الاتحاد

الرياضي

الوحدة يعترض على تناقضات اتحاد الكرة في قضية النادي مع اللاعب عمر علي

من مباراة الوحدة والوصل في الجولة الثامنة للدوري (تصوير حسن الرئيسي)

من مباراة الوحدة والوصل في الجولة الثامنة للدوري (تصوير حسن الرئيسي)

أبوظبي (الاتحاد) - أصدر نادي الوحدة بياناً أكد فيه اعتراضه على التناقضات التي وقع فيها اتحاد كرة القدم، وعدم جرأته في التعامل مع أنديته، التي كشفها بوضوح ما تم من جانبه في قضية النادي مع لاعبه السابق عمر علي عمر، حيث اعتذر اتحاد الكرة بتاريخ 29 نوفمبر الماضي عن توقيع اتفاقية مع النادي حتى تكتمل شروط رفع القضية بين النادي واللاعب إلى محكمة التحكيم الرياضي «كاس»، في حين أن اتحاد الكرة كان قد أبدى موافقة خطية على رفع القضية إلى جهة تقاضٍ أعلى بعد استنفاد خطوات التقاضي محلياً، في 31 أغسطس الماضي، بخطاب رسمي رفضته «كاس»، واشترطت توقيع الاتفاقية بين النادي واتحاد كرة القدم الذي بعدما أبدى موافقته مرة أخرى على التوجه إلى محكمة «كاس» بتاريخ 22 أكتوبر الماضي حتى تكتمل النواحي الإجرائية للقضية، إلا أنه عاد وتراجع ورفض التوقيع في 29 نوفمبر الماضي، وهو ما يثير الاستغراب والدهشة، خاصة أن نادي الوحدة كان قد أكد تسديده التزامه تجاه اللاعب وسلم اتحاد كرة القدم شيكاً بقيمة 1?795 مليون وسبعمائة وخمسة وتسعون ألف درهم عبارة عن المستحقات التي حكمت بها جهات التقاضي محلياً، مع اشتراط أن يتم الدفع إلى اللاعب بعد انتهاء مراحل التقاضي جميعها.
وقال البيان: «أدت التناقضات التي قام بها اتحاد الكرة إلى تعريض النادي إلى مهاترات في وسائل الإعلام كان في غنى عنها لو أن آلية العمل تمت وفقاً للأسلوب الصحيح وساعد الاتحاد النادي في استكمال مراحل التقاضي حتى نهايتها، مع العلم بأن نادي الوحدة لم يرفض مطلقاً الدفع إلى اللاعب، لكنه كان ينتظر أن يفصل في القضية من جهة تقاض أعلى، وفقاً لحقوقه المشروعة في هذا الجانب، التي تنص عليها لوائح اتحاد كرة القدم نفسه».
وأضاف البيان: «يعلن النادي أن مستحقات اللاعب جاهزة، ويمكنه مع وكيل أعماله مراجعة الإدارة التنفيذية بالنادي لتسلمها، كما يجدد نادي الوحدة أسفه للتناقضات التي يقوم بها اتحاد الكرة، التي كلفت النادي الكثير من الوقت والجهد في هذه القضية».
من جهة أخرى، انتظم مبارك المنصوري في تدريبات الفريق منذ السبت الماضي، بعد تعافيه من الإصابة فيما لا يزال الثلاثي حمدان الكمالي وماركو أسترادا ومحمد الشحي يخضعون لبرنامج تأهيل، ولم يشاركوا في التدريبات الجماعية للفريق التي استؤنفت بعد لقاء الوصل في الجولة الأخيرة دون منح اللاعبين راحة لمدة يوم، كما جرت العادة منذ بداية الموسم الحالي.
وتحوم شكوك كبيرة حول مشاركة الثلاثي في لقاء الغد الذي يجمع الوحدة مع الشباب ضمن الجولة التاسعة من بطولة دوري الخليج العربي على ستاد آل نهيان بأبوظبي، بجانب غياب عيسى عبدالله وسهيل المنصوري اللذين سيكون غيابهما لفترة طويلة، بينما سيعود خالد جلال من الإيقاف بالإنذار الثالث والذي حرمه من المشاركة في المباراة الماضية.
وكان السبت الماضي قد شهد اجتماعاً للفريق حضره عارف العواني رئيس شركة الوحدة لكرة القدم وأعضاء الجهازين الفني والإداري، حيث تم الحديث فيه عن ضرورة استعادة الفريق لتوازنه في المرحلة المقبلة، والعمل بجدية أكبر من أجل تحسين النتائج.
وكانت التدريبات قد شهدت في الأيام الماضية قد شهدت عملاً مكثفاً من الجهاز الفني بقيادة البرتغالي بيسيرو مدرب الفريق على الأخطاء الدفاعية المتكررة والتي كلفت الفريق 5 نقاط في آخر مباراتين حتى يتم تفاديها في الفترة المقبلة.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»