الاتحاد

ليس للنشر


جمعتني جلسة مع بعض الأصدقاء عن الأسهم وقصصها، والجميع يقول إنه يربح منها الملايين، والسؤال هو أين الخاسرون؟ للأسف بعض الناس يفرحون إذا ربحوا بعض الآلاف وبعدها تعتقد بأنهم من التجار الكبار، وبعد فترة يخسرون عشرات الآلاف لتجدهم وقد تغيبوا عن مجلسك لماذا؟ ما عندهم فلوس لبترول السيارة·
وهناك صديق يتكلم عن التطوير السياحي في امارة أبوظبي وكأنه صاحب تلك الأفكار والاقتراحات ولإثبات كلامه أظهر لنا صورة لبعض المشاريع السياحية من بعض قصصات الصحف فضحكنا على سذاجة صديقنا لأن الهيئة والشركات التي تتكلم عن المشاريع السياحية تظهر لك فقط نماذج المهندسين، وحينما تسأل عن نوعية هذه المشاريع يُقال لك أبراج وفنادق ومراكز تجارية وكأن السائح القادم إلينا يفتقر الى السكن ليهتم بأبراجنا أو يدفع قيمة تذكرة الى تايلاند أو فرنسا ويستبدلها ليحضر عندنا من أجل السكن في فنادقنا والشراء من مراكزنا التجارية فقط، لذلك نسأل ما الذي يجذب السائح للحضور الينا ويفضلنا على باريس ولندن وسوريا ولبنان وماليزيا وتايلاند؟ هذه هي الفكرة الأولى· والموضوع الثاني معظم مناطق الخليج لديها مهرجانات وخدمات سياحية ومشاريع بدأتها قبلنا سواء في دبي أو البحرين وقطر وصلالة وأبها وجدة حتى الكويت وهؤلاء يتنافسون في نفس المنطقة فما الذي يجذب السياح ليتركوا هذه المناطق للحضور عندنا؟ هل تكفي مشاريع الفنادق والمراكز التجارية لجذب هؤلاء السياح ويتركوا هذه المناطق للحضور عندنا؟ أسئلة عديدة موجودة اليوم وسوف يتكلم البعض بحديث ينفع للجرائد والتليفزيون ولكنه لا يجذب سائحاً واحداً· وهناك من يتحدث عن مشاريع الجزر البحرية ونحن بجانبنا على ساحل الخليج العديد من نفس نوعية هذه المشاريع وبخبرة أفضل· اذاً ما هو المطلوب؟ نحن نعلم ان هناك مشاريع جبارة مزمع اقامتها للبترول وتطوير مشاريع الغاز وهذه سوف تجعل عجلة الاقتصاد لدينا تتحرك مما سوف ينعش سوق المؤتمرات والندوات والمعارض وجذب الشركات المتخصصة ومعظم هذه المشاريع سوف يكون لها يد عاملة هرمية بمعنى من الرخيصة الى الغالية وسوف يحتاج هؤلاء الى الكثير من خدمات السكن والأسواق والصحة حتى التجارة، ولكن يجب أن نعتمد على هذه الحركة الداعمة للاقتصاد ونجعلها احدى الخطوات المساندة للتطور التجاري والسياحي ولكن علينا أن نكون متميزين في مشاريعنا السياحية وقطاع السياحة في الـ Entertainment يعتبر هو البوابة الجديدة للجذب السياحي لأن معظم دول العالم تمتلك شواطئ ورحلات سفاري وتسعى دائماً لتطويرها ولكن قطاع الـ Entertainment لم يدخله الكثيرون لأنه مكلف جداً وبحاجة الى ابداع لا تستطيع الكثير من الدول أن توفره ونحن بفضل الله من الدول التي يمكن أن توفره بالاضافة الى أنه اذا تم اقامة تلك المشاريع في أبوظبي فإن من يحضر الى دبي سوف يضع في خطته زيارة أبوظبي بسبب مشاريعها السياحية (غير التقليدية) وبذلك تستفيد معظم امارات الدولة من هذه النوعية الفريدة من المشاريع المفترض اقامتها في أبوظبي والخطوط الجوية سوف تفي بالغرض لجذب سياح بعض الدول المجاورة التي لا يمكن لأهلها الحضور عن طريق البر وأيضاً التركيز على مشاريع السياحة العلاجية والمطلوب تطويرها خاصة في مدينة العين بالاضافة الى السياحة الرياضية مثل استضافة الفعاليات والبطولات الرياضية المختلفة وابتكار كل جديد والغريب منها سواء كان بحرياً أو برياً ويجب أن لا نقلد ولكن نبتكر أموراً جديدة لم يسبق لغيرنا ان وصل إليها وعدم الاكتفاء بأفكار بعض المدراء (وأصدقائهم) ولكن محاولة جذب الأفكار من الناس العاديين وهم الزبائن المتوقعون بماذا يفكرون أو يحلمون وأن يطلقوا لخيالهم العنان طالما ان المال والامكانيات متوفرة وما كان مستحيلاً في يوم من الأيام أصبح ممكناً الآن· يجب أن تدرس هذه المشاريع بطريقة صحيحة وأن تقوم بها شركات ذات خبرة عالمية ومن يقوم بهذه المشاريع وادارتها شركات عالمية وليست (من أفضل) ولكن نريدها (الأفضل) عالمياً بدون الاتفاق مع شركة صاحبها مسؤول لدينا وهو صاحب وكالة سياحية ومن أجل افادته نرضى بالشركة المتعاونة معه ونترك الأفضل للتعامل معه ،نعمل نحن مع الأخ (وكيل الخدمات) لتصبح مشاريعنا السياحية تنفع للسوق المحلي وليس للاستقطاب العالمي·وبعض المهووسين بموضوع ارتفاع التكلفة نقول لهم أنه منذ فترة تم افتتاح فندق في مدينة (لاس فيجاس) الأميركية بلغت تكلفة الغرفة فيه مليون دولار فتخيلوا ماذا يمكن أن يكون في هذا الفندق وتلك الغرف ويقول مديره لو أننا أقمنا فندقاً فخماً فقط فإنه لا يوجد شيء مميز فيه لذلك تكلفنا هذه المبالغ الباهظة لأن الدراسات التي أجرتها الشركات العالمية المطورة للمشروع أكدت على نجاحه وعند افتتاح المشروع الفندقي الذي فيه مسارح للعروض السحرية والترفيهية والكوميدية دخلت الى خزينة الفندق عشرات الملايين من الدولارات وخلال 7 سنوات سوف يتم تغطية تكلفة بناء ذلك الفندق الباهظ التكاليف ولديهم استعداد ان يخوضوا تحدياً أكبر ليصارعوا المستحيل لجذب السياحة لأن الناس ملت من الأمور التقليدية في السياحة وتبحث عن كل غريب ومثير ومسلٍ في نفس الوقت فهل تمتلك مؤسساتنا ومسؤولونا هذه العقلية في ادارة المشاريع السياحية في الامارات·
خليفة الرميثي

اقرأ أيضا