الاتحاد

الاقتصادي

سوق دبي يواصل مساره الصاعد نحو حاجز 3000 نقطة بارتفاع 1,4%

مستثمرون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

مستثمرون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

مصطفى عبدالعظيم (دبي) - واصل المؤشر العام لسوق دبي المالي، الاحتفاء بفوز دبي باستضافة إكسبو 2020، مسجلاً خلال تعاملات الأمس ارتفاعات جديدة بلغت نسبتها 1,4% ليصل إلى مستوى 2987,1 نقطة، ليقترب تدريجياً من الوصول إلى حاجز المقاومة الرئيسي 3000 نقطة.
وحافظ السوق في بداية الجلسة على مساره الصاعد مستفيداً من موجة الانتعاش التي أعقبت فوز دبي باستضافة إكسبو، والتي انعكست بشكل سريع على أداء الأسهم، وخاصة القيادية في قطاعات العقارات والبنوك والاستثمار.
وخلال النصف ساعة الأولى ارتفع المؤشر بنسبة 0,5%، ومع وصول قيم التداول لنحو 130 مليون درهم، مدعوما بعمليات شراء قوية تركزت على أسهم العقارات والبنوك، ليغلق مسجلاً 42,1 نقطة جديدة ارتفع بها إلي مستوى 2987 نقطة، أعلى إغلاق للمؤشر منذ نوفمبر من عام 2008.
وتصدر سهم إعمار العقارية، الأسهم الداعمة لصعود المؤشر العام، بعد أن ارتفع بأكثر من 2,5% ليصل إلى مستوى جديدة عند 6,46 درهم، وبتداولات بلغت 16 مليون سهماً، وقفز سهم سوق دبي المالي بنسبة 4,4% ليصل إلى سعر 2,35 درهم، وسهم الاتحاد العقارية الصاعد بنسبة 2,6%، وسهم بنك دبي الإسلامي بنسبة 3,3%، فضلاً عن أسهم أخرى عديدة سجلت ارتفاعات متباينة.
واعتبر محللون ماليون، صعود المؤشر العام لسوق دبي بهذه النسبة، طبيعياً يعكس الثقة التي ترسخت لدى المستثمرين باقتصاد دولة الإمارات بوجه عام واقتصاد دبي على وجه الخصوص، متوقعين أن يواصل السوق هذا المسار الصاعد مع تواصل عمليات الشراء، وسعي عدد كبير من المستثمرين إلى تكوين مراكز في الأسهم القيادية بالسوق.
ويرى محللون أن هناك فرصة كبيرة للمؤشر لاختراق الحاجز النفسي والفني عند المستوى 3000 نقطة وتحقيق أرقام قياسية جديدة، بعد أن قفز المؤشر العام فوق هذا الحاجز للمرة الأولى منذ اكثر من خمس سنوات في جلسة الخميس الماضي، وسط تواصل زخم التعاملات حتى الساعة الأخيرة من الجلسة، التي بدأت تشهد عمليات جني أرباح على الأسهم، بعد الارتفاعات القوية التي حققتها، مما قلص من مكاسب السوق.
وعلى صعيد حركة التداول، شهدت التعاملات انخفاضاً ملحوظاً لتصل إلى 573,6 مليون سهم مقارنة مع 840,2 مليون سهم في الجلسة السابقة، في حين انخفضت قيم التداول إلى 908 ملايين دراهم، فيما تراجع عدد الصفقات إلى6593 صفقة.
وفيما يتعلق بأداء المؤشرات الفرعية، ساد اللون الأحمر شاشات التداول مع إغلاق مؤشرات 5 قطاعات على ارتفاع مقابل تراجع لقطاعين فقط، واستقرار البقية.
وتصدر مؤشر قطاع العقارات المؤشرات الصاعدة، مسجلاً ارتفاعاً قدره 2,1%، تلاه مؤشر قطاع البنوك بمكاسب بلغت 1,9% ومؤشر قطاع الخدمات بارتفاع 1,7% ومؤشر قطاع الاستثمار 1,4%، ومؤشر قطاع التأمين 0,34%، في حين تصدر مؤشر قطاع النقل المؤشرين الهابطين بتراجع 1,1% ومؤشر قطاع الاتصالات 0,32%.
ووفقاً لبيانات سوق دبي المالي، شهد التداول ارتفاع 16 شركة وهبوط 9 شركة وثبات أسعار شركتين، وتصدر سهم تكافل الإمارات قائمة أكثر الشركات ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها، بإغلاقه عند 0,85 درهم بنسبة ارتفاع 5,89%، واكتتاب القابضة بإغلاق 0,98 درهم بنسبة تغير بلغت 4,48%، وشركة سوق دبي المالي إلى 2,35 درهم بارتفاع 4,44%، وبنك دبي الإسلامي 4,6 درهم بنسبة تغير 3,37%، ودار التكافل بإغلاق 1,42 درهم بنسبة تغير بلغت 2,9%.
وفي المقابل تصدر سهم الخليج للملاحة القابضة قائمة أكثر الشركات انخفاضا في أسعارها بإغلاق 0,3 درهم بنسبة تراجع 7,12%، وأجيليتي بإغلاق 9,65 درهم بنسبة هبوط 4,9%، ومصرف عجمان بإغلاق 2,26 درهم بنسبة تغير 2,59%، والعربية للطيران بإغلاق 1,4 درهم بنسبة تغير 1,41%، وشعاع كابيتال بإغلاق 0,9 درهم بنسبة تغير بلغت 1,3%.وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، بلغت قيمة مشتريات الأجانب نحو 131,8 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 72,2 مليون درهم، وبلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب نحو 156,59 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 184.15 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين، فقد بلغت قيمة مشترياتهم 99,39 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 116,49 مليون درهم.
ونتيجة لهذه التطورات، بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب نحو 387,7 مليون درهم شكلت 42,7% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 372,8 مليون درهم، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 14,95 مليون درهم كمحصلة شراء.

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم