الرياضي

الاتحاد

الوحدة يحول خسارته إلى تعادل مستحق أمام الأهلي

إسماعيل مطر (يسار) في صراع قوي على الكرة مع طارق أحمد  (تصوير أشرف العمرة)

إسماعيل مطر (يسار) في صراع قوي على الكرة مع طارق أحمد (تصوير أشرف العمرة)

تعادل الأهلي والوحدة 2 - 2 في المباراة التي جرت مساء أمس على ستاد راشد أمام 1383 متفرجاً، في ختام الجولة السادسة لدوري المحترفين لكرة القدم، تقدم “العنابي” في الدقيقة 27 بهدف عامر عمر، قبل أن يسجل البرازيلي جرافيتي هدفي الأهلي في الدقيقتين 33 و45، وعاد عيسى عبدالله ليحول تأخر الوحدة لتعادل مستحق في الدقيقة 73 من تسديدة سكنت شباك يوسف الزعابي حارس الأهلي، وبهذه النتيجة رفع الأهلي رصيده إلى 4 نقاط في المركز العاشر والوحدة إلى 9 نقاط في المركز السادس، وأكمل الوحدة المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد إسماعيل مطر في الدقيقة 52.
جاءت أحداث الشوط الأول سريعة من الفريقين اللذين يبحثان عن الفوز، وتسجيل هدف مبكر، وبادر “الفرسان” بالهجوم على مرمى “العنابي”، وكانت تحركات إسماعيل الحمادي أكثر إزعاجاً، حيث راوغ وسدد في الدقيقة الثالثة، ولكنها لم تسفر عن شيء، وكرر المحاولة بعدها بدقائق بتسديدة علت العارضة، وجاء رد الوحدة سريعاً، حيث انطلق عامر عمر بكرة مرتدة على مرمى الأهلي، انتهت عند هوجو الذي سدد بقوة أبعدها الزعابي بصعوبة إلى ركنية لم تسفر عن شيء.
ووضح لجوء الوحدة إلى غلق المساحات الخالية أمام مرماه، وهو ما أدى عودة مهاجمي الأهلي إلى وسط الملعب هرباً من الرقابة، وفي المقابل تحول “العنابي” سريعاً لتشكيل الخطورة على مرمى الأهلي، وهو ما أسفر عن تقدم الضيوف بهدف مستحق في الدقيقة 27، من كرة قطعها هوجو في وسط الملعب ومررها إلى سالم صالح من الجهة اليسرى للأهلي ليراوغ جوهر مصبح بسهولة وحولها عرضية لتجد عامر عمر في الزمان والمكان المناسبين، وعقب الهدف انطلق جاجا وجرافيتي والحمادي ومن خلفهم خيمنيز لتشكيل الضغط على “العنابي”، ولاحت فرصة سانحة لإسماعيل الحمادي الذي سدد بعيداً عن المرمى، وبعدها بدقيقة فرصة أخرى لجاجا، ولكنه راوغ دون خطورة.
وحصل الحمادي على ضربة حرة مباشرة حولها أحمد معضد عالية داخل منطقة العمليات لتجد رأس جرافيتي الذي يودعها الشباك محرزاً هدف التعادل للأهلي في الدقيقة 33، واستمر ضغط الأهلي من جانبي الملعب والعمق، ولكن عابه عدم التسديد القوي على المرمى مقابل انكماش غير مبرر للاعبي الوحدة، وشهدت الثواني الأخيرة من الشوط الأول تسجيل الأهلي هدف التقدم من هجمة منظمة قادها جاجا تنتهي عند جرافيتي على حدود المنطقة وسدد كرة قوية داخل الشباك.
ومع بداية الشوط الثاني أجرى كيكي مدرب الأهلي تغييراً بنزول أحمد خميس بدلاً من جوهر مصبح غير الموفق لتنشيط الهجوم، وظهرت الأفضلية الهجومية للأهلي، قبل أن تتوتر أجواء المباراة بعد طرد الحكم فهد الكسار للاعب إسماعيل مطر الذي اعترض لحصوله على إنذار فرد الكسار بإنذار آخر، وطرد “سمعة” من الملعب، في الدقيقة 53.
وأحكم الأهلي سيطرته على مجريات اللعب مستغلاً النقص العددي، ولاحت فرصة تسجيل هدف ثالث للحمادي، ولكنه سدد في القائم الأيسر لترتد الكرة من دون متابعة من جاجا، وفي المقابل لاحت للوحدة فرصتان سانحتان، أخطرهما لهوجو الذي تلقى تمريرة متقنة، ولكنه تسرع في التسديد، لتخرج بعيداً عن المرمى، وسحب هيكسبيرجر سالم صالح، ودفع بسعيد الكثيري لتنشيط هجوم “العنابي”، وهو ما صنع أكثر من فرصة، قبل أن يدرك عيسى عبد الله التعادل للوحدة في الدقيقة 74 بصاروخ بعيد المدى.
ومرت الدقائق الأخيرة وسط محاولات هجومية متبادلة من الفريقين لم تسفر عن شيء ليفرض التعادل نفسه على اللقاء .


الأهداف: جرافيتي في الدقيقتين 33 و45 “الأهلي”، وعامر عمر في الدقيقة 27 وعيسى عبد الله في الدقيقة 74 “الوحدة”.
الإنذارات: جوهر مصبح ومحمد قاسم “الأهلي”، ونايف سالم، وخالد جلال وإسماعيل مطر “الوحدة”.
الطرد: إسماعيل مطر “الوحدة”.
طاقم التحكيم: فهد الكسار للساحة وعاونه أحمد الشامسي وزايد داود.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!