الرياضي

الاتحاد

افتتاح الدورة التدريبية لترقية مدربي الملاكمة

حامد بن خادم يتحدث للدارسين قبل بداية دورة المدربين (تصوير مصطفى رضا)

حامد بن خادم يتحدث للدارسين قبل بداية دورة المدربين (تصوير مصطفى رضا)

افتتح الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد رئيس اتحاد الملاكمة، أمس دورة ترقية المدربين التي ينظمها الاتحاد بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع مركز اعداد القادة، بمقر الاتحاد بمدينة زايد الرياضية، والتي تستمر حتى الخميس المقبل.
ويشارك في الدورة 28 مدربا من بينهم 15 مواطنا، ومدربون من تونس ومصر والمغرب وسوريا، بينما يحاضر فيها خبراء الملاكمة المصريان الدكتور ضياء الدين عزب، والدكتور سيد مصطفى، والمدرب المغربي محمد الرايس.
حضر الافتتاح ناصر خميس ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، وحسن الحمادي أمين سر الاتحاد.
وخاطب الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد الدارسين قبل منحه شارة انطلاق الدورة، حيث رحب بالمحاضرين، متمنيا أن يحرص الدارسون على الاستفادة الكبرى من خبراتهم، وطالب المشاركين من المدربين بإثراء المحاضرات بالنقاش والأسئلة وطرح المشاكل التي تواجههم في عملهم حتى تعم الفائدة على الجميع خاصة أن التركيز خلال أيام الدورة التدريبية سيكون على الجوانب العملية.
وشدد على أن الهدف الرئيسي من إقامة الدورة اعداد الكوادر القادرة على النهوض باللعبة ونشرها وفقا للأسس السليمة، موجها شكرا خاصا لمجلس أبوظبي الرياضي الذي يسعى لتطوير الرياضة بشكل عام والملاكمة على وجه الخصوص.
وقال الشيخ حامد بن خادم عقب الافتتاح: “ستكون هناك العديد من الدورات بغرض تأهيل المدربين لأنهم يعتبرون حجر الزاوية في تطوير هذه الرياضة، وستعنى هذه الدورات بالترقية من المستوى الرابع إلى الثالث ثم الثاني والأول”.
وأضاف: “المميز في هذه الدورة أنها تحتوي على تقييم للمدربين وفقا للأنظمة الدولية وليس المحلية، لذلك ستكون مميزة ومفيدة حيث تهتم بالجوانب التطبيقية وليس النظرية التي سبق للمدربين أن تلقوا دورات فيها، وستتواصل الجهود بإقامة دورات أخرى للحكام حتى تكون منظومة التطوير في عناصر اللعبة متكاملة بالشكل الذي يتيح إحداث نقلة نوعية في العمل فيها”.
ووجه شكرا خاصا لمركز اعداد القادة لتعاونه في تنظيم الدورة، وكذلك مجلس أبوظبي الرياضي الذي أتاح الفرصة عبر مراكزه لاستضافة المحاضرات العملية.
وذكر الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد أن البرامج التدريبية ستتواصل حيث تم تنظيم دورة سابقا وستكون هناك دورة ثانية في يناير المقبل، ثم في مارس دورة كأس الإمارات، بالإضافة للمشاركات الخارجية على الصعيدين العربي والدولي.
وكشف أن اتحاد الملاكمة بعد توقيع مجلس أبوظبي الرياضي لبروتوكول مع مجلس أبوظبي للتعليم لنشر اللعبة في المدارس من عامين يسعى لتوقيع بروتوكول مماثل مع مجلسي دبي والشارقة الرياضيين وبقية الجهات المعنية في الإمارات الأخرى بهدف نشر اللعبة في مدارس الدولة المختلفة حتى تؤسس المواهب في هذه الرياضة بشكل جيد، ويتم تفريخ أجيال جديدة من الأبطال في المستقبل يستطيعون تحقيق النتائج والانجازات للدولة في المحافل الإقليمية والقارية والدولية.
وأكد الشيخ حامد بن خادم بن بطي أن اتحاد الملاكمة لن توقفه أي عوائق من النهوض بهذه الرياضة، وسيواصل العمل حتى يحقق النتائج التي يخطط لها ومن أهمها وضع الأسس السليمة للانتشار وتنمية هذه اللعبة.
من جانبه أكد حسن الحمادي أمين السر العام باتحاد الملاكمة أن الخبراء الذين سيحاضرون الدارسين من المدربين يعتبرون من أصحاب الكفاءات الكبيرة في رياضة الملاكمة وسيكون لمحاضرتهم للمدربين الأثر الكبير في زيادة خبرتهم ووضع الحلول العملية التي تساعدهم في عملهم في المستقبل.
وقال: ان اتحاد الملاكمة يضع على سلم أولوياته نشر هذه الرياضة في المجتمع، مع توفير مقومات النجاح لذلك عبر تأهيل المدربين والحكام.
وأضاف: سعداء بأن الافتتاح جاء كما تم التخطيط له، وكذلك بالتزام الدارسين بالحضور في المواعيد المحددة وبحرصهم على الاستفادة القصوى من هذه الدورة التي تعتبر مختلفة عن الدورات الماضية من حيث المضمون العملي الذي سيكون طاغيا على المحاضرات النظرية.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي