الاتحاد

الرياضي

171 صقراً في انطلاقة مسابقة التلواح للعامة

جانب من فعاليات فئة التلواح على كأس زايد أمس الأول (من المصدر)

جانب من فعاليات فئة التلواح على كأس زايد أمس الأول (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - انطلقت أمس مسابقات الصيد بالصقور فئة التلواح على كأس مهرجان الشيخ زايد التراثي للعامة، وسط مشاركة 171 صقراً، وذلك ضمن الفعاليات التراثية التي ينظمها مجلس أبوظبي الرياضي، تحت مظلة الدورة الرابعة للمهرجان، بالتعاون مع نادي أبوظبي للصقارين، ونادي كراكال، والمركز العربي لجمال السلوقي.
وشهد موقع نادي أبوظبي للصقارين في بني ياس شرق الذي يستضيف الجولات التأهيلية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة رئيس الدولة للصيد بالصقور، الانطلاقة المميزة لمسابقات التلواح بشوط كأس مهرجان الشيخ زايد التراثي لمسافة 400 متر، والمخصص لعامة المشاركين في فئات جير، جير تبع، جير شاهين، قرموشة، فرخ، جرناس، كما شهدت خيمة الصقارين تجمع المشاركين من كل الأعمار وشرائح المجتمع من جميع إمارات الدولة في مشهد رسم لوحة تعبيرية صادقة عن مدى العشق والترابط بين أبناء الإمارات والرياضات التراثية، قبل أن ينطلق المشاركون إلى مرحلة التحضير والتسجيل ومن ثم التوجه للميدان للدعو بصقره بحسب الوقت المحدد لكل صقار.
وتوجه سلطان المحمود المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين بالتهنئة والتبريكات للقيادة الرشيدة ولشعب الإمارات بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الثاني والأربعين، معرباً عن اعتزازه وفخره بمشاركة النادي في فعاليات مهرجان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان التراثي بنسخته الرابعة، مشيداً بدعم القيادة الرشيدة لإحياء الرياضات التراثية وإعادتها إلى الواجهة من جديد، عبر هذه المناسبة الكبيرة، مؤكداً أن نادي أبوظبي للصقارين وضمن توجهاته لنشر ثقافة الصيد بالصقور منفتح للتواجد وتسجيل حضوره في جميع المناسبات التراثية، متقدماً بالشكر والتقدير للجنة العليا للمهرجان ولمجلس أبوظبي الرياضي على إتاحة الفرصة للمشاركة في فعاليات المهرجان الذي يعد واحداً من أكبر وأهم المهرجانات التراثية التي تخطت حدود المحلية، وباتت برهاناً ساطعاً على دعم القيادة واهتمامها المباشر بنهضة وإحياء التراث بجميع رياضاته.
وأكمل المحمود أن المشاركة الكبيرة التي شهدها اليوم المخصص للعامة على كأس مهرجان الشيخ زايد التراثي والتي بلغت 171 صقراً، تعد دليلاً على التفاعل غير المسبوق الذي يشهده موسم الصقارة الحالي، إثر التنوع في المسابقات سواء في أجندة النادي أو من خلال المهرجانات التراثية التي تقام في الوقت الراهن، معبراً عن سعادته بالمشاركة الكبيرة في اليوم الأول، والتي نتطلع أن تكون بشكل أكبر في اليوم الثاني لدعم وتعزيز المسابقة كواجهة للفعاليات والرياضات التراثية. وأشار المحمود إلى أن مشاركة نادي أبوظبي للصقارين في المهرجان بمسابقة التلواح على كأس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي ستكون مخصصة للأشواط للشيوخ والعامة بجانب المسابقات الاستعراضية لتدريب الصقور بالطيران اللا سلكي، تعد استكمالاً لخطة النادي في تكوين بيئة مميزة ومحفزة لجميع الصقارين، لافتاً إلى أن النادي يسعى أن يكون عنصراً فاعلاً في المسابقات والفعاليات التراثية التي تقام تحت مظلة المهرجان، لتحقيق الإضافة الجديدة وبصمات التميز في نسخته الرابعة، وذلك انطلاقاً من خططه وتعاونه مع مختلف الجهات للتأكيد على أهمية مسابقات الصيد بالصقور التي تعد ركناً مهماً في الرياضات التراثية.
وأبدى صقارو الإمارات إعجابهم الكبير بمشاركة مجلس أبوظبي الرياضي ونادي الصقارين في فعاليات مهرجان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان التراثي الذي يحظى بسمعة عالمية كبيرة وأصداء إعلامية واسعة، لاهتمامه المباشر بالرياضات التراثية، ودعمه المتواصل لمساعي إحيائها وغرسها في وجدان الأجيال في المجتمع.
من جهته، ثمن خلفان بطي القبيسي أحد الصفارين المشاركين الدعم الكبير الذي توليه القيادة الحكيمة وحرصها الكبير على تنمية مكانتها في المجتمع، معرباً عن سعادته بالمشاركة في مسابقات الصيد بالصقور بفئة التلواح، معتبراً الحدث بالاستثنائي والرائع الذي يجمع كل الرياضات التراثية وجميع المشاركين في حدث واحد تحت مظلة تراثنا هويتنا.. زايد قدوتنا.

اقرأ أيضا

«الناشئين» يضع البصمة الأولى على «العالمية» بـ «جائزة الأفضل»