أرشيف دنيا

الاتحاد

خطوات بسيطة لـ «الشراء الإلكتروني» بأمان عبر الإنترنت(3/3)

اختيار شركات الشحن العالمية للتعامل معها من أفضل وسائل حماية مشترياتك عبر الإنترنت

اختيار شركات الشحن العالمية للتعامل معها من أفضل وسائل حماية مشترياتك عبر الإنترنت

إذا كنت قد قمت بتجربة التسوق عبر الإنترنت فيما مضى، فقد تكون عانيت الأمرين من كم المشكلات الكبيرة والكثيرة التي واجهتك لإتمام وإنجاح هذه التجربة «غير المحسوسة» في الشراء عبر الإنترنت، بدايةً من كيفية إرسال النقود للبائع.. وانتهاءً بكيفية توصيل هذا الأخير لبضاعتك التي اشتريتها منه. ومن المؤكد أيضاً أن يدك لم تفارق قلبك، خوفاً على هذه السلع والبضائع التي اشتريتها، وبالأخص إذا كانت باهظة الثمن.

مع توافر الخيارات الكثيرة للشراء عبر الإنترنت الآن، ومع الزيادة المطردة في طرق الشحن والتوصيل الآمنة، من وإلى أغلب دول العالم. يمكنك أن تضع يدك بعيداً عن قلبك بعد أن تضغط على زر «اشتر»، لأنك وببساطة يمكنك مراقبة ومتابعة كافة مراحل وتحركات وتنقلات هذه السلع التي اشتريتها، منذ اللحظة التي تغادر بها موقع البائع.. إلى أن تتنقل من مدينة لأخرى.. وبلدٍ لآخر.. لحين أن تتصل بك شركة الشحن وتخبرك، أن لديك شحنة خاصة، جاهزة لتسلم.
ولتتمكن من هذا وبنجاح، نتابع اليوم الخطوات التالية لإتمام عملية الشراء عبر الإنترنت بنجاح وأمان، ودون مشاكل.
الخطوة الرابعة: اختيار موقع الشراء المناسب
وتنبع أهمية هذه الخطوة، كونها أساس عملية الشراء الإلكتروني، فاختيار الموقع المناسب للشراء الإلكتروني يعتبر من أهم خطوات الشراء عبر الإنترنت، فإذا كان الموقع مضمون ومحمي من المخترقين، فلن تشغل بالك بأن معلوماتك ومعلومات البطاقة الائتمانية الخاصة بك، سيسرقها أحدهم أو تستغل بطريقة خطأ، ولاحظ دائما العلامات والإشارات التي تدل على حماية وآمان الموقع، ولعل أفضل هذه المواقع هما (Amazon, eBay).
الخطوة الخامسة: التعامل مع شركة شحن
قد تكون لاحظت أن أغلب المواقع الإلكترونية، مثل أمازون وغيرها، لا يسمحون لك بشراء الأجهزة والمعدات الإلكترونية، إذا كنت مقيما خارج الولايات المتحدة، والسبب راجع إلى أنك ستفقد الضمان إذا اشتريت أي شي من أمازون وأنت خارج أميركا. والمهم أن تعرف «أنك إذا اشتريت أي قطعة من أمازون، وأنت خارج أميركا، فإن الموقع لن يعطيك أي ضمان على الأجهزة الإلكترونية التي تشتريها من خلاله».
ولكن كيف ستشتري جهاز معين من «أمازون» وأنت مقيم في الإمارات، مثلاً؟
الحل يكون بإتباعك الخطوات التالية:
- قم بفتح حساب (Shop & Ship)
وهي خدمة «مدفوعة» مقدمة من شركة «أرامكس» للشحن، والمنتشرة في أغلب الدول العربية، حيث تمنحك هذه الخدمة عنوانا بريديا في كل من «أميركا، بريطانيا والصين»، بحيث يصبح هذا العنوان هو «صندوق بريدك» في هذه الدول. بمعنى أنك إذا اشتريت أي شيء من أي موقع إلكتروني، فإن البضاعة سترسل إلى هذا العنوان، وذلك حسب بلد الموقع.
- الشراء من المواقع الإلكترونية
قم بالذهاب إلى موقع «أمازون»، وهو مثالنا في هذه الخطوة، وحاول البحث عن أي شي تريد شراءه، وحاول أن يكون المبلغ بسيطا، وبعدها قم بالبدء في عملية الدفع، سيطلب منك الموقع التسجيل به، قم بإتمام عملية التسجيل، «ولا تنسى وضع العنوان البريدي الجديد لك في أميركا»، والمزود من شركة أرامكس. وبعد إتمام هذه العملية سيطلب منك الموقع وضع معلومات البطاقة الائتمانية الخاصة بك، «إذا تابعت الأجزاء الثلاثة من هذا الموضوع، وتأكدت من كل الخطوات والنقاط المذكورة سابقاً»، قم بوضع معلومات البطاقة، أو راجع الأعداد السابقة لتتأكد من أنه لم يفتك شيء وبالأخص فيما يتعلق وموضوع الأمان. وآخر أمر قبل تأكيد الشراء سيطلب منك الموقع تحديد سرعة الشحن «طبعاً من الموقع إلى عنوانك في أميركا»، وستجد المبلغ النهائي تم احتسابه حسب المعطيات التي زودتها به. عندها قم بتأكيد عملية الشراء.
متابعة الشحنة «المشتريات» التي اشتريتها
وهي تنقسم إلى مرحلتين:
الأولى: الشحن من الموقع الإلكتروني إلى عنوانك في أميركا، بحيث يمكنك متابعة الشحنة ومراحل تنقلها من خلال موقع أمازون، طبعاً إذا كنت قد اخترت هذه الخدمة وقت الشراء.
الثانية: الشحن من عنوانك في أرامكس بأميركا إلى عنوانك في بلدك الأم. بحيث يمكنك من خلال موقع أرامكس، متابعة المراحل كافة الخاصة بالشحن، منذ أن تصل الشحنة إلى عنوانك في أميركا.. وتنقلها من بلد إلى بلد ومن مطار لآخر.. لحين أن تصل إلى بلدك الأصلي، وتتصل بك شركة الشحن لتخبرك أن شحنتك جاهزة للتسلم.
مع ملاحظة أن «هذه أفضل الطرق الآمنة لمتابعة ومراقبة حركات شحنتك، خلال كافة مراحل تنقلها».
تسلم الشحنة
وهي الخطوة الأخيرة، حيث ستذهب إلى مكتب الشحن لتسلم شحنتك، وهنالك رسوم معينة يجب أن تدفعها على هذه الشحنة، مرتبطة بوزن وحجم الشحنة، ويمكنك احتساب مبلغ الشحن من عنوانك في أميركا إلى عنوانك في بلدك الأصلي، من خلال موقع أرامكس الإلكتروني. ولكن! لاحظ أن هذا ليس مبلغ الشحن الوحيد، ولا تنسى أنك دفعت مبلغ الشحن لموقع أمازون سابقاً، لشحن بضاعتك من أمازون إلى عنوانك في أميركا.
فأنت أصبحت وببساطة من الآن وصاعداً، مقيما فعلاً في الإمارات أو أي دولة عربية، ولكنك وفي نفس الوقت تكنولوجياً لديك إقامة سارية المفعول في كل من «أميركا، بريطانيا والصين».

اقرأ أيضا