الاقتصادي

الاتحاد

القاهرة: تراجع الاحتياطي النقدي إلى 20 مليار دولار

أعلن البنك المركزي المصري أمس تراجع صافي احتياطي النقد الأجنبي بنحو ملياري دولار لتصل خلال نوفمبر الماضي إلى 20?1 مليار دولار مقابل 22?07 مليار دولار خلال أكتوبر. وعزا اقتصاديون مصريون استمرار تراجع الاحتياطات الدولية إلى تراجع معدلات السياحة وانخفاض معدلات الإنتاج وتراجع الصادرات، وانخفاض تحويلات المصريين بالخارج والاستثمار الأجنبي المباشر، فضلاً عن خروج الأجانب من البورصة المصرية نتيجة تصاعد وتيرة العنف السياسي خلال الفترة الأخيرة. وحذر خبراء الاقتصاد من أن استمرار تراجع الاحتياطي الأجنبي سيدفع العديد من المؤسسات الدولية لخفض تصنيفها الائتماني لمصر، فضلا عن عدم قدرة البلاد على سداد ديونها أو قدرتها على دعم عملتها. وتوقع الخبراء أن يؤدى سير الانتخابات البرلمانية والرئاسية دون حدوث أي اضطرابات إلى جذب الاستثمارات الأجنبية وتنشيط قطاع السياحة في الفترة المقبلة لزيادة موارد البلاد من العملة الأجنبية، مطالبين بضرورة عودة عجلة الإنتاج والأمن الاستقرار والتقليل من المطالب الفئوية.

اقرأ أيضا

191 مليار درهم قيمة أكبر 25 علامة تجارية بالإمارات