الاتحاد

الرياضي

فوساتي: دفاع الغرافة ركز على إيمرسون وفيليبي وتجاهل تينريو



كشف جورج فوساتي مدرب السد طريقة لعب فريقه·· وقال إنه كان يتوقع ان يقوم دفاع الغرافة بمراقبة إيمرسون وفيليبي طوال الوقت والتركيز عليهما، ولذلك اعطى كارلوس تينريو حرية الحركة والمناورة من الأطراف، خاصة الجهة اليسرى للغرافة· وأشار الى أن مراقبة دفاع الغرافة للثنائي ايمرسون وفيليبي فتحت الطريق أمام كارلوس تينريو ليكون نجم المباراة الأول وبلا منازع· وأكد فوساتي انه كان واضحاً ان الغرافة يعاني من ضعف شديد في الجهة اليسرى والتي كانت مسرحاً لانطلاقات هجمات السد في الشوط الثاني وكانت فرصة ثمينة لكي يحقق منها السد فوزه واحتفاظه بهذه الكأس·
وقال إن كارلوس تينريو لاعب السد اثبت انه لاعب الأوقات الحرجة ولاعب ذو قيمة عالية من خلال تحركاته وقدرته على بث الرعب في صفوف الغرافة طوال المباراة، وكان من الصعب مراقبته، وهذا مثال للاعب صاحب القدرات العالية الذي يملك رؤية تهديفية· وأشار إلى ان تينريو تعرض لحملة من الكثيرين من الإعلام والجماهير بدعوى هبوط مستواه طوال الموسم وعدم قدرته على العودة لمستواه وفجأة اثبت انه لاعب من ذهب وقدم الكأس للسد وجماهيره وبعرض يؤكد انه بطل المباراة·
وقال إن الدفاع السداوي ادار المباراة بطريقة طيبة تماماً وكان واضحاً ان هجوم الغرافة عاجز عن الافتراق حتى جاءت ضربة الجزاء التي أحرزها علاء حبيل، واكد ان دفاع السد كان يقظاً طوال الوقت في التعامل مع يونس محمود وعدم اتاحة الحرية له ليتسلم الكرة أو يقوم بالتمرير مع زميل· وقال إن الدفاع السداوي ظل يتعامل مع المباراة بروح عالية، ولم يتقدم كثيراً خوفاً من الهجمات المرتدة للغرافة، لأن الغرافة لديه هجمات مرتدة من خلال وانطلاقات عثمان العساس وانس مبارك في الوسط، ومن شأن تمركز الدفاع السداوي في مكانه أن يقوم بايقاف أي عمليات هجومية للغرافة·
وقال إن السد اضاع أهدافاً عديدة في الشوط الثاني كانت كفيلة بأن تجعل الفوز بعدد أوفر من الأهداف، ولم يكن الدفاع أو الحارس في الغرافة ان يفعل لها شيئاً لكنها جاءت كرات سريعة اضاعها تينريو الذي شكل خطورة على مرمى الغرافة عندما يتسلم الكرة في منتصف الملعب·

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي