عربي ودولي

الاتحاد

منظمة دولية :الجيش استخدم في غزة قذائف الفوسفور بصورة غير مشروعة

قالت منظمة ''هيومان رايتس ووتش'' الدولية امس، إن الجيش الاسرائيلي أطلق قذائف الفوسفور الابيض ''بصورة غير مشروعة'' على مناطق ذات كثافة سكانية عالية في قطاع غزة، خلال هجومه الأخير على القطاع ما أسفر عن مقتل وإصابة مدنيين بصورة غير ضرورية· وقالت ''هيومان رايتس ووتش'' انها لم تعثر على أي دليل على استخدام ''حماس'' ''الدروع البشرية'' في الحالات التي وثقتها في التقرير· واستطردت انه في بعض المناطق بدا أن هناك مقاتلين فلسطينيين، لكن '' هذا لا يبرر استخدام الفوسفور الابيض في المناطق السكانية بدون تمييز''·
وقالت المنظمة مستشهدة باستخدام اسرائيل للفوسفور الأبيض كدليل على ارتكاب جرائم حرب، إن الجيش كان على علم بأن الذخائر تهدد مدنيين لكنه ''عن عمد أو اهمال'' واصل استخدامها ·
ودعت المنظمة ومقرها نيويورك الى تحميل كبار قادة الجيش الاسرائيلي المسؤولية، وحثت الولايات المتحدة التي أمدت اسرائيل بهذه القذائف، على إجراء تحقيق خاص من جانبها· وكان الجيش الاسرائيلي قد أعلن عن اجراء تحقيق داخلي لم تكشف عن نتائجه بعد·
ويشتعل الفوسفور الابيض عند اتصاله بالاوكسجين، ويواصل الاشتعال الى درجة حرارة تصل الى 816 مئوية حتى تنفد الكمية أو يُمنع عنه الاوكسجين· وعادة ما يستخدم الفوسفور الابيض لاطلاق ستائر من الدخان، ولكن قد يستخدم أيضا، كسلاح ويسبب حروقا بالغة اذا ما لامس الجلد·
ويسمح القانون الدولي باستخدام ذخائر الفوسفور الابيض في الأماكن المفتوحة· ولكن هيومان رايتس ووتش قالت إن اسرائيل اطلقتها ''بصورة غير مشروعة'' على احياء ذات كثافة سكانية كبيرة، فقتلت واصابت مدنيين ودمرت ابنية مدنية بينها مدرسة وسوقا ومخزنا للمساعدات الانسانية ومستشفى·
وقال فريد ابراهامز الباحث في المنظمة ''في غزة لم يستخدم الجيش الاسرائيلي الفوسفور الابيض في الاماكن المفتوحة فقط كغطاء لقواته، بل أطلق قذائف الفوسفور الأبيض مرارا على مناطق ذات كثافة سكانية عالية، حتى عندما لم تكن قواته في المنطقة، ومع وجود قذائف دخان أكثر سلامة·· ونتيجة لذلك اصيب وقتل مدنيون بصورة غير ضرورية''·
ولم تقدم المنظمة ارقاما محددة للخسائر البشرية مستشهدة بصعوبة تحديد كل حالة نتجت فيها الحروق عن قذائف الفوسفور الابيض· وعثر باحثو المنظمة، على فوارغ قذائف وأجزاء من المواد المبطنة للذخائر، وعشرات من قطع اللباد المحترق التي تحتوي على الفوسفور الابيض، في شوارع المدينة وأسطح المنازل، وأفنية سكنية وفي مدرسة تابعة للامم المتحدة· ووثق التقرير لعدة هجمات بالفوسفور الأبيض

اقرأ أيضا

إثيوبيا تسجل أول حالة وفاة بـ«كورونا»