الاتحاد

عربي ودولي

تشيني يبدأ غداً جولة في 4 دول عربية



واشنطن -ا ف ب، رويترز: يبدأ نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني غداً جولة شرق أوسطية تشمل أربع دول سعياً الى حشد الدعم للعراق لدى الدول المجاورة وزيادة الضغط على إيران كما قال مسؤولون إميركيون· وتأتي زيارة تشيني بين 8 و 14 مايو الحالي الى الإمارات والسعودية ومصر والأردن وسط توتر بين بلاده وحليفتها السعودية حول الموقف من حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي· وكان العاهل السعودي عبدالله بن عبد العزيز رفض في الآونة الاخيرة استقبال المالكي· وأكد دبلوماسي عربي ان السعودية رفضت استقبال المالكي لأنها تعتبره مسؤولاً عن تعميق الصراع المذهبي في العراق· ورداً على سؤال حول ما اذا كان تشيني سيتطرق الى هذا التوتر خلال رحلته، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو للصحافيين: ''اعتقد انني سأترك نائب الرئيس والسعوديين يجرون محادثاتهم بخصوصية''· وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي غوردون جوندرو: ''سيركز أكثر على الأمن الإقليمي وسيتركز البحث حول العراق والتحديات التي تطرحها إيران''· وأضاف جوندرو ان ''الرئيس بوش طلب من نائبه المغادرة الى الشرق الأوسط لمتابعة نتائج المؤتمر الإقليمي حول العراق الذي عقد في شرم الشيخ''· وجاء في بيان أن تشيني سيلتقي أيضاً قادة عسكريين أميركيين وسيتحدث مع القوات الأميركية المتمركزة في المنطقة· وهذه الرحلة ستكون الجولة الثانية البارزة لتشيني الى الخارج هذه السنة· من جهته، طلب الرئيس الأميركي أمس من الكونجرس إقرار قانون جديد لتمويل مسؤول للحرب في العراق، محذراً من أعمال عنف جديدة ما لم يتم تأمين الأموال بسرعة· وقال بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي: ''ادعو الكونجرس الى العمل مع إدارتي والى وضع قانون انفاق مسؤول للحرب''· واضاف ''بالعمل معاً اعتقد أن في إمكاننا تبني قانون جيد بسرعة وإعطاء قواتنا كل الموارد والمرونة التي تحتاج اليها''·
وحذر بوش في خطابه السبت من استيلاء الإسلاميين المتطرفين على العراق وسيطرتهم على هذا البلد الذي يملك احتياطياً نفطياً هائلاً يمكن ان يستخدموه لتمويل طموحاتهم وبسط نفوذهم إذا انسحب الأميركيون· بالتوازي، رأى الرجل الثاني في ''القاعدة'' ايمن الظواهري في شريط فيديو تم بثه أمس الأول على الإنترنت أن مشروع القانون الذي أعده الكونجرس الأميركي وربط فيه تمويل الحرب بجدولة الانسحاب من العراق، يكشف عن ''فشل الأميركيين وخيبتهم''· وأضاف ان مشروع القرار ''سيفوت علينا فرصة تدمير القوات الأميركية التي اصطدناها في فخ تاريخي''، متوعداً من اسماهم بـ''سفاكي الدماء في واشنطن وأوروبا بدرس لا ينسى''·

اقرأ أيضا

مصر تؤكد التزامها بأهداف الائتلاف الدولي لمكافحة داعش