أرشيف دنيا

الاتحاد

مدينة تجلي سكانها لإبطال قنابل

تحولت مدينة كوبلنتس غربي ألمانيا إلى مدينة أشباح بعد أن غادر نحو 45 ألف من سكانها منازلهم لإبطال مفعول عدة قنابل في نهر الراين تعود إلى الحرب العالمية الثانية.
من جانبه، قال مانفريد مورشهويزر، المتحدث باسم قوات الإطفاء أمس، إن عملية الإخلاء تمت حتى الآن بدون مشاكل. وكانت عملية الإجلاء بدأت منذ أمس الأول، كما أخليت كذلك محطة القطار
الرئيسية في المدينة، وستقوم سلطات المدينة بجولة تفتيش للتثبت من عدم وجود أشخاص في منطقة الحظر.
ومن المنتظر أن يبدأ الخبراء في إبطال مفعول لغم هوائي بريطاني الصنع يزن 1,8 طن وقنبلة أصغر حجما أميركية الصنع، بالإضافة إلى وعاء مملوء بمواد كيميائية سامة.
وكان متحدث باسم إدارة المدينة قال إنه تم نقل سجناء ومرضى ونزلاء دور مسنين إلى أماكن بعيدة عن منطقة الخطر. وكان مارة اكتشفوا وجود القنبلة الضخمة في نهر الراين، وقام الخبراء بتجفيف المياه حول القنبلة حتى يتمكنوا من إبطال مفعولها، كما تم إحاطة القنبلة بسد من أجولة الرمل.

اقرأ أيضا