الاقتصادي

الاتحاد

6685 شركة في «جافزا» بنهاية الربع الثالث من 2011

المنطقة الحرة بجبل علي

المنطقة الحرة بجبل علي

ارتفع إجمالي عدد الشركات العاملة في المنطقة الحرة بجبل علي “جافزا” إلى 6685 شركة بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، بحسب إبراهيم الجناحي، نائب المدير العام والمدير التنفيذي للشؤون التجارية.
وقال الجناحي في تصريحات على هامش احتفالات المنطقة الحرة باليوم الوطني الـ40 لدولة الإمارات إن المستثمرين الإماراتيين احتلوا المركز الأول من حيث عدد المنشآت الجديدة خلال العام الماضي، حيث تم افتتاح 97 منشأة إماراتية.
وجاءت الهند في المركز الثاني بنحو 47 منشأة، تلتها بريطانيا بنحو 37 شركة، فيما تم افتتاح 29 شركة أميركية، و18 شركة ألمانية، و17 شركة صينية، إضافة إلى شركات أخرى متعددة الجنسيات. وأشار إلى انضمام نحو 480 شركة جديدة للمنطقة الحرة خلال العام 2010، حيث تضمنت عدداً من كبريات الشركات في الولايات المتحدة الأميركية مثل “بتروتشاينا العالمية” و”إيسوزو للسيارات” و”شنايدر الكتريك دي سي”.
وقال الجناحي إن المنطقة الحرة لجبل على ضمت نحو 194 شركة خلال النصف الأول من العام الجاري تتضمن شركات كبرى مثل “جنرال إلكتريك لايت” و”دايفيد براون” و”كينوود” و”هيتاشي” و”هيونداي للصناعات” و”أبوللو للإطارات” و”إيس هاردوير”.
وأضاف أن الشركات الآسيوية تستحوذ على ما نسبته 20% من إجمالي عدد الشركات بالمنطقة الحرة، فيما تستحوذ الشركات من منطقة الشرق الأوسط على نسبة 24%.
وتبلغ نسبة الشركات الأوروبية حوالي 23%، والشركات الخليجية 21%، والشركات الأميركية 8%، فيما تستحوذ الشركات الأفريقية على ما نسبته 4% من إجمالي عدد الشركات العاملة في المنطقة الحرة بجبل علي.
وأشار إلى أن الشركات التي تعمل في قطاع التجارة تستحوذ على 68% من إجمالي عدد الشركات بالمنطقة الحرة، فيما تستحوذ شركات التجارة العامة على 11% من إجمالي عدد الشركات، والشركات الصناعية على نسبة 10%، مقابل 8% للشركات العاملة في قطاع الخدمات.
وبلغت حصة الشركات اللوجستية 2%، فيما تستحوذ الشركات الوطنية الصناعية على 1% من إجمالي الشركات بالمنطقة الحرة.
وأكد الجناحي أن إدارة المنطقة الحرة رصدت زيادة متواصلة في تأسيس شركات المقاولات والإنشاءات منذ بداية العام الحالي رغم ان قطاع التشييد كان من أكثر القطاعات الاقتصادية التي تأثرت بالأزمة المالية العالمية، الأمر الذي اعتبره “مؤشراً قوياً على بداية تعافي القطاع”.
ولفت إلى أن المنطقة الحرة نظمت للمرة الأولى 7 ملتقيات استراتيجية للعملاء تستهدف القطاعات الرئيسية في “جافزا” مثل القطاع اللوجستي، والكيماويات والنفط وتصنيع الآلات والمعدات، والمركبات والإلكترونيات والمنتجات الدوائية وصناعة الحديد والصلب، مشيراً إلى ان هذه المنتديات جاءت بهدف فهم القطاعات بشكل أعمق بغرض تقديم أفضل الخدمات لهذه القطاعات. وأضاف أن عدد العاملين في الشركات المسجلة في “جافزا” ارتفع خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي بنسبة 17,4% ليصل إلى نحو 135 ألف موظف مقابل 115 ألف وظيفة بنهاية العام الماضي بزيادة تقدر بنحو 20 ألف وظيفة. وأشار إلى أن المنطقة الحرة استكملت خلال العامين الماضيين البنية التحتية التقنية والتي وفرت العديد من خدمات القيمة المضافة للشركات العاملة ومكنتها من إنجاز أعمالها في أوقات قياسية.
وأكد الجناحي أن المنطقة الحرة باتت واحدة من أكثر المناطق الحرة في العالم المواكبة للتقنيات المتطورة وإنهاء المعاملات الإلكترونية، حيث بلغت نسبة إنجاز المعاملات إلكترونياً نحو 90% من إجمالي المعاملات التي تقوم المنطقة الحرة بإنجازها يومياً، وهو الأمر الذي يسهم في توفير الوقت والجهد المبذول والتكلفة، مما يؤدى إلى الارتقاء بمستويات رضا العملاء.
ومن ناحية أخرى، أكد الجناحي أن مباني المكاتب بمجمع دبي للتقنية “تكنوبارك” ستكون جاهزة للتأجير قبل نهاية العام الحالي.
وأضاف أن إدارة المنطقة الحرة قامت بالتسهيل على المستأجرين الجدد، فبدلاً من تأجير المجمعات التي يحتوي كل منها على مكتب ومعرض ومخزن للشركة، فإنها تعطي العملاء الآن الخيارات لتأجير أي منها على حده.
ولفت الجناحي إلى أن نسبة إشغال المستودعات والمكاتب تتجاوز 90%، لافتا إلى وجود قائمة انتظار تضم بين 50 و60 شركة.
وأضاف أن المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا “ مستمرة في المباحثات مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي للانتهاء من تمهيد بعض الطرق الفرعية ضمن شبكة الطرق التي تربط بين ميناء جبل علي ومطار آل مكتوم.
وقال الجناحي إن “جافزا” قامت بالتعاون مع ناسداك دبي خلال العام الحالي للمرة الأولى بغرض إيجاد حلول تمويلية للشركات العاملة في المنطقة الحرة، إضافة إلى البحث عن خيارات وأدوات تمويل للعملاء بصفة مستمرة.

اقرأ أيضا

المحكمة العليا في المملكة المتحدة تعيّن حارساً قضائياً لـ «إن إم سي»