الاتحاد

بيوت وبيوت


بيوت يرفرف فيها الحب
لها نوافذ من نور
وجدران من بلّور
فيها الورد يزهر والعمر يخضّر
والجمال ينضر
لا أحد يعرف ما يدور بها من سر
أو ما يتجوّل في أرجائها من سحر
فالحب فيها مثل النهر
يجري ويجري من فجر إلى فجر
بيوت تلد الحب وتصنع الحب
ويعمرّ فيها الحب
بل وتهب لكل قلب يطرق بابها
منتهى الحب
وبيوت تنضح جدرانها بالقهر
يجلجل في أرجائها صوت الزجر
خانقة مثل السجن
حارقة مثل الفرن
يفور فيها الغّل
وتبكي عطشاً للمسة طل
ماذا تهدي لمن يقيم بها؟
ومَن يتخرج منها من بشر؟
حتماً أناس بقلوب قاسية·· مثل الحجر!
زينب داود الفداغ - أبوظبي

اقرأ أيضا