أرشيف دنيا

الاتحاد

فتح تحقيق حول بيع أعمال فنية مزورة بنيويورك

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن لوحات تباع أحيانا بملايين الدولارات في جاليري فنية في نيويورك قد تكون مزورة، موضحة أن السلطات الفيدرالية فتحت تحقيقا حول عمليات الاحتيال هذه المستمرة منذ عدة سنوات.
ووردت غالبية هذه الأعمال إلى السوق عبر تاجرة فنون غير معروفة جدا من لونج آيلاند تدعى جلافيرا روزاليس، التي كانت تقول إنها وصلتها من وريث جامع تحف فنية لا يريد الكشف عن اسمه.
وبعض هذه اللوحات بيع عبر آن فريدمان، رئيسة جاليري شهيرة في نيويورك “نودلر اند كومباني”، التي أغلقت أبوابها مؤخرا فجأة بعد 165 عاما من العمل في هذا المجال. وبيعت أعمال أخرى في قاعات عرض فنية أخرى عبر تاجر الفن المستقل المعروف جوليان فايسمان.
ومؤخرا تقدم جامع التحف الفنية البريطاني بيار لاجرانج، الذي اشترى لوحة “انتايتلد 1950” بسعر 17 مليون دولار، بشكوى ضد جاليري نودلر وآن فرديمان، مؤكدا أن اللوحة مزورة؛ فقد أظهر تحليل أن صباغين مستخدمين في اللوحة لم يكونا موجودين في أيام الرسام. ويشكك بعض الخبراء في صحة ما لا يقل عن 15 لوحة.

اقرأ أيضا