الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يشهد انطلاق فعاليات مهرجان ومؤتمر الشارقة الثالث للعلوم

سلطان القاسمي و عدد من الشيوخ و القيادات التربوية خلال حفل الافتتاح (وام)

سلطان القاسمي و عدد من الشيوخ و القيادات التربوية خلال حفل الافتتاح (وام)

الشارقة (وام) - شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة صباح أمس انطلاق فعاليات مهرجان ومؤتمر الشارقة الثالث للعلوم بقاعة الزهري بجامعة الشارقة.
ويقام المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو حاكم الشارقة وتنظيم من مجلس الشارقة للتعليم بالتعاون مع منطقة الشارقة التعليمية وجامعة الشارقة بمشاركة أكثر عن 522 متسابقا و322 بحثا متنوعا في مجالات العلوم المختلفة.
شهد انطلاق المهرجان بجانب سموه الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، وسعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، ومروان أحمد الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد، وجمال سالم الطريفي المستشار في مكتب سمو الحاكم ومحمد ذياب الموسى المستشار بالديوان الأميري والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي وعائشة سيف أمين عام مجلس الشارقة للتعليم وعدد من كبار المسؤولين بالدوائر الاتحادية والمحلية وجمع غفير من الموجهين والمعلمين وطلاب وطالبات المدارس على مستوى مناطق الدولة التعليمية الحكومية منها والخاصة.
وبدأت فعاليات حفل المهرجان الذي أداره الإعلامي حسن يعقوب بالسلام الوطني وتلاوة عطرة من الذكر الحكيم.
وقد أثنى صاحب السمو حاكم الشارقة على الجهود المبذولة من قبل مجلس الشارقة للتعليم في خدمة الطلبة وتوفير الجو التعليمي المناسب لهم واطلع سموه على أنشطة وفعاليات المجلس كما وجه سموه بضرورة وضع برنامج زمني لتحقيق هذه الأهداف التي وضعها المجلس ضمن خططه المستقبلية وفق رؤية استراتيجية واضحة.
وألقى سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم كلمة قال فيها: « لا يخفى على واحد منا أن تطوير التعليم في شارقة العلم والثقافة قد أخذ مكانه في القلب من مشروعاتها الاستراتيجية التي توليها حكومتها الرشيدة رعاية خاصة فتصدر التعليم خططها وبرامجها التنموية برسوخ وثبات، فحققت إنجازات مشهودة لفتت الأنظار ونالت التقدير والاحترام وقدمت أنموذجا لتنمية حضارية راقية تحتضن الإنسان وتجعل منه محورها وهدفها في العلم والثقافة فنالت بذلك مكانة مرقومة وصارت بحق عاصمة للثقافة العربية والإسلامية وسوف تستمر في رقيها وازدهارها وتقدمها بفضل الرعاية الكريمة والرؤية السديدة لقائد مسيرتها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ».
وعن أنشطة مهرجان الشارقة للعلوم في دورتها الثالثة قال رئيس مجلس الشارقة للتعليم: “ الأنشطة عديدة ومتنوعة تضم مسابقات طلابية وبحوثا خاصة بالمعلمين ومعرضا للعلوم سيعقد على هامشه ندوة علمية تناقش خلالها سبل تطوير طرائق التعليم والتعلم في المواد العلمية “.
عقب ذلك ألقى كلمة وزارة التربية والتعليم بالنيابة عن الوزير مروان أحمد الصوالح قال فيها: “يشرفني أن أتقدم إليكم يا صاحب السمو باسمي وباسم وزارة التربية والتعليم والعاملين فيها بأسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة بدء احتفالات مدينة العلم والثقافة والفنون إمارة الشارقة باختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية بعد تتويجها من قبل بلقب مستحق وهو عاصمة الثقافة العربية وهذا بطبيعة الحال اختيار يصادف أهله ويشير إلى عمق رؤيتكم يا صاحب السمو في أن العلم والثقافة يصنعان حضارة الأمم كما يظهر المكانة الرفيعة لمدينة الشارقة في قلب الأمتين العربية والإسلامية وإسهاماتها المميزة في إثراء حركة الثقافة وصون التراث الإنساني العالمي».
وتفعيلا لهذا الواجب في خدمة وتنمية المجتمع قامت كلية العلوم بجامعة الشارقة وبالاشتراك مع مجلس الشارقة للتعليم وبالتعاون مع منطقة الشارقة التعليمية وبعد أن تم تجسيد أهمية وخطورة عزوف طلبة المدارس الثانوية والإعدادية عن مواد العلوم المختلفة قامت بوضع برنامج علمي دقيق لتطوير المهارات التدريسية لمعلمي ومعلمات مواد العلوم في مدارس إمارة الشارقة منذ نحو خمس سنوات.
بعدها تفضل صاحب السمو حاكم الشارقة يرافقه سعيد مصبح الكعبي وعائشة سيف بتكريم رعاة اللجان المشرفة بالمهرجان والأساتذة الموجهين في مجالات العلوم المختلفة.
وفي ختام الحفل قدمت اللجنة المنظمة للمهرجان درعا تذكارية لصاحب السمو حاكم الشارقة على دعمه المتواصل للعلم والعلماء.


