الاقتصادي

الاتحاد

دراسة: الإمارات الأولى إقليمياً في ابتكار العلامات التجارية الجديدة

تحتل الإمارات المركز الأول إقليمياً في ابتكار العلامات التجارية الجديدة في الوقت الذي استطاعت فيه استقطاب أهم العلامات التجارية العالمية، وشركات إطلاق وابتكار ومصممي العلامات في مختلف المجالات، بحسب دراسة أعدتها شركة “آيديا سبايس”.
وقال ساجيت أنصار المؤسس والمدير التنفيذي للشركة لـ “الاتحاد” إن الدراسة تشير إلى أن الإمارات من أوائل الدول في الشرق الأوسط، التي استقطبت العلامات التجارية، ومصممي مختلف العلامات، لتصبح مركزا إقليميا في هذا المجال، وتخدم سوقا يمتد من آسيا شرقا إلى أفريقيا وصولا إلى أوروبا. وأشار إلى أن 70% من العلامات التجارية وشعارات الحملات الترويجية الجديدة تم تصميهما محليا، عازيا ذلك لأسباب عديدة منها، الموقع الجغرافي، ووجود بيئة جاذبة للأعمال.
ونوه إلى أن التنوع في المبادرات والابتكارات في الإمارات، وتعدد قصص النجاح على مستوى المنطقة، يعزز من كون الإمارات وجهة للأعمال، ومنها دبي كمركز تجاري عالمي، بفضل أنظمة الدعم والمراكز التجارية التي تكثر فيها.
وأوضح أن النمط الجديد الذي شهدته دولة الإمارات تمثل في إدراك المتطلبات اللازمة للعمل في السوق المحلية، والعمل على طرح علامات جديدة، وذات قيمة مضافة، وذلك بديلاً عن الحصول على امتيازات من الخارج لعلامات تجارية.
وأشار إلى أن آيديا سبايس، وفي إطار هذا التوجه الجديد تعمل على صعيد العلامات التجارية، مع مؤسسات محلية، ومع مؤسسات وشركات كثيرة حديثة النشأة في مجال الخدمات.
وأكد قدرة السوق الإماراتية على ابتكار مفاهيم ليست لعلامات محلية فقط، بل لعلامات دولية، تنافس أشهر العلامات حول العالم.
وأضاف “تحرص الشركات التجارية على إعادة تحديد هويتها وعلامتها، لتنطلق من السوق المحلية إلى العالم، ومن بينها شركة “إكسبريس موني” التي توجد حاليا في 100 دولة”.
وأشار إلى أنه هذه الشركة انتقلت من المستوى المحلي إلى المستوى العالمي لتصبح شركة عالمية في مجال تحويل الأموال في العالم، بعلامة تجارية صنعت في الإمارات، بخلاف العديد من شركات الأزياء وصناعة الأفلام وشركات العلاقات العامة وشركات الخدمات التجارية، بل أيضا في مجال النوادي الرياضية.
ونوه أنصار إلى علامة “دفنتيلي دبي” أو “وجهة دبي”، والتي أطلقتها دائرة السياحة والتسويق التجاري، بالتعاون مع “آيديا سبايس” أصبحت علامة سياحية ناجحة في العالم بسبب عامل الاستقطاب والجاذبية، وذلك من خلال فكرة بسيطة تقدم قيمة مضافة ومعنى ومفهوم واضح.
وأكد أن الرسالة لعلامة “دفنتيلي دبي” تعني أن دبي تبقى خياراً في المستقبل، فأينما أردت أن تذهب، هي في الواجهة سواء للزيارة، أو للإقامة، ونجحت هذه العلامة الابتكارية في التأكيد أن دبي المكان الصحيح والمناسب للاستثمار في الأعمال.
وأشار إلى أن الشعار باللغة الإنجليزية “Definitely Dubai” جسد معنى “دبي حتماً” بالعربية، وتم رسمها بحيث تظهر وكأنّها باللغة العربية من بعيد، عندما تقترب تبدو معاصرة وواضحة.
ونوه إلى أن “آيديا سبايس” تعمل مع أكثر من 1200 علامة تجارية بدءاً من شركات الفولاذ وصولاً إلى المصارف والشركات العقارية والمدارس والمؤسسات الخيرية.
ولفت إلى وجود شركات كثيرة تأسست منذ 20 أو 30 عاماً بدأت في تغيير علامتها التجارية، بما يواكب متغيرات السوق، ويمكن أن تكون هذه الشركات شركات تجارية أو شركات صغيرة لا عملاء مباشرين مع البحث عن شركاء جدد.

اقرأ أيضا

المحكمة العليا في المملكة المتحدة تعيّن حارساً قضائياً لـ «إن إم سي»