الاقتصادي

الاتحاد

شركة إسمنت الخليج تشيد محطة لإنتاج الكهرباء باستخدام الحرارة المفقودة

خلال توقيع العقد

خلال توقيع العقد

أبرمت شركة إسمنت الخليج في رأس الخيمة عقداً لإنشاء محطة جديدة لتوليد الكهرباء من الحرارة المفقودة في أفران مصانع الشركة، وذلك لتلبية احتياجات مصانعها من الطاقة، بتكلفة تصل إلى نحو 275 مليون درهم.
وقالت مصادر بالشركة إن المشروع الذي يعد الأكبر ضمن مشروعات الشركة يهدف في المقام الأول إلى تخفيض انبعاث ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي في المنطقة من خلال إعادة استغلال الطاقة، إذ تخفض المحطة الصديقة للبيئة انبعاثات الكربون في الجو بمقدار 200 ألف طن سنوياً.
ووقع عقد إنشاء المحطة الجديدة من جانب “إسمنت الخليج”، الشيخ عمر بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة الشركة، بحضور أحمد الأعماش، مدير عام الشركة، ودارا دمانيا، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة تايسون العالمية الهندية.
وقال الشيخ عمر بن صقر القاسمي إن المحطة تنتج 33 ميجاواط من الطاقة الكهربائية، تعادل 60% من احتياجات الشركة من الكهرباء التى تبلغ 50 ميجاوات بتكلفة منخفضة.
وينتهى العمل بالمشروع خلال العامين المقبلين.
وأضاف أن المشروع يحقق عائداً اقتصادياً كبيراً للشركة، عبر توفير 75% من تكلفة استهلاك الطاقة التي تعتبر المصدر الرئيسي للتكلفة في هذه الصناعة، ما ينعكس إيجاباً على الشركة والمساهمين.
وقال أحمد الأعماش مدير عام الشركة إن مشروع المحطة يهدف في المقام الأول الحفاظ على البيئة، من خلال تجنب استخدام أي وقود ملوث، والتركيز على استخدام الغازات المفقودة من الأفران في خطوط الإنتاج، والمنبعثة من عمليات تصنيع الإسمنت في الهواء الطلق، ما يسهم أيضاً في توفير استهلاك الطاقة.
وأضاف أن المحطة الجديدة تعزز سياسات الشركة في مجال الحفاظ على البيئة بما يتماشى مع سياسة الأمم المتحدة لحماية طبقة الأوزون والغلاف الجوي من ارتفاع درجات الحرارة، نتيجة ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو.
وتشتمل المحطة على نظام متكامل للاستفادة من الطاقة الحرارية المنبعثة من خطوط الإنتاج ومحطة الكهرباء القديمة العاملة بواسطة الغاز في مصنع الشركة، بهدف الاستفادة من تلك الطاقة في إنتاج البخار، المستخدم لتشغيل محطة توليد الكهرباء الجديدة، التي تعمل بالبخار المضغوط.

اقرأ أيضا

191 مليار درهم قيمة أكبر 25 علامة تجارية بالإمارات