افتتاح المعرض المصاحب للمهرجان
افتتح صاحب السمو حاكم الشارقة المعرض المصاحب لمهرجان الشارقة الثالث للعلوم.
وبعد قص الشريط التقليدي إيذانا بالافتتاح تفقد سموه أقسام المعرض المختلفة التي تضم العديد من المشاريع العلمية لطلبة جامعة الشارقة ومدارس منطقة الشارقة التعليمية واستمع سموه لشرح من الطلبة أصحاب المشاريع المختلفة.
وكانت المشاريع التي استضافها المعرض قد تنوعت بين مجالات العلوم المختلفة ويخدم بعضها استخدام الطاقات البديلة ومنها مشروع ثلاجة بلا كهرباء وهي تعتمد على الطاقة البديلة وإمكانية الاستفادة من هذا المشروع وتطويره في المستقبل ومشروع روبوت “الألي ناو” والعديد من المشاريع المهمة التي تخدم شريحة كبيرة من المجتمع وتظهر إبداعات المشاركين في مجالات العلمية. وقد أشاد سموه بجهود الطلبة المشاركين في المهرجان وحث سموه المشاركين على مواصلة جهودهم والمثابرة لأن يكونوا علماء في مجالات العلم المختلفة.
شهد الملتقى الكشفي الدولي السادس

سلطان القاسمي يكرم القيادات الكشفية العربية والدولية


الشارقة (وام)- شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مساء أمس بمقر مفوضية كشافة الشارقة الملتقى الكشفي الدولي السادس الذي تنظمه المنظمة الكشفية العربية، ومفوضية كشافة الشارقة والمكتب الكشفي العالمي. وقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي يرافقه ناصر عبيد الشامسي بتكريم القيادات الكشفية العربية والدولية عرفانا لدورهم المتميز والرائد الذين قدموا من خلاله إسهامات جليلة في خدمة الحركة الكشفية في بلدانهم، وهم الدكتور زهير حسين غنيم، وجمعة غريب مبارك، ويوسف علي الأنصاري، وعبدالله بلال الشامسي. كما كرم سموه رعاة الملتقى فيما تلقى سموه في ختام تكريمه درعاً تذكارية من منظمة الكشفية العربية بمناسبة الملتقى السادس الدولي للشباب بالشارقة. وتلقى سموه هدية تذكارية من نادي تراث الإمارات بمناسبة احتضان إمارة الشارقة للقوافل التراثية لنادي تراث الإمارات. وكان تجول سموه في المعرض المصاحب للملتقى.
وألقى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان كلمة عبر فيها شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لرعايته الكريمة لهذا الملتقى الكشفي الدولي. وأضاف إننا نشير دائما وبكل إعجاب إلى رؤيتكم يا صاحب السمو في تطوير وتنمية إمارة الشارقة كي تكون وبالفعل مركزا إقليميا وعالميا رائدا للثقافة والفنون وهي الرؤية التي تجسدت بإعلان الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية لهذا العام . وتضمن الحفل عرضاً مسرحياً صامتاً عن إنجازات إمارة الشارقة الثقافية من تقديم فرقة كشافة الشارقة.

اقرأ أيضا

رئيس وزراء الهند يغادر البلاد