الاتحاد

دنيا

نجوم الإمارات يشدون بحب الوطن ويلهبون حماس الحضور في دبي

أريام

أريام

خمسة من نجوم الغناء الإماراتي، هم أريام ومحمد المزروعي وجاسم محمد وفيصل الجاسم وحبيب الياسي، أحيوا في القرية العالمية مساء أمس في دبي، سهرة فنية وطنية برعاية وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني الثاني والأربعين، بحضور أكثر من 2000 شخص اكتظ بهم المسرح الكبير بالقرية، وألهب نجوم الغناء الإماراتي حماس الجماهير بأغنياتهم الوطنية على مدى ثلاث ساعات، كما نظمت الوزارة سحباً للجوائز فاز بها خمسة من الجماهير.
قاعدة جماهيرية
وفي هذه المناسبة قالت أريام، إن وجود هذا العدد الكبير من الجماهير يدل على أن الطرب والمطرب الإماراتي أصبح لهما قاعدة جماهيرية كبيرة، ليس فقط بين مواطني الدولة، ولكن بين الجاليات المقيمة على أرضها، مهنئة الشعب الإماراتي باليوم الوطني الثاني والأربعين، ومثمنة دور وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في تنظيم هذه الحفلات سنوياً لتكون النافذة الأبرز للمطرب الإماراتي الذي يتواصل من خلالها مع جماهيره.
وأضافت أريام: اخترت في هذا اليوم مجموعة من أغنياتي الحديثة والقديمة التي يحبها الجمهور حتى أقدمها احتفالاً بهذه المناسبة من بينها، «معشوقة العلم» التي كتبها علي المهيري ولحنها جاسم محمد من أيام قليلة احتفاء بيوم العلم واليوم الوطني، و«لا حول ولا قوة» و«برحة منازلهم»، و«يا نور عيني» و«أنت نعم»، و«دعاية»، مشيرة إلى أنها تشعر بصدق حقيقي عندما تغني للوطن أو للمغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وأنها تتعمد في اختياراتها للكلمات والألحان أن تحس بمعانيها ورسالتها حتى تصل صادقة إلى الجمهور، مؤكدة أن الجمهور بذكائه الفطري لا يصله إلا الإحساس الصادق.
وأكدت أريام أنها تتلهف للمشاركة في كافة مبادرات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، المجتمعية والفنية والإنسانية، لما لها من دور كبير في خدمة المجتمع ورعاية كافة فئاته، وهو دور لابد لكل فنان صادق مع نفسه ووطنه من السعي إليه.
أغنيات وطنية
فيما أشار الفنان جاسم محمد، إلى أن الحضور الجماهيري لحفل وزارة الثقافة وتفاعله الإيجابي مع كافة النجوم المشاركين ألهب مشاعر المطربين المشاركين ليكونوا جميعاً في أحسن حالتهم، فهذا الحضور اللافت يؤكد أن الغناء الإماراتي أصبح يتمتع بقاعدة جماهيرية واسعة، وأن الجمهور لديه القدرة على الفرز واختيار الأفضل ليستمر معه ويسانده، مؤكداً أنه يحرص في هذه النوعية من الحفلات على التركيز على الأغنيات الوطنية التي يحبها الجمهور ويحفظها، إضافة إلى أغنياته الوصفية.
وعبر جاسم محمد عن سعادته بالروح الوطنية التي شهد تجلياتها في احتفالات المواطنين والمقيمين باليوم الوطني، وتعبيرهم العفوي عن سعادتهم بالانتماء لتراب هذا الوطن، والولاء له وللقيادة الرشيدة.
انتشار أكبر
ومن جانبه، أشاد الفنان فيصل الجاسم بدور وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في الاهتمام بالفنان الإماراتي ،خاصة الشباب منهم، وحرصها على تقديمهم إلى الجمهور بأفضل صورة، وإنتاجها للكثير من الأعمال الوطنية بأصوات المطربين الإماراتيين، إضافة إلى الأعمال الدينية التي تنتجها الوزارة أيضاً، وهو ما يمنح المطرب الإماراتي حيزا أكبر من الانتشار، مشيراً إلى أنه قدم أحدث أغنياته، بالإضافة إلى أغنيتين وطنيتين.
علم الدولة
فيما قدم الفنان حبيب الياسي ليلة فنية لا تنسى، حيث عانقت كلمـات وألحان أغنياته أعلام الدولة التي ظلت مرفوعة طوال فقرته، تعبيراً من الجمهور عن مدى إعجابه وتفاعله مع أغنيات الياسي المغلفة بأجواء احتفالات اليوم الوطني، وبدأ فقرته بأغنيته الوطنية «يا وطننا»، أتبعها بباقة من أغنياته العاطفية، مثل «بغيظك»، و«ويلة»، و«أنا الأبيض»، ثم أدى أغنية «ويله» للفنان راشد الماجد، و«الكون متغير».

في حب الوطن

حرص نجوم الحفل الأول لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على مشاركة الجماهير الأغنيات الوطنية في لمحة وطنية رائعة، أدت إلى اندماج رائع بين المسرح والجمهور، عنوانها حب الوطن، والفخر بالانتماء إليه، وهو هدف وزارة الثقافة من تنظيم هذه الفعاليات الفنية الكبرى.

اقرأ أيضا