الرياضي

الاتحاد

الإنتر يسقط على أرضه أمام أودينيزي

كرة مشتركة بين ميليتو مهاجم الإنتر وبينزي لاعب أودينيزي

كرة مشتركة بين ميليتو مهاجم الإنتر وبينزي لاعب أودينيزي

زاد أودينيزي من محن مضيفه الإنتر هذا الموسم واسقطه في معقله “جوسيبي مياتزا” بالفوز عليه 1-صفر أمس الأول في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم. ويدين أودينيزي بفوزه الأول في “جوسيبي مياتزا” منذ يناير 2004 (2-1 حينها) إلى التشيلي ماوريسيو أيسلا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 73 بعد تمريرة من فلورو فلوريس في مباراة أضاع خلالها فريق المدرب فرانشيسكو جيدولين ركلة جزاء في الدقيقة 86 تسبب بها قائد “نيراتزوري” الأرجنتيني خافيير زانيتي ما أدى إلى طرده، لكن أنتونيو ناتالي اصطدم بتألق الحارس البرازيلي جوليو سيزار.
وانتقلت الدراما بعدها إلى الجهة الأخرى عندما حصل الإنتر على ركلة جزاء قبل دقيقة على نهاية الوقت الأصلي لكن جامباولو باتزيني فقد توازنه حين كان يسدد نحو المرمى وأطاح بالكرة في المدرجات، ففشل في تجنيب فريقه هزيمته السادسة هذا الموسم وزاد الضغط على مدربه كلاوديو رانييري.
وفي الجهة المقابلة، حقق أودينيزي الذي طرد منه داميانو فيرونيتي في الثواني الأخيرة، فوزه الثامن هذا الموسم ورفع رصيده إلى 27 نقطة. يذكر أن ميلان كان افتتح المرحلة الجمعة الماضي بالفوز على جنوة 2-صفر.
وعلى ملعب “سان باولو”، استعاد نابولي نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الأربع السابقة وذلك بفوزه على ضيفه الجريح ليتشي متذيل الترتيب بأربعة أهداف للأرجنتيني ايزيكييل لافيتزي (26) والأوروجوياني أديسنون كافاني (33 و82) والسويسري بليريم دزيمالي (41)، مقابل هدفين للكولومبي لويس مورييل (54) ودانييلي كورفيا (90). ورفع الفريق الجنوبي الذي يتحضر لمواجهة مصيرية مع فياريال الإسباني في مسابقة دوري أبطال أوروبا، رصيده إلى 20 نقطة.
من جهة أخرى بدا ماسيميليانو أليجري المدير الفني لفريق ميلان، حامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم، واثقاً من أنه سيجدد عقده مع الفريق، ما يؤهله للبقاء في صفوف ميلان حتى 2014. وأشار: “لا أعتقد أنه سيكون هناك أي مشاكل في مسألة تجديد العقد، كل الأمور تسير بشكل جيد مع رئيس النادي سيلفيو برلسكوني ونائب الرئيس أدريانو جالياني”.
وعلى الجانب الآخر، اعترف أليجري بأنه لا يعرف ما إذا كان مهاجمه انطونيو كاسانو سيتمكن من المشاركة مع المنتخب الإيطالي في نهائيات كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2012).
وخضع كاسانو الشهر الماضي لعملية جراحية في القلب ويواجه فترة غياب غير محددة عن الملاعب. وأثيرت تكهنات حول إمكانية عودة كاسانو “29 عاماً” إلى الملاعب في غضون أربعة أشهر، ولكن أليجري ليس متأكداً مما إذا كان المهاجم الدولي سيشارك مجدداً في الموسم الحالي.
وقال أليجري لمحطة “فيريسيمو” التليفزيونية: “إنه في الطريق نحو التعافي عقب خضوعه لعملية جراحية في القلب، ولكني لا أعرف ما إذا كان سيلحق بيورو 2012، عليه الآن التركيز في عملية التعافي”.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»