الاتحاد

اليوم الوطني 42

تتواصل أفراح الإمارات باليوم الوطني

مسيرة بحرية احتفالاً باليوم الوطني (تصوير حسن الرئيسي)

مسيرة بحرية احتفالاً باليوم الوطني (تصوير حسن الرئيسي)

دبي (الاتحاد) - تواصلت الاحتفالات باليوم الوطني الـ 42 لدولة الإمارات، وتضمنت برامج حافلة في المؤسسات والدوائر، بالإضافة إلى الفعاليات الشعبية، التي حظت بمشاركة كبيرة من المواطنين، الذين جسدوا أسمى معاني الولاء وحب القيادة الرشيدة، التي تبذل جهوداً كبيرة، ظهرت آثارها على مختلف أرجاء البلاد، وتتواصل نحو المستقبل بكل عزم، كما شارك أبناء الجاليات في الاحتفالات، وعبروا عن تقديرهم وحبهم لوطنهم الثاني الإمارات، لما يلقونه من رعاية واهتمام، فعلى كورنيش أبوظبي استمرت احتفالات أبناء الإمارات، وتزينت سيارتهم بألوان علم الدولة، وتواصلت الاحتفالات بالمناسبة في المراكز التجارية وحدائق دبي، كما تواصلت في الشارقة، وبرزت على ضفاف قناة القصباء ومنطقة المجاز، وصولاً إلى عجمان التي تزينت بفعاليات حملت رسالة عنوانها حب الوطن.
وانتقالاً إلى أم القيوين، حيث استمرت الاحتفالات في مناطق متعددة، واكتست بمشاعر الانتماء إلى بلادنا الحبيبة، وتغلفت احتفالات رأس الخيمة بحزمة فعاليات ينطق لسان حالها: نحن نحب الإمارات، أما في الفجيرة، فارتسم المشهد بملامح البهجة والسعادة بمرور 42 عاماً على المسيرة المباركة.
ضمن احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 42، أقامت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع معرضاً في دبي مول، باسم «بانوراما الاتحاد» يستمر حتى 5 ديسمبر المقبل، صمم على شكل دائري، يتسابق الزائرون للتعرف على مايقدمه من جديد ومفيد، خاصة أن الاحتفالات بالذكرى الـ 42 لليوم الوطني متعددة ومتنوعة بفعالياتها، حيث حرصت الوزارة أن تقدم فيلماً وثائقياً يؤرخ لمسيرة الاتحاد منذ بداية تأسيسه وحتى الوقت الحالي، ويظهر الفيلم لقطات توثيقية لتلك المرحلة، ويستعرض الفيلم أيضاً الاحتفالات المختلفة التي تقام بمناسبة اليوم الوطني، والعروض والمهرجانات للمؤسسات والدوائر، بالإضافة إلى تسليط الضوء على التطور، والنهضة الحضارية التي تحققت بفضل القيادة الرشيدة في الدولة.
من جهتها قالت فاطمة أحمد مال الله، من فريق الإشراف على «بانوراما الاتحاد» في دبي مول، إن المعرض استقطب اعداداً كبيرة من الزوار منذ اليوم الاول من إقامته، ويهدف إلى الحفاظ على الهوية الوطنية وتعزيز مقوماتها، عبر خطة الوزارة التي تنفذ مجموعة برامج فاعلة لتعريف المجتمع بمكونات الهوية ومعاني المواطنة وإحياء التراث.
وتتابع: الملاحظ أن هناك إقبالاً كبيراً من الجمهور، خاصة الاجانب، الذين يحرصون على مشاهدة الفيلم الوثائقي لمسيرة الاتحاد مرات عدة، مشيرة إلى أن الوزارة حرصت على تقديم الهدايا الرمزية للجمهور، بالإضافة إلى الكتب التعريفية، منها «بريشور» علم الامارات، وذلك ضمن فعاليات هادفة إلى تنمية روح الاعتزاز بعلم الامارات وترسيخ مكانته كرمز من رموز الاتحاد والهوية الوطنية، وتعزيز روح الانتماء للوطن.
مسيرة خالدة
ومن انطباعات بعض الزائرين، حيث يقول وجدي عبدالحميد، الذي يزور الامارات للمرة الأولى: حرصت على زيارة هذا المعرض بعد معرفتي به أثناء تجوالي في دبي مول، وأرى أن الفيلم الوثائقي، الذي شاهدته يعكس نهضة الإمارات، حيث تعرفت على بداية مسيرة الاتحاد الخالدة حتى اللحظة، كما زاد الفيلم رغبتي في زيارة أبوظبي للتعرف على معالمها المبهرة .
أما ليلى السيد، فتشير إلى أنها مقيمة في الامارات منذ خمس سنوات، وتتابع باهتمام بالغ جميع الانجازات المحققة بهذا البلد الرائع ، موضحة أن المعرض أعاد لها ماضي الإمارات، حين تعرفت على معلومات جديدة تحكي كيفية قيام دولة الاتحاد والمراحل التي مرت بها.
ويوضح عبدالمجيد أبوستة، أن المعرض عكس جانباً مهماً من تاريخ الإمارات الكبير بإنجازاته وحضارته، مشيراً إلى أن احتفالات هذا العام زادت بحصول دبي على شرف استضافة إكسبو 2020، هذه التظاهرة العالمية التي تتسابق كل الدول لاستضافتها، وما نجاح دبي إلا علامة فارقة تؤكد نجاحات دولة الامارات، التي تتطور بشكل كبير وتتزداد يوما بعد يوم .
وتشير سفتلانا وزوجها أندرية من كازخستان، إلى أنهما رتبا زيارة الإمارات مع احتفالاتها باليوم الوطني ليشاهدا البرامج والفعاليات المنوعة، حيث سنحت لهما الفرصة لمتابعة الفيلم الوثائقي الذي عرض في معرض بانوراما، فعادا إلى الماضي بأسلوب مشوق، تعرفا من خلاله على مسيرة الاتحاد.

اقرأ أيضا