الاتحاد

الإمارات

الإمارات نموذج لدولة حديثة تملك إرادتها

أبوظبي (وام) - أكد الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، في كلمة عبر مجلة “درع الوطن”، بمناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين، أن دولة الإمارات قدمت للعالم نموذجاً وحدوياً لدولة حديثة تملك إرادتها وحققت بروح العزيمة الصادقة الإنجازات والنجاحات لصالح الوطن والمواطن ومستقبل أجياله.
وقال: “نحتفل اليوم بالذكرى الثانية والأربعين ليومنا الوطني المجيد ويتملكنا جميعا شعور متدفق بالوفاء والاعتزاز ونستمد من ذكرى إعلان الاتحاد القوة والعزم ونقيم خلالها مسيرة الحاضر ونستشرف منها المستقبل.
والاتحاد كما قال المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه “: “ ما قام إلا تجسيداً عمليا لرغبات وأماني وتطلعات شعب الإمارات الحريص على بناء مجتمع كريم يتمتع بالمنعة والعزة و بناء مستقبل مشرف وضاح ترفرف فوقه راية العدل والحق.
وأضاف: إدراكا من القيادة بأن الإنجازات مهما عظمت لابد لها من قوة تحميها فعمدت لبناء قوات مسلحة، ومن هنا انطلقت مسيرة توحيد القوات المسلحة وتطورها بعزيمة طموحة وإرادة صلبة وعن إيمان قوي راسخ، وسخرت لها كافة طاقات الدولة وإمكانياتها ووفرت الدعم المادي والمعنوي لضمان بناء قوات مسلحة عزيزة الجانب على أسس علمية وفق خطط استراتيجية مدروسة، واضعة في اعتبارها الظروف والمتغيرات الإقليمية والدولية مع ما يستلزمه ذلك من سعي دؤوب، للحاق بركب التقدم وعمدت للتركيز أساسا على بناء وتطوير الفرد المقاتل وإعداده وتأهيله بما يمكنه دائما من أداء دوره الوطني في كل الظروف والأوقات مع الأخذ في الاعتبار ضرورة التكامل بين كافة أفرع القوات المسلحة و العمل في إطار الأسلحة المشتركة.
وكما عبر بحق سيدي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: “ فإن تجربة بناء وتحديث القوات المسلحة لم تكن بمعزل عن استراتيجية التنمية الشاملة التي قطعت فيها البلاد شوطاً طيباً والتي أدهشت العالم بقدرتها على استيعاب روح ومعطيات العصر بتقنياته ونظمه ومؤسساته”.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإمارات ومصر.. إرادة مشتركة