الرياضي

الاتحاد

«الهيئة» تناقش آليات تفعيل مذكرة التفاهم مع كوريا

ناقش إبراهيم عبدالملك محمد أمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، مع مون بيونج جون مستشار سفارة الجمهورية الكورية، آليات تفعيل مذكرة التفاهم بين البلدين، كما نقل الضيف موافقة بلاده على التعديل الذي تم إدخاله من قبل الهيئة على الصيغة النهائية لمذكرة التفاهم المبرمة بين الإمارات وكوريا في مجال الشباب والرياضة، في حضور خالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد. وأشاد المستشار الكوري بالدور المتميز والملموس التي تقدمه الهيئة العامة للشباب والرياضة للساحتين الرياضية والشبابية، مؤكداً أن رياضة الإمارات تشهد حالة من التطور والإبداع يدعو للتفاؤل ويؤكد نجاح ما جاء بمذكرة التفاهم عملياً في ظل ما تشهده الإمارات من تطور وازدهار، كما أعرب عن رغبة بلاده لدعم وترسيخ المحبة والصداقة مع الإمارات. من ناحيته، قال عبد الملك: “الهيئة تحرص على المضي في ترسيخ مبادئ الصداقة والمحبة مع الدول كافة، انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة بأهمية نشر مبادئ السلام بين ربوع العالم”، مشيراً إلى أن هذا النهج يأتي في إطار الملامح الاستراتيجية التي وضعتها الحكومة الرشيدة التي نستمد منها استراتيجيتنا الرياضية.
وأكد أن الهيئة حريصة على بناء علاقات قوية ومتميزة مع كوريا، ووفق بنود مذكرة التفاهم سيتبادل الطرفان الخبرات الرياضية والأكاديمية والبحثية، فيما ستتم الاستفادة من إقامة المعسكرات الرياضية في الدولتين.
وكانت الهيئة قد طلبت إدخال بعض التعديلات على بعض بنود مذكرة التفاهم، ووافقت عليه كوريا، وستتم مخاطبة وزارة الخارجية بالصيغة النهائية للمذكرة.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية