتوقفت لمدة 6 أشهر دون مشاركة مع أي فريق أو المشاركة في مباريات رسمية أو ودية بجانب التأثير النفسي السلبي الذي تعرضت له، ورغم ذلك أتعهد أمام جماهير البرتقالي أن أعود وأقول لهم «انتظروني أنا قادم»، ولن أخذلهم وسوف يشاهدوا عيسى جديداً في عجمان».
وأضاف: «أشعر بارتياح في نادي عجمان وأعيش حالة من الاستقرار مع النادي ولا توجد مشاكل تواجهني وعلاقتي جيدة باللاعبين والجهازين الفني والإداري بالإضافة إلى أسرتي تشعر بالسعادة لتواجدي هنا، وأرى أن قرار اللعب للبرتقالي كان صائباً نظراً لأنني كنت بحاجة لفريق من هذه النوعية كي أتطور فنياً»
التوقف جيد
ورد على سؤال حول توقف الدوري وهل هو إيجابي أم سلبي، قال: «توقف الدوري أمر جيد لكل الفرق لأن الدوري يضم 14 نادياً ومثل هذه التوقفات تكون فرصة لالتقاط الأنفاس بدلاً من استمرار المباريات، وأيضاً التنقل بين البطولات من الدوري إلى كأس المحترفين أمر جيد، أثناء توقف الدوري أفضل من اللعب مباريات ودية خلال التوقف».
لعبة الحسابات
وحول مستوى الدوري، والمنافسة على القمة، قال: «لعبت في أندية الدوري لمدة 5 سنوات ومن وجهة نظري كرة القدم الإماراتية تتطور من موسم إلى آخر، والمنافسة باتت فيها أكبر من المواسم الماضية بعد رفع عدد الفرق إلى 14 نادياً، وهو ما يجعل المنافسة قوية، ولا أرى أن الأهلي يستطيع أن يحسم البطولة مبكراً، وستظل المنافسة قائمة حتى نهاية الموسم صحيح أن الأهلي من الفرق المرشحة للفوز بالدوري إلا أن الفرق التي تلاحقه قادرة على المنافسة معه، ولعبة الحسابات لن تظهر إلا في الدور الثاني الذي سيكون صعباً على كل فرق الدوري سواء التي تنافس على القمة أو التي دخلت في دوامة الهبوط، ولا أريد أن أتحدث على فريق معين مثل العين وكل الفرق لديها طموحات تسعى لتحقيقها».
صراع الهبوط
وأضاف: «صراع الهبوط لن يحسم أيضاً إلا في الجولات الأخيرة ولن يتكرر ما حدث في الموسم الماضي نظراً لأن مستويات الفرق متقاربة، وكل الأندية تريد أن تظل في الأضواء ولا تتعرض للهبوط، وعجمان مثل كل أندية الدوري.
أفريقيا تتطور
وتطرق عيسى إلى الحديث عن المنتخبات الأفريقية التي تأهلت لمونديال البرازيل، وقال: «أتابع المنتخبات الأفريقية لأن أفريقيا وطني وأتمنى أن تواصل المنتخبات الأفريقية تألقها في كأس العالم وتأهل إلى الأدوار النهائية وأرى أن غانا تتطور مثلما حدث مع منتخب جنوب أفريقيا من قبل وستكون للكرة الأفريقية كلمة في المونديال.

مبخوت أفضل لاعب في الدوري

دبي (الاتحاد) - قال عيسى إن علي مبخوت مهاجم الجزيرة، هو أفضل لاعب وقدم مستوى جيداً ويعجبني الأداء الذي يقدمه والأهداف التي دائماً ما تجلب النقاط لفريقه.
وأضاف: «أرى أن مبخوت مشروع نجم كبير في ملاعب كرة القدم الإماراتية، بينما على مستوى الأجانب، فجميع الأندية لديها أجانب مستواهم الفني جيد، ولا يمكن الحديث عن الأجانب وشهادتي مجروحة فيهم لأنني أجنبي مثلهم».

اقرأ أيضا

مدرب البرتغال: رونالدو في حالة جيدة وسيلعب أمام ليتوانيا