عربي ودولي

الاتحاد

بغداد وكردستان تتفقان على تطبيع العلاقات

رئيس حكومة كردستان نيجيرفان بارزاني يتحدث للصحافة في أربيل

رئيس حكومة كردستان نيجيرفان بارزاني يتحدث للصحافة في أربيل

أعلن رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني اتفاق الحكومة المركزية في بغداد وسلطات الإقليم على ''تطبيع العلاقات'' بينهما مشدداً على ضرورة حل المشاكل العالقة بواسطة الحوار و''ليس بأسلوب القوي والضعيف''، مؤكداً تأييده دعوة الرئيس جلال طالباني حزب العمال الكردستاني إلى إلقاء السلاح نهائياً أو مغادرة العراق·
وقال بارزاني للصحفيين في أربيل فور عودته من بغداد حيث اجتمع مع رئيس الوزراء نوري المالكي أمس الأول ''اتفقنا على تطبيع العلاقات وقررنا إعادة الأوضاع الى طبيعتها وننتظر وصول وفد من بغداد قريباً لحسم جميع الخلافات''· وأضاف ''أكدنا نقطة أساسية وهي ضرورة حل مشاكلنا بالحوار والمناقشة وليس بأسلوب القوي والضعيف''·
ووصف بارزاني سياسة وزير النفط حسين الشهرستاني بأنها ''فاشلة''، مشيراً إلى أنه بحث هذا الموضوع مع المالكي·
وقال إن ''هذه السياسة تؤدي الى تأخر العراق وإقليم كردستان أيضاً فالإنتاج انخفض كثيراً بسبب السياسة الفاشلة للشهرستاني''· وحول سياسة حكومة الإقليم النفطية أجاب ''إذا وافقت بغداد، فلا مانع لدينا لأن النفط ملك للعراق وستوزع وارداته على الجميع ولن نأخذ سوى حصتنا وهي 17%''· وفي سياق آخر أيد بارزاني دعوة الرئيس العراقي لحزب العمال الكردستاني إلقاء السلاح أو مغادرة العراق·
وقال ''ليس من المعقول أن تهاجم جماعة دولة أخرى وترجع إلى الإقليم حتى الدستور العراقي لا يسمح بذلك''· وشدد على ضرورة حل مشكلة حزب العمال الكردستاني بالطرق السلمية قائلاً ''هذه المشكلة لن تحل بالطرق العسكرية ولقد أثبتت التجارب ذلك''·
وحول تنظيم مؤتمر حول القضية الكردية في المنطقة الشهر المقبل في أربيل قال ''هناك لجنة تحضير لهذا المؤتمر الذي يستهدف بحث موضوع الأكراد وسيكون بعنوان (الأكراد والسلام في المنطقة) وستناقش خلاله ملفات عدة''

اقرأ أيضا

شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال بالقدس المحتلة