الرياضي

الاتحاد

مصر تضرب موعداً مع المغرب في نصف النهائي

قاسم سمار لاعب المغرب (وسط) يسيطر على الكرة رغم رقابة قائد السنغال اتري (يسار) وأوبيلا

قاسم سمار لاعب المغرب (وسط) يسيطر على الكرة رغم رقابة قائد السنغال اتري (يسار) وأوبيلا

ضرب المنتخب المصري موعداً في الدور نصف النهائي من النسخة الأولى لبطولة أفريقيا لدون 23 عاماً المؤهلة لأولمبياد لندن 2012 مع نظيره المغربي المضيف وذلك بعد أن أنهى مجموعته الثانية في الصدارة بفوزه على جنوب إفريقيا 2-صفر أمس الأول في الجولة الأخيرة.
واستفاد المنتخب المصري من فوز الغابون على كوت ديفوار 3-1 أمس الأول أيضاً ليتصدر المجموعة برصيد 6 نقاط وبفارق نقطتين عن الغابون التي ضمنت تأهلها أيضاً إلى دور الأربعة بفضل فارق الأهداف الذي يفصلها عن الإيفواريين، وهي ستواجه السنغال بطلة المجموعة الأولى.
وأحرز هدفي مصر أمام جنوب إفريقيا كل من محمد النيني ومروان محسن في الدقيقتين 46 و62.
ورفع المنتخب المصري رصيده إلى 6 نقاط لينهي مباريات دور المجموعات في المركز الأول وبفارق نقطتين عن الجابون صاحب المركز الثاني والذي تفوق بفارق نتيجة المباراة المباشرة عن كوت ديفوار، فيما أنهت جنوب إفريقيا المجموعة في المركز الأخير برصيد نقطتين.
وحسم التعادل السلبي نتيجة الشوط الأول بين المنتخب الأولمبي المصري ونظيره الجنوب أفريقي، وشهدت بداية اللقاء فرصة خطيرة لمنتخب الأولاد عندما سدد سانجويني كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى أحمد الشناوي بقليل. ورد المنتخب المصري في الدقيقة 3 عندما اقتنص أحمد شرويدة كرة ضالة على مشارف منطقة الجزاء ليسددها مقوسة، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر.
وفي الدقيقة 33 أبدع أحمد الشناوي في توقيت الخروج من مرماه عندما أفسد انفراد تام لجنوب إفريقيا كاد أن يبدأ من خارج منطقة جزاء مصر، فيما شهد الشوط الثاني سعادة مصرية بالغة عندما تمكن النيني من اختراق مرمى جنوب إفريقيا بتصويبة مرت إلى المقص الأيمن ليتقدم الفراعنة بالهدف الأول.
ضغط “الأولاد” كثيراً بعد الهدف، لكن تألق الشناوي حال دون قبول مرماه لأي أهداف، ليستغل المنتخب المصري أحدى الهجمات المرتدة ويتمكن من إضافة الهدف الثاني عن طريق مروان محسن الذي حول الكرة برأسه في المرمى بعد كرة عرضية متقنة من البديل علي فتحي. وحافظ المنتخب المصري على تقدمه فيما تبقي من دقائق في الشوط ليتأهل بجدارة إلى الدور القادم.
من جانبه، حول منتخب الجابون تخلفه أمام كوت ديفوار بهدف لاسينا تراوري (30) إلى فوز بفضل هدفين لهنري ندونج (46 و49 من ركلة جزاء) وآخر لليونيول ياكوبا (78).
وتقام المباراة الأولى في نصف النهائي بين السنغال والغابون يوم غد في طنجة، على أن تكون المباراة الثانية بين مصر والمغرب الذي أنهى المجموعة الأولى في المركز الثاني بفارق الأهداف عن السنغال بعد خسارته أمام الأخيرة صفر-1 الجمعة الماضي، يوم الأربعاء المقبل في مراكش.
ويتأهل المنتخبان اللذان سيخوضان النهائي مباشرة إلى أولمبياد لندن 2012 إلى جانب الفائز في مباراة المركز الثالث، فيما يخوض المنتخب الخاسر في المباراة الأخيرة دوراً فاصلاً مع أحد منتخبات آسيا. وتقام المسابقة الأولمبية من 27 يوليو إلى 12 أغسطس المقبلين.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»