الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد: دعم خليفة للتعليم يعزز الاستفادة من التجارب الناجحة في الدول المتقدمة



أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ضرورة تطوير المناهج الدراسية في قطاع التعليم بالدولة لمواكبة المستجدات العالمية وتأهيل شبابنا الذي نعتبره عدة المستقبل ، مشيرا الى أن بلادنا في حاجة الى شباب واع ومتعلم ومطلع على أحدث التقنيات·
جاء ذلك خلال استقبال سموه مساء أمس بقصره بالبطين معالي نارمان شانموغاراتنام وزيرالتربية والتعليم مساعد وزير المالية بسنغافورة والوفد المرافق له·
وتم خلال اللقاء بحث التعاون في مجالات التعليم المختلفة ومن بينها امكانية تبادل الاساتذة والزيارات الطلابية وادارة المدارس وتوفير برامج تدريبية وتنظيم ورش عمل للمعلمين والتربويين إضافة الى بحث عدد من الموضوعات التعليمية والتربوية الآخرى·
ورحب سموه بزيارة الوفد السنغافوري لدولة الإمارات ، معربا عن أمله في ان تسهم الزيارة في تطوير وتنمية ودعم العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين واتاحة الفرصة لتبادل الرأي حول أفضل السبل الكفيلة لتعزيز اوجه التعاون المشترك خاصة في المجالات التعليمية·
وأعرب سموه عن خالص الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة '' حفظه الله '' على دعمه الدائم للعملية التعليمية وحرصه على استفادة الدولة من جميع التجارب الناجحة في الدول المتقدمة في مجال التعليم ، مشيرا سموه الى ما تملكه سنغافورة من مقومات كبيرة في هذا المجال يمكن الاستفادة منها سواء في تدريب الهيئات الادارية والتدريسية أو الاعتماد الاكاديمي أو في مجال العلوم والرياضيات وغيرها من المجالات الأخرى·
ودعا الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد الى ضرورة تطوير النظام التعليمي والتدريبي باعتبارهما مرتكزين أساسيين لتحقيق التنمية البشرية والتنمية المستدامة التي يعتبر العنصر البشري عمادها ومحركها الاساسي مشيرا سموه الى أن الاستثمار الامثل للعقول البشرية يكون من خلال التعليم الفاعل والناجح الذي يجب أن يأتي مواكبا لمستجدات العصر وملبيا في مخرجاته لمتطلبات سوق العمل·
وأشار سموه الى ضرورة تحديد المبادرات التطويرية لكل مستوى تعليمي ووضع برنامج زمني لتنفيذها وتبني أساليب جديدة تكفل المحافظة على جودة التعليم وتحقق نقلة نوعية في تدريب وتأهيل الكوادر التعليمية ·
وتم خلال اللقاء أيضا استعراض الخطط والبرامج المزمع تطبيقها والمشروعات المشتركة بين وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم للنهوض بالتعليم ومخرجاته وآفاق التعاون المستقبلية·
من جانبه قدم الوفد السنغافوري الزائر عرضاً للأهداف والمشاريع الخاصة بالمناهج الحديثة والمتطورة والأبحاث التي تستهدف رفع المستويات والكفاءات لمحاور العملية التعليمة وأهمها الطالب والمعلم علاوة على خطط التعاون الجاري تنفيذها مع وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم في مجالات العلوم العصرية وكيفية إعداد المعلم العصري والبرامج المطبقة في مجالات الحاسب الآلي واللغة الإنجليزية المتقدمة للقيادات التربوية في مدارس الدولة·
وأشاد معالي نارمان شانموغاراتنام وزيرالتربية والتعليم في سنغافورة بالخطوات التي قطعتها دولة الإمارات العربية المتحدة على صعيد تطوير التعليم ومخرجاته، مثمنا النهضة التي تشهدها الدولة وباتت محط أنظار العالم في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله·
كما أشاد بدعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للعلم والتعليم في أبوظبي عبر مجلس أبوظبي للتعليم الذي يعد القاطرة التي تقود العملية التعليمية في الإمارة· '' وام ''
الحضور
حضر اللقاء معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم وسعادة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة وسعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم وسعادة محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية وسعادة قنصل عام سنغافورة في دبي وسعادة عبدالله المزروعي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي للتعليم·

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي