صحيفة الاتحاد

الإمارات

«إقامة أبوظبي» تهتف بصوت واحد «شكراً محمد بن زايد»

أبوظبي (وام)

نظمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بأبوظبي احتفالاً وطنياً بمناسبة مبادرة «شكرا محمد بن زايد» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي وجه من خلالها برفع كلمة شكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تعبيراً عن الفخر والاعتزاز والحب للقائد المعطاء.
بدأ الحفل بالسلام الوطني ومقتطفات من مقاطع فيديو تم عرضها للموظفين والمتعاملين تتضمن أقوال القادة وبعض القصائد والأشعار الوطنية ومقتطفات رؤى وتوجهات وإنجازات الحكومة وآمالها من أبناء هذا الوطن الغالي بهذه المناسبة.
وقال العميد يوسف إسماعيل الخوري نائب مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي: «إننا محظوظون في دولة الإمارات لأن هؤلاء هم قادتنا قادة يعملون، ويخلصون وهم الأوفياء لكل من يعمل ويخلص، وتقديم الشكر من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في ذكرى توليه مقاليد الحكم في إمارة دبي يحمل أرقى معاني الوفاء في أبهى وأجمل صوره».
وأضاف «شكرا محمد بن زايد» تتحدث بلسان كل واحد منا على أرض الإمارات، وتنقل مشاعر العرفان بالجميل التي نحملها في قلوبنا لدور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في بناء مستقبل دولتنا ومبادراته التي حملت الإمارات إلى آفاق عالمية للتأثير في حياة الإنسان والارتقاء بتنافسية الدولة لأعلى المراتب.
وقال العميد خليفة بالقوبع مدير مديرية العاصمة «شكرا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد.. شكراً أيها الإنسان الذي تعكس أفعاله وأقواله كل معاني المحبة والرحمة.. شكراً أيها القائد الذي يتجلى الحزم في مواقفه الحزم والجد في عمله.. وشكراً لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي يجسد أسمى معاني الطموح والتفاؤل والذي نتعلم منه كل يوم شيئاً جديداً و‏شكراً لسموه؛ لأنه ونيابة عن شعب الإمارات شكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان فمهما شكرنا سموه على ما قدمه ويقدمه يبقى شكرنا قليلاً، لكن شكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد لسموه هو الشكر الجميل والعظيم، وهو الشكر الكامل الذي جاء من شخصية عظيمة إلى شخصية عظيمة أخرى من قمة لقمة أخرى».
وأضاف: «هؤلاء هم قادتنا الذين نتعلم منهم حب الأوطان نتعلم منهم الولاء للأرض ونتعلم منهم الوفاء للإنسان، فشكراً ‏صاحب السمو الشيخ محمد راشد وشكراً صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، وشكراً لكل معاني التكامل والتجانس والانسجام الوطني الذي تجسدانه لنا وبصورة يومية وبالمحافل كافة شكراً لأنكما صنعتما قدوة وأسعدتما شعباً ووقفتما إلى جانب أمة بأكملها».
بعد ذلك تم افتتاح المعرض الذي أقيم على هامش الفعالية بالصالة الرئيسية للإدارة والذي يتضمن صورا قديمة ونادرة لقادة الدولة.
وفي الختام، قام الجميع يتقدمهم العميد يوسف الخوري، وعدد كبير من الضباط وصف الضباط والأفراد والمدنيين والمتعاملين بتدوين كلمات الشكر والعرفان بسجل وطني تم إعداده لهذه المناسبة كلمات من القلب إلى القلب تعبر عن مكانة سموه العالية والغالية شاكرين له دعمه لأبناء شعبه وحرصه على توفير حياة كريمة لهم وتواضعه وحبه للوطن والمواطن.
حضر الحفل مديرو الإدارات، وعدد كبير من الضباط وصف الضباط والعاملين في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب وجمهور المراجعين